قصة كفاح عباس حبيب مناور

عائلة المناور :
تعتبر عائلة مناور من أقوى و أكبر عائلات الكويت و تمتد جذورها التاريخية منذ نشأت دولة الكويت ، و لذلك فإن لهذه العائلة إسهامات سياسية كبيرة و مكانة اجتماعية رفيعة بين عائلات الكويت ، تعد عائلة مناور أحد فروع آل مسيلم ، و هم أمراء قبيلة الرشايدة ، و لقد سكنت عائلة المناور الكويت منذ نشأتها و الدليل على ذلك أن معظم بيوتهم تقع داخل مدينة الكويت القديمة ، حيث أن أول منزل قامت بشرائه عائلة المناور يقع داخل السور الأول بين مسجد الحداد المبني في عام 1776م ( مقابل لمسجد الدولة الكبير حاليًا ) ، و بين مسجد العبد الجليل الثالث أقدم مسجد في الكويت حيث بني عام 1720م – هذا المسجد غير موجود اليوم .

إن موطن عائلة المناور الأصلي يقع في المدينة المنورة و ما حولها من المدن و لكنهم تركوها من قديم الأزل و ذلك لما كان فيها من حروب في عهد الأشراف و اضطرابات أمنية و مجاعات ، و كانت هذه الفترة حسب ما قاله المؤرخون أنها كانت بين القرن العاشر و الثاني عشر الميلادي ، و لقد هربوا من منطقة المدينة المنورة ذاهبين إلى القصيم و وسط المملكة ، و ظلوا هناك ما يقرب العشر سنوات ثم إتجهوا إلى منطقة الكويت عندما علموا أن بها سعة العيش و الرزق الوفير ، فمكثوا فيها و أسسوا عائلة عريقة و قوية و من أبرز الشخصيات في هذه العائلة هو عباس حبيب مناور المسيلم .

نشأة عباس حبيب مناور المسيلم :
ولد عباس حبيب في عام 1930م ، في الحي الشرقي بعاصمة الكويت في فريج الرشايدة ، و كان والده يعمل قبطانًا على السفن الشراعية ، لقد كان لوالده أثر كبير في نفسه حيث أنه علمه أصول التجارة ، و ذلك عندما ترك عمله كقبطان للسفينة و إتجه إلى تجارة البناء في الكويت و أصبح من كبار تجار البناء هناك ، و بعد أن علمه والده التجارة جعله يمسك جميع أعماله و حاسباته التجارية ، بعد فترة ترك عمل والده ليعمل كاتبًا في شركة نفط الكويت و في منتصف الخمسينات عمل كاتبًا في إدارة الكهرباء .

حياته المهنية :
ذهب عباس حبيب إلى مكاتب النفط الكويتية ليتقدم بطلب للعمل في عام 1946م ، و قد تم قبوله في العمل كسائق لأحد المديرين و إستمر عمله من عام 1946 إلى عام 1948م ، إلى أن طلب منه والده أن يترك هذا العمل ليعمل في دائرة الصحة ، و كان يبلغ عمره آنذاك 28 عامًا ، و قد كان موقع الإدارة الصحية أمام قصر السيف مما سهل عليه تعلم اللغة الإنجليزية في وقت فراغه في القصر ، و إنتقل بعد ذلك إلى دائرة الأشغال العامة ليعمل سائقًا و كان ينقل الماء من بركة الشرق إلى باقي أنحاء الكويت ، و عمل بها حوالي ستة أشهر ثم إنتقل ليعمل على سيارة والده ثم عمل سائقًا للقنصل الأمريكي ، و ذلك لإجادته اللغة الإنجليزية و ظل يعمل معه لمدة سنة و نصف ، مما ساعده على تكوين خلفية سياسية قوية حيث كان مراقبًا على السفارة .

حياة عباس حبيب مناور المسيلم السياسية :
بدأ عباس حبيب حياته السياسية بعد استقلال الكويت مباشرة ، و قد أصبح في فترة قصيرة من أبرز الأشخاص في المجلس التأسيسي عام 1962م ، كما أصبح أيضًا رئيس جريدة الأيام الإمارتية لمدة عشر سنوات مما جعله يتمكن أكثر من الحياة السياسية ، و قد كون شبكة قوية من العلاقات ، و فاز بثلاث دورات نيابية في مجلس الأمة الكويتي عن الدائرة الشامية في عام 1967م ، و عام 1971م ، و عام 1975م ، و علاوة على ذلك فقد فاز في عام 1985م فوزًا ساحقًا عن دائرة الفروانية .

كما فاز أيضًا في دورة عام 1992م و دورة عام 1999م ، و بعدها قرر إعتزال الحياة السياسية و التوجه إلى النشاطات التجارية و الإجتماعية ، لقد شهد عباس حبيب مناور المسيلم ست فترات تشريعية أجرى فيها أكثر من عشرة استجوابات لوزراء و مسؤولين مهمين في الكويت ، و كان دائمًا ما يقول أن الديموقراطية الحقيقية تكتمل بإحترام الكبير و عدم استخدام الإستجواب كنوع من أنواع التهديد للوزير و تخويف الوزير بل يجب عليه إحترام القانون و رعاية مصالح الشعب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *