تعرف على تاريخ نادي نوتينغهام فورست

شهد نادي نوتينغهام فورست الانجليزي فترة من التألق و الازدهار في الفترة بين عامي 1977 و 1980 و قد أحتل المرتبة الرابعة ضمن أنجح الأندية الأوروبية خلال المسابقات الأوروبية و فاز بدوري الأبطال الأوربي ، لكن خلال عام 2005م  أصبح الفريق ينتمي إلى مصاف الدرجة الثالثة في كرة القدم الانجليزية ، و لم يصبح ظهوره مؤثراً كما كان في البداية .

تاريخ تأسيس النادي :
تم تأسيس نادي نوتينغهام فورست عام 1865م في نوتنغهام بالمملكة المتحدة و قد كان ينافس نادي نوتس كاونتي بقوة – الذي عُرف عنه أنه أحد أقدم فرق كرة القدم الانجليزية حيث بدأ منذ عام 1862م حتى الآن – و بعد مضي القرن الأول على تأسيس فريق نوتينغهام لم يشهد الفريق حدوث أي انجازات كبيرة .

تقدم النادي بقيادة المدرب براين كلوف : 
في عام 1975م أصبح براين كلوف المدرب الجديد لنادي نوتينغهام فورست ، و كانت هذه بداية التغيير للفريق ، فقد دخل الفريق في ذلك الوقت دوري الدرجة الثانية الانجليزي و مع حلول العام الثاني بقيادة هذا المدرب تمكن الفريق من دخول دوري الدرجة الأولي في كرة القدم ، مما جعل النادي يتطلع إلى المزيد من الانجازات العظيمة التي سيحققها مع هذا المدرب .

أحرز فريق نوتينغهام فورست لقب دوري الدرجة الأولى خلال موسم 1977-1978 مما جعل الفريق يتأهل للاشتراك في الموسم التالي في بطولة كأس أبطال الدوري الأوروبية ، و التي استطاع فيها أن ينال اللقب و يفوز على نادي مالمو السويدي ، حيث كانت نتيجة المباراة 1-0 لصالح نادي نوتينغهام و قد تمت المباراة في الملعب الأولمبي في ألمانيا .

تمكن النادي من الحصول على كأس السوبر الأوروبي بفوزه على فريق برشلونة ، حيث كانت مجموع نتائج المبارتين 2-1 لصالح نادي نوتينغهام فورست ، و عملت هذه النجاحات المتتالية على رفع شأن الفريق و شهرته بين باقي الأندية و كان الفضل في كل ذلك يرجع إلى قوة اللاعبين و ما يبذلونه من مجهود عظيم و كان أشهرهم حارس المرمى بيتر شيلتون و المهاجم تريفور فرانسيس و مارتين أونيل الذي لعب في الوسط .

في الفترة بين عامي 1980 إلى 1993 لم يتمكن الفريق من التقدم و إحراز المزيد من الانجازات ، و لكنه استطاع فقط أن يحصل على لقبين محليين و ذلك بفضل المدرب براين كلوف ، و قد كان على وشك اللعب في مباراة عام 1989م مع فريق ليفربول و لكنها لم تحدث بسبب إيقاف الحكم لها بعد حدوث تدافع من الجماهير مما  أدى إلى موت العديد من المشجعين .

إنهيار الفريق بعد رحيل المدرب براين كلوف :
بدأ مستوى فريق نوتينغهام بالدوري الانجليزي يقل عما قبل مما جعله يهبط إلى دوري الدرجة الثانية ، و كانت هذه المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر بعد أن كان في دوري الدرجة الأولى لحوالي 16 عاماً ، مما دفع المدرب براين كلوف إلى ترك الفريق عقب نهاية موسم 1992-1993 ، لينهي مع رحيله رحلة ازدهار و تألق الفريق التي كان سبباً في حدوثها .

منذ رحيل براين كلوف تولى قيادة الفريق أكثر من 22 مدرب ،  و على الرغم من محاولات بعضهم لإعادة تقدم و تألق الفريق و إدخاله في الدوري ، إلا أنها كانت دائماً ما تبوء بالفشل ، فقد كان الفريق يهبط إلى الدرجة الثانية و لا يستمر في تحقيق أي نجاح ، و في عام 2005م هبط الفريق إلى الدرجة الثالثة و كانت هذه مفاجأة للجميع فهو أول فريق حائز على أعلى الألقاب في أوروبا يهبط إلى الدرجة الثالثة .

امتلاك الحساوي للنادي ثم بيعه لليونان :
عام 2012م قام رجل الأعمال فواز الحساوي بشراء نادي نوتينغهام الانجليزي بمبلغ يقدر بـ 75 مليون جنيه استرليني و قد تم دفع هذا المبلغ لورثة المالك السابق للنادي ” نايجل داوتي ” ، لتصبح بذلك أسرة الحساوي الكويتية هي المالكة الرسمية للنادي ، و قد تطلع الحساوي لإعادة الحماس و التقدم إلى النادي من خلال خطط جديدة لتقوية الفريق و سداد جميع ديونه ، كما أنه كان يطمح في إدخاله مرة أخرى إلى الدوري الممتاز .

عام 2017م و بعد مضي خمس سنوات من امتلاك الحساوي لنادي نوتينغهام فورست ، قرر الحساوي بيعه إلى مستثمرين من اليونان مؤكداً أنه بذل قصارى جهده للتحسين من وضع الفريق و إلحاقه بالدوري الممتاز و بالفعل كان ذلك سيتحقق و لكن للأسف لم يحدث ذلك بسبب إصابة بعض اللاعبين الأساسيين في الفريق ، و مع ذلك فقد قام الحساوي بتطوير الفريق و تدريبه بشكل جيد و تمنى أن يتمكن اليونانيون من تحقيق الحلم الذي لم يكتمل بعد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *