Sunday, May. 27, 2018

  • تابعنا

طريقة تحديد عمر الحمام

أغسطس 22, 2017 - -

إن الحمام من أفضل أنواع الطيور التي يمكن تربيتها ، و التي لها أنواع كثيرة و مختلفة ، و منها نوع الحمام المستأنس ، و الذي يتمكن الإنسان من تربيته و استئناسه كما يمكن ذبحه و تناوله أيضا ، و تعرف فصيلة الحمام أيضا بأنها رمز للسلام بين الناس ، و هي تعيش في أغلب بلدان العالم ، و تسافر حول العالم طيرانا بأجنحتها ، و هي تنتشر في الجزر الاستوائية بكثرة و لا نراها كثيرا عند القطبين الشمالي و الجنوبي ، و يرجع ذلك إلى شدة برودة هذه الأماكن عليهم و التي لا يستحملونها .

الحمام المستأنس
و الجدير بالذكر أنه قد اكتشف العلماء حوالي أكثر من مائتي نوع من أنواع الحمام ، و أغلب هذه الأنواع تعيش في الغابات المطيرة في منطقة جنوب شرق قارة أسيا ، و تنتشر أيضا في جزر المحيط الهادي و أغلب قارة استراليا ، و لكن في قارة أفريقيا و أمريكا الجنوبية ، دوما ما نرى أنواع معينة من الحمام و التي تستخدم في الاستئناس و التربية و الذبح و الأكل أيضا .

و يعتبر هذا النوع فقط هو الذي نراه في غرب قارة أسيا و في أوروبا ، و تعرف شكلها بمنقارها صغير الحجم ، إلى جانب أجنحتها القوية و الجلد الزائد عند جبتها ، و لونها الأبيض أو الأسود ، و يعتبر الحمام هو من الحيوانات الرابطة الدائمة ، حيث أن الذكور و الإناث تتزاوج و تظل معا حتى نهاية الحياة ، كما أنه من الصعب جدا الحصول على شريك جديد أخر بعد وفاة شريكه القديم .

و تبدأ الأم في إطعام صغارها بما يطلق عليه اسم حليب الحمام ، و هو عبارة عن الأكل المهضوم في قانصة الحمامة ، و التي تعرف بأنها مشابهة للمعدة عند الإنسان ، و تبدأ في إعطاءه لأطفالها كي تبدأ في الحصول على قوتها و الاعتماد على أنفسها ، و يعرف الحمام بميزته الخاصة التي تجعله مميز عن باقي أنواع الطيور ، و هي أنها تشرب مباشرة من المياه إلا أن الطيور الأخرى تشرب من خلال منقارها و من ثم تبدأ في ارتشافه و شربه .

تحديد عمر الحمام
و لكي يتم التعرف على عمر الحمام فإنه من الممكن دراسة ريش الحمام بدقة كبيرة ، حيث أن الحمام يعمل على تغيير ريشه كل فترة معينة طوال حياته ، فهو تشبه مرحلة تساقط الشعر عند الإنسان ، و الجدير بالذكر أن الحمام و أغلب أنواع الطيور تقوم بتغيير الريش الخاص بها كل عام بصورة دورية و ثابتة ، حيث أنها تعتبر من أهم الطرق التي يمكن من خلالها التعرف على عمر الحمامة ، خاصة إذا كانت صغيرة .

و نلاحظ أن الريش يبدأ في فقدان فعاليته حيث أنه بعد أن تتم الحمامة عام كامل تبدأ في تبديل جميع الريش في جسمها و يكون الريش الجديد يتميز بشكله النحيل و الطويل ، كما أنه يغطي أطراف أجنحة الحمامة ، و يختلف بشكل كبير الريش الخاص بالحمامة صغيرة السن ، عن الحمامة التي قد أتمت سنتها الأولى ، حيث يكون الريش الأساسي للحمامة صغيرة الست ذو أطراف لونها أبيض ، أما التي قد أتمت عامها الأول فإن يكون ريشها مختلف و نحيل و لا يميل أطرافه للون الفاتح .

و يبدأ الريش في السقوط من الحمام بعد فترة التزاوج ، و التي يكون عمرها حوالي من ثلاثون إلى أربعون يوما تقريبا ، و عندما تكمل الحمامة سنتها الأولى فإنها تحتاج حوالي ثلاثة عشر يوما كي تستطيع تبديل كل الريش الأساسي لديها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *