سبب تسمية “الغدد الصماء” بهذا الإسم

“الغدد الصماء” يحاط هذا الاسم بالكثير من الإثارة والغموض ، لبعض الأشخاص الذين ليس لديهم الوعي الكافي والمعلومات عن هذا الموضوع ، فجاء وصف الغدد الصماء بهذا الاسم لأنها تفرز هرموناتها بشكل مباشر إلى الدم ، بدون الحاجة لوجود قنوات وسيطة .

توجد العديد من الغدد الصماء الموجودة في أماكن مختلفة من الجسم ، ومنها الغدة النخامية ، الغدة الدرقية ، الغدة الكظرية ، الغدة الزعترية ، الغدة الصنوبرية والغدة الجار درقية .

أولا الغدة النخامية : تعرف بمايسترو الغدد ، وهي من أهم الغدد الموجودة في الجسم حيث تنظم وتتحكم في باقي الغدد ، وتوجد داخل تجويف عظمي بالجمجمة ، وتتكون من ثلاثة فصوص وهم النخامية الأمامية ، النخامية الوسطى والنخامية الخلفية .

يقوم كل من الفص الأمامي والأوسط ، وهما الجزء الغدي ،الذي يقوم بإفراز بعض الهرمونات المحددة مثل هرمون النمو، هرمون البرولاكتين ، هرمون الملوتن ، هرمون كشر الكظر ، أما الفص الخلفي فوظيفته تخزين ما يقوم الجزء العصبي بافرازه مثل الهيبوثلامس ، الأوكسيتوسين والهرمون المضاد لإدرار البول .

أي خلل في إفراز هذه الهرمونات يسبب حدوث طول غير طبيعي وضخامة ، حيث يمكن أن تصاب اليدين والقدمين بالضخامة ، وعلى الجانب الآخر نقص الهرمونات يسبب بطء عملية النمو وبالتالي القزامة .

ثانيا الغدة الصنوبرية : وهي غدة صغيرة الحجم ، توجد في تجويف الدماغ ، وتشبه في حجمها حبة الصنوبر ، ووظيفتها إنتاج هرمون الميلاتونين أو المعروف النوم ، وإذا زادت نسبته في الجسم فإنه يساعد على النوم ليلا ، وتناقصه في الصباح يساعد على الاستيقاظ صباحا ، وبذلك فهذا الهرمون الذي تفرزه الغدة الصنوبرية يقوم بتنظيم الساعة البيولوجية .

ثالثا الغدة الزعترية : أو الغدة الصعترية ، وهي الغدة الموجودة أعلى القصبة الهوائية في القلب ، والتي تكون كبيرة الحجم في الطفولة ، وتبدأ في الضمور مع الكبر ، ووظيفة هذه الغدة هي إفراز هرمون الثيموسين ، الذي يساعد على إنتاج الخلايا الليمفاوية ويدعم بناء مناعة الجسم .

رابعا الغدة الدرقية : توجد في القصبة الهوائية تحديدا في القصبة الهوائية بالرقبة ، وتقوم هذه الغدة بإفراز هرمون الثيرويد ، الذي ينقسم إلى نوعين من الهرمونات وهي هرمون رئيسي يعرف باسم الثيروكسين ، وهرمون ثانوي يعرف بثالث يود الثيرونين ، والخلايا الكيسية الموجودة في بطانة الغدة الدرقية مسئولة عن إفراز هذه الهرمونات .

خامسا الغدد الجاردرقية : أو المعروفة بمجاورات الغدة الدرقية ، التي توجد على جانبي القصبة الهوائية ، وتتكون من 4 فصوص ، يوجد فصين في الجزء العلوي ، وآخرين في الجزء السفلي ، وتقوم بإفراز هرمون الباراثورمون ، الذي يساعد على التحكم في نسبة الفسفور والكالسيوم الضروريان لعملية النمو الصحي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *