التهاب الكبد الوبائي فيروس E

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 10 سبتمبر 2017 , 22:07

الإلتهابات الكبدية الفيروسية من أهم و أكثر الأمراض شيوعا في هذه الأيام ، و ذلك لأن معدلات التلوث التي تحيطنا من جميع الجوانب قد ازدادت بشكل كبير ، و قد تم تسجيل أولى الحالات التي أصيبت بهذا النوع من الأمراض في دولة الهند ، و قد كان ذلك في عام 1955 . و قد ارتبط هذا النوع من الأوبئة و كوارث قضت على الكثيرين ، و قد كان من أشهر هذه الكوارث ، كارثة الجزائر ، و كارثة ساحل العاج ، و غيرها .

طريقة العدوى بفيروس E الكبدي
– ينتقل فيروس E الكبدي إلى الشخص السليم ، عن طريق تناول طعام أو ماء ملوث ، و ذلك لأن الفيروس يخرج من جسم المصاب محمل في البراز ، و بعد ذلك قد يحدث تلوث لماء الشرب و من ثم تلوث الطعام ، و بالتالي يتم انتقال المرض لغير المرضى ، و أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالمرض الذين ينتمون إلى الفئة العمرية 15-40 ، هذا إلى جانب أن النساء لحوامل أكثر الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بهذا المرض ، هذا إلى جانب أن الفيروس يتسبب في الوفاه مع الكثيرين .

– من أهم الطرق التي تعمل على انتقال المرض هي تناول اللحوم على وجه الخصوص ، دون طهيها جيدا ، و كذلك المنتجات التي يتم تصنيعها من اللحوم .

– التعرض لنقل دم ، محمل بالفيروس ، من أهم سبل الإصابة أيضا .

– من أهم أنواع الفيروسات الكبدية التي تنتقل من الأم للجنين ، أثناء فترة الحمل ، و أثناء الولادة بشكل مباشر .

أعراض الإصابة بفيروس E
– عند توقيع الفحص السريري على المريض المصاب بفيروس E ، يتبين أن هناك شبه كبير بين أعراض  فيروس E ، و فيروس A ، حتى أن هناك بعض الأطباء يلتبس عليهم الأمر في التشخيص المبدأي .

– يبدو على المريض المصاب بفيروس E ، اليرقان و اصفرار الجلد و ذلك لارتفاع نسبة العصارة الصفراوية بالجلد .
– يعاني المريض من حالة الضعف العام و الإجهاد .
– يجد مريض فيروس E حالة من عدم القدرة على تناول الطعام و فقدان الشهية بشكل ملحوظ ، مما يؤدي إلى فقدان الوز بسرعة و بشكل زائد .
– قد يعاني المريض من حالة من الغثيان ، و بعض الآلام الشديدة في منطقة البطن ، هذا إلى جانب الارتفاع الملحوظ في درجات حرارة الجسم .
– أما عن أهم المضاعفات التي يتسبب فيها المرض ، هي حدوث فشل كبدي ، و قد يصل بالمريض إلى الوفاه ، و أكثر المصابين المعرضين للوفاه هم الحوامل .

علاج فيروس E
حتى الأن يخضع هذا النوع من الفيروسات الكبدية ، للاختبار ، و قد أثبتت الدراسات أن الحالات التي تصاب بهذا النوع من الفيروسات ، ليست في حاجة للدخول للمستشفى ، و إخضاع المرضى للمراقبة الطبية ، و لكن هناك العديد من العقاقير التي تعطى للمريض و التي تمكن المرضى من الحصول على معدل الشفاء المطلوب ، و لكن هناك تقتضي بها الحاجة الطبية ، للدخول للمستشفى ، و من أهم هذه الحالات الحوامل ، لأنهن الأكثر عرض للإصابة بمضاعفات خطيرة و في وقت قصير للغاية .

طريقة الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي فيروس E
– من أهم طرق الوقاية للإصابة بالمرض ، إنشاء شبكات صرف صحي جيدا ، يتم إخضاعها للمراقبة السليمة ، و التنظيف و التطهير الجيد ، و ذلك تجنبا لاختلاط مياه الصرف الصحي بها .

– لابد من اتباع الطرق السليمة لتنظيف الأدوات المستخدمة في الطعام ، و غسل اليدين بشكل جيد جدا ، تجنبا لتلوث أيا من هذه الأشياء بالفيروس .

– تجنب استخدام الثلج المجمد ، الذي يباع في مصانع الثلج ، و تجنب تناول المياه من مصادر غير موثوق بها .

– لابد للمريض فور الشعور ، بتلك الأعراض أن يتجه فورا لطبيب الجهاز الهضمي ، من أجل توقيع الكشف عليه ، و اكتشاف المرض بشكل مبكر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: