نصائح لتحسين مستوى استيعاب الطفل

كتابة: منة آخر تحديث: 14 سبتمبر 2017 , 10:08

الطفل هو محور الاهتمام الأساسي بالنسبة للأسرة . ودراسة الطفل هو الشغل الشاغل بالنسبة لكل أب وام  . فكل أم تحمل عاتق أداء الواجبات المدرسية مع أطفالها. وكل ام تتمنى ان يكون الأداء العقلي لدى أبنائها هو الافضل . ففي بعض الأوقات قد تشعر الأمهات بخيبة أمل بسبب ان المستوى العقلي لدى طفلها لم يكن مرضيا لها .

القدرة الاستيعابية و الذكاء لدى الأطفال تختلف من طفل الى آخر فلا يوجد مستوى واحد للتركيز أو سرعة الاستيعاب بين الأطفال . ولذلك يجب على الأم ألا تقارن بين طفلها والاطفال الآخرين ولكن يجب عليها الاشتراك مع الآب في رفع مستوى استيعاب طفلها والتعامل معه بطريقة طبيعية . ولا يميزون بينه وبين اخوته .

فمن أبشع الأخطاء التي قد تقوم بها الأمهات عند التعامل مع الأطفال بطيئة الاستيعاب هو العصبية الكبيرة وتوبيخ الطفل وجعله يشعر بانه اقل من زملائه في الدراسة . او وضع اللوم عليه واتهامه بالكسل .

نصائح للتعامل مع الأطفال بطيئة الاستيعاب بطريقة جيدة
1- إعطاء الطفل الثقة : بداية خطوات تحسين الاستيعاب لدى الأطفال هو إعطاء الثقة للأطفال . فمن أهم واجبات الوالدين هو إبعاد الشعور بالذنب والشعور بالإحباط  من الدراسة عن أطفالهم . ومنحهم الثقة التي يحتاجونها عن طريق عدم توبيخهم وتوجيه اللوم الزائد لهم . ولكن بالتحدث معهم عن أنفسهم ومهاراتهم وقدراتهم . ويجب ايضا ان يقولو لأطفالهم انهم لا يقلون ثقة عن باقي اخواتهم وزملائهم ، وانهم يستطيعون فهم دروسهم بسهولة لأنهم يحبون المدرسة .

2- متابعة مهارات الطفل: تختلف مهارات الأطفال من طفل الى آخر . ولهذا يجب على  الآباء متابعة مهارات أبنائهم وملاحظة المهارات التي يتفوقون فيها .والسعي لتنميتها وبنائها . وتشجيعه على القيام بها عن طريق إحضار الألعاب والوسائل التي تزيد من مواهبهم.

ويمكن ايضا الاشتراك للأطفال في مراكز خاصة بالتدريب وتنمية مهارات الأطفال . لان نجاحه في الموهبة التي يحبها وتشجيعه على تنميتها سوف يمنحه الإحساس بالنجاح والتفوق مما يزيد الإحساس بالثقة بالنفس والشجاعة على التعامل مع الناس بدون خوف او إحباط.

3- استخدام الأساليب المناسبة لتوصيل المعلومات: لان لكل طفل قدرة في الاستيعاب تختلف عن الآخر يجب استخدام الأسلوب المناسب لتعليم لكل طفل وتوصيل المعلومات له بطريقة بسيطة من خلال العديد من الوسائل التعليمية سواء كانت قديمة او حديثة . مثلا للاطفال المحبين للأجهزة التكنولوجيا والكمبيوتر يمكن استخدام البرامج التدريبية على الانترنت او الاسطوانات التعليمية . اما اذا كان الطفل من محبين الأعمال اليدوية والصور البسيطة فيمكن احضارها الوسائل من المكتبة او تشجيعه على تصميمها بنفسه إذا كان لديه الموهبة .

4- المعلمين داخل المدرسة : يجب على الوالدين التحدث مع المعلم الذي يفضله طفله والاستفسار عن نقاط الضعف الموجودة لدى الطفل واخباره عن ما يشعر به الطفل حتى يقوم المعلم باتخاذ الخطوات المثالية المناسبة لحالة الطفل لأن المعلم له دور كبير في بناء شخصية الطفل .

5- استخدام أسلوب التشجيع والمكافأة : يجب تشجيع الطفل والثناء عليه عندما يقوم بإنجاز واجباته و الحصول على درجات مرتفعة في المدرسة . فشكر الطفل ومنحه واعطائه مكافأة أو حتى احتضانه يرفع روحه المعنوية ويعطيه شعور بالثقة .

6- تعليم الطفل كيفية تنظيم الوقت : يجب على الآباء التحكم في وقت أبنائهم وتنظيمه وتعليمه انت ينظم وقته وأن يحافظ عليه . لان الأطفال جميعهم مغرمون باللعب واللهو وتنظيم وقت الأطفال مسئولية الآباء أن الطفل لا يقدر على تنظيم وقته .

وأخيرا تفوق الطفل مسؤولية الأسرة جميعها ليست مسئولية الطفل فقط أو مسئولية الأم. فيجب على الأب أن يساعد الأم، ويشاركها في تربية الأبناء ، ولو بالقليل جدا من الوقت حتى يكون لديهم ابناء اصحاء اذكياء ومتفوقين  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: