الوقاية من دودة الإسكارس و علاجها

تعتبر الديدان من أكثر الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي ، حيث أنها تقوم بإحداث الكثير من الاضطرابات المختلفة في الجسم ، و الجدير بالذكر أن هذه الديدان تنتقل إلى الإنسان من خلال البيئة المحيطة من حوله و التي تعيش في المعدة و الأمعاء ، كما أنها تصيب الإنسان بكثير من الأمراض و يظهر عليه بعض الأعراض المختلفة و تختلف الأعراض من نوع دودة لأخرى .

دودة الإسكارس
دودة الإسكارس هي دودة تنتمي لفصيلة الديدان المستديرة ، و التي تعيش طول حياتها داخل جسم الإنسان في الجهاز الهضمي ، و تصيب الإنسان بمرض يعرف باسم الإسكارية ، و تعتبر هذه الدودة من أكثر الأمراض التي قد تصيب الإنسان في حياته ، حيث أنه قد أثبتت الدراسات و الإحصائيات أنه حوالي ربع سكان الكرة الأرضية قد أصيبوا بدودة الإسكارس في حياتهم ، و تنتشر هذه الدودة في المناطق الاستوائية حول العالم ، إلى جانب المناطق الغير نظيفة ، و التي لا يوجد بها أي اهتمام بالصحة أو النظافة .

و من أهم الأسباب التي تصيب الإنسان بدودة الإسكارس هو عدم الاهتمام بنظافة الجسم و نظافة المأكولات التي يتناولها الإنسان ، و الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تنتقل دودة الإسكارس من الحيوانات الأليفة إلى الإنسان ، و ذلك عند لمس براز الحيوانات المصابة بها ، و تناول الأطعمة دون غسل اليدين ، و من ضمن هذه الحيوانات هي الأرانب و القطط و الكلاب .

و أغلب المصابين بدودة الإسكارس يكونوا من الأطفال ، و ذلك حيث أنهم في الأغلب يقومون بتناول الأطعمة الغير نظيفة أغلب الأوقات ، و يمكن اكتشاف إصابة الإنسان بدودة الإسكارس من خلال تحليل البراز ، و الذي سوف يكون مليء ببويضات الديدان الصغيرة ، و ذلك لأن دودة الإسكارس تعيش في الأمعاء و تضع بويضاتها في الأمعاء و التي تختلط بالبراز .

و تصبح دودة الإسكارس من أخطر الأمراض على صحة الإنسان إذا قد وصلت الدودة إلى الجهاز التنفسي ، و من المعروف أيضا أنه من الممكن أن يصل طول دودة الإسكارس الواحدة حوالي أكثر من ثلاثون سم .

الوقاية من دودة الإسكارس
يجب أولا الاهتمام بالنظافة الشخصية ، و نظافة الجسم و نظافة الطعام و المأكولات ونظافة المكان التي تعيش به ، و ذلك للوقاية من الإصابة بدودة الإسكارس ، حيث أن هذه الديدان تعتبر من أخطر الأمراض التي قد تصيب الإنسان في الجهاز الهضمي و الجهاز التنفسي .

و ليس هذا فقط بل إنه يجب على الإنسان عدم استخدام الحمامات القذرة ، كما أنه يجب تنظيف اليدين جيدا قبل تناول الطعام ، و التخلص أيضا من مختلف أنواع القاذورات و الأشياء الملوثة ، و ذلك للحفاظ على نظافة المكان ، كما أنه يجب تنظيف المأكولات و الأطعمة و خاصة المقدمة للأطفال ، حيث أنها أغلب المأكولات تحتوي على الميكروبات و الجراثيم الخطيرة و يجب غسلها جيدا قبل تناولها .

علاج دودة الإسكارس
يجب زيارة الطبيب مباشرة فور العلم بإصابة الجسم بدودة الإسكارس و ذلك لأنه إذا تم علاج هذا المرض بطريقة خاطئة فإنها قد تساعد في تفاقم المرض و عدم القدرة على علاجه ، و لكن هذه الأدوية قد تساعد في تقليل ضرر دودة الإسكارس :

–  دواء ميبيندازول فيروموكس ، و هذا الدواء يعمل على التحكم في الدودة و شل حركاتها في الأمعاء و منع تكاقرها أو تحركها ، كما أنه يحرم الديدان من تغذيها على الجلوكوز الموجود في الطعام المهضوم .

– دواء بيبرزاين ، و هذا الدواء يقوم بشل عضلات الدودة ، و عدم تحركها في الأمعاء ، مما يعمل على منع هجرة الدودة و تحركها داخل الجسم مما يجعلها تثبت في مكانها و تخرج من الجسم عن طريق البراز و التخلص منها نهائيا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *