المصير الذي ينتظر نادي برشلونة عقب الإنفصال عن إسبانيا

يتابع العالم كل يوم تطورات الأزمة الدائرة بين إقليم كتالونيا و إسبانيا بشأن إنفصال الإقليم عن إسبانيا،و تتداول المواقع الإخبارية التطورات و الحداث بشأن الأزمة الراهنة ،فالبعض يتابع الحالة من منظور إقتصادي يتعلق بسوق العملات ،و البورصة ،و التجارة ،و السياحة ،و الإستثمار و ما إلى ذلك من أمور و علاقات إقتصادية متشابكة بين الجهتين ،و البعض يتابع القضية من منظور سياسي و يتسائل عن نظام الحكم و الإدراة بالنسبة لكلا الطرفين عقب الإنفصال ،و العلاقات السياسية بين الطرفين و كذلك علاقتهما بالدول المجاورة ،و لكن أكثر ما يلفت أنظار العالم هو مصير إقليم كتالونيا الرياضي ،حيث تيضم الإقليم ثلاثة من أهم أندية الدوري الممتاز الإسباني و هم نادي برشلونة ،و إسبانيول المعروف بولائه لحكومة مدريد و جيرونا ،و يعد نادي برشلونة أحد أهم و أكبر أندية  الليجا ،و يتسائل عشاق البارسا من جميع أنحاء العالم عن مصير ناديهم المفضل ، و لكن لا توجد إجابة واضحة حتى هذه اللحظات ،إذ تظهر في الأفق ثلاث إحتمالات بخصوص البارسا و هم كالتالي :

الإحتمال الأول
أن يظل نادي برشلونة يلعب في صفوف الدوري الإسباني و لا تحدث أية تغيرات بالنسبة للوضع الرياضي ،و لكن لا أحد يستطيع أن يجزم بموافقة الطرفين الإسباني و الكتالوني على هذا الإحتمال ،فربما لا تريد إسبانيا أن تخسر أحد ركائز الإقتصاد لديها ،و ربما لا يريد نادي برشلونة أن تضعف قوته الإقتصادية النابعة من تواجده في الليجا ” الدوري الأسباني “

الإحتمال الثاني
أن تنضم الأندية الكتالونية بما فيهم برشلونة للدوري الإنجليزي أو الدوري الفرنسي ،ولكن كما ذكرنا سابقاً فإنه يجب موافقة الطرفين ،كما يجب موافقة إتحاد الكرة بالدولة التي يرغب النادي الكتالوني في الإنضمام إليها ،كما تنص القوانين على إبتداء الأندية المنضمة حديثاُ للدوري من الدرجة الخامسة ،لكن من يدري على هل يمكن أن يحدث إستثناء لنجوم البارسا ؟

الإحتمال الثالث
أن تؤسس أندية الإقليم الكتلوني دوري كروي خاص بها ،و لكن ذلك سيؤدي لخسارة برشلونة جانب كبير من قوته الإقتصادية و وهجه الرياضي .

لا أحد يستطيع أن يتنبأ بمصير برشلونة ،أو بنجاح سيناريو معين ،لكن كل التساؤلات حول مستقبل نجوم البارسا ستكشف عنها الأيام القليلة القادمة .

النتائج المترتبة على خروج برشلونة من الدوري الإسباني الليجا

أولاً بالنسبة لمنتخب إسبانيا
 ستيعرض المنتخب الإسباني لفقدان عناصرالنجاح المتمثلة في لاعبي الفريق الكتالوني ، اللذين ساعدوا في فوز المنتخب الإسباني بلقب يورو 2008 ،2012 م، و كذلك الفوز ببطولة كأس العالم لعام 2010 م .

ثانياً بالنسبة لبرشلونة
1- خروج برشلونة من دوري أبطال أوروبا ،و ذلك لحين إنضمامه إلى أحد الجهات الرسمية أو الدوريات المعترف بها من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم .

2- من المتوقع أن يتكبد برشلونة خسائر طائلة بسبب خروجه من الليجا ،و ذلك جراء خسارته لحقوق البث ،و الصفقات الإعلانية التي طالما حاز عليها بسبب كونه جزءًا من الدوري الإسباني .

3- كما يتوقع أيضاً أن يغادر بعض نجوم فريق برشلونة بحثاً عن فرص أخرى للإنضمام لدوري آخر كبير و ذلك في حال خروج برشلونة من الدوري الإسباني .

أما بالنسبة للجماهير الغفيرة التي طالما إنتظرت مبارة قطبي الكرة الإسبانية و إستمتعت بمشاهدة كلاسيكو الأرض و هما يعزفان أجمل السيمفونيات على أرض الملعب ،فمن المتوقع أن يغيب هذا المشهد للأبد في حال خروج برشلونة من الدوري الإسباني ،و لكن ستبقى ذكراه خالدة من خلال تاريخ حافل بالمباريات بين الفريقين ،الأمر الذي سينهي الجدل الدائر و المستمر بين برشلونا و ريال مدريد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *