بوابة المقطع الإلكترونية في الامارات

قام الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، بتدشين بوابة المقطع الالكترونية و هي تمثل أول نظام كامل للتجارة الرقمية، و هذا يعتبر الفريد من نوعه في الامارات و الشرق الأوسط كاملا، و كان انطلاق تدشين البوابة انطلاق فريد بسبب حرص الشيخ حامد بن زايد تحسين كفاءة الخدمة التجارية الدولية.

و هي تتبنى أفضل الممارسات عن طريق استخدام أحدث التقنيات، و هذا يحقق رؤية أبوظبي المستقبلية في عام 2030 و كان الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان في المتابعة المستمرة، من أجل تعزيز تنافس بيئة الأعمال وزيادة جاذبيتها لاستقطاب الاستثمار من الخارج.

المكانة و الدعم
أصبحت أبوظبي تتبوأ مكانة مرموقة و عالية في كل المجالات، حيث أن المؤسسات و المواطنون يقومون بجهود كبيرة من للابتكار و الابداع، و هذا يساعد في الارتقاء بنوع و مستوى الخدمة و تحسين مناخ مزاولة الأعمال، و أيضا المساعدة في النمو الاقتصادي و الاجتماعي من أجل رفع راية الوطن، لتكون خفاقة في كل المحافل الدولية.

كانت القيادة الحكيمة تقوم بدعم المشروع منذ بداية لعمل به و هذا منذ شهر ديسمير2014، كما أن موانئ أبوظبي تقوم ببذل الجهود و العمل الدؤوب من أجل تنفيذ رؤية القيادة، و أيضا للمساعدة في بناء اقتصاد دائم و متنوع و يقوم على العلم و الابتكار، مما يسهم في تشجيع الشركات و أصحاب الأعمال على العمل في بيئة متطورة.

حيث أن موانئ أبوظبي قامت بالاستثمار في في أحدث الحلول التكنولوجيا من أجل الانتقال الى عصر التجارة الرقمية، هذا بالاضافة الى أن مشروع البوابة يعكس التزام الشركة في المساهمة لتحقيق خطة أبوظبي، و هذه الخطة للتنمية الاقتصادية التي تهدف الى بناء اقتصاد قائم على المعرفة و تقديم خدمات الحكومة الالكترونية.

 كما تساعد في ارتقاء البنية التحتية التي تتماشى مع الأهداف و تعتمد بتقديم حلول الموانيء المبتكرة و التكنولوجيا في قطاع التجارة، و أيضا قامت موانئ أبوظبي بتحديث بوابة المقطع في خطوة تعمل على تجسيد رؤية الشركة و مبادراتها الرامية، ليتم اعتماد حلول التجارة الرقمية و تسهيل عملية تبادل المعلومات.

بالاضافة الى تقديم منافع هامة للعملاء سواء في دولة الامارات أو أي مكان في العالم، و قامت بوابة المقطع باستقطاب الكثير من العملاء و ارتبطت التقنية بأنظمة مجتمعات الموانئ العالمية، و هذا في عشر موانئ آسيا و أوروبا ليتم الاستعلام عن مسار السفن و تتبع حركة الشاحنات قبل خروجها من المصدر.

نظام البوابة
بوابة المقطع تعتبر أول نظام من نوعه في الشرق الأوسط ترتبط تقنيا بأنظمة مجتمعات الموانئ العالمية، و أيضا من أجل الاستعلام عن حركة و مسار السفن و تتبع الشاحنات من قبل تحركها من المصدر، كما أنها تعتبر أول جسر افتراضي يقوم بالوصل بين العملاء و كل الجهات المعنية للتجارة و الشحن.

بالاضافة الى أنها واحدة من أهم المحطات في مسيرة التحول الرقمي، و هذا لتنفيذ استراتيجية حكومة أبوظبي من أجل استشراق المستقبل، و نظام البوابة تم انطلاقه في شهر ديسمبر عام2014 اذ تم ابرام مذكرة تفاهم لتقوم بتحويل الروابط المتينة الى روابط رقمية، و تقوم بتوحيد جهود كل الجهات لتسهيل حركة التجارة و بناء اقتصاد متنوع، و أبوظبي الأن على أعتاب مرحلة جديدة و هذا التعاون يثمر بعوائد اقتصادية كبيرة، و خدمات ذكية و منافع متعددة، تقوم بارتقاء مستوى تسهيل التجارة الى أفاق عالمية.

الشحن الجوي و البري
خدمات البوابة تستهدف الشحنات البحرية و هي تمثل نسبة كبيرة من حجم الشاحنات، حيث أنها تمثل 90% و حاليا يتم العمل على توسيع خدمات البوابة، لتشمل كل الشحنات البرية و الجوية و البحرية و هذا متوقع أن يتم حدوثة في عام 2020، حيث أن البوابة تكون مرتبطة بأماكن متعددة في العالم.

و ذلك لتسهيل التقنيات المستخدمة في البوابة من أجل الارتباط مع الأنظمة التقنية في الكثير من الأماكن في العالم، فهي تكون مرتبطة بأماكن دولية من أهما اسبانيا و الصين، حيث أن الصين تعتبر شريكا استراتيجيا لأبوظبي و الامارات بشكل عام، و هذه العلاقة تزداد مع شركة كوسكو الملاحية بالاضافة الى معظم البضائع التي تأتي الى أبوظبي من الصين، كما أنه تم التركيز اسبانيا بسبب العلاق الاقتصادية القوية بين أبوظبي و اسبانيا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *