كسوفات شمسية أثرت في مجرى التاريخ

- -

الكسوف الشمسية هو أحد الظواهر الطبيعية ، التي تتسم بندرة حدوثها إلى حد كبير ، و هناك العديد من الأشكال لهذا النوع من الظواهر الطبيعية ، فهناك ما يعرف بالكسوف الكلي ، و الكسوف الجزئي و غيره ، و يعتبر الكسوف الكلي هو الأكثر ندرة على الإطلاق ، لذا يعد من أهم الظواهر التي يهتم الأشخاص بمشاهدتها و الاستمتاع بها .

علاقة الكسوف الشمسي بالتاريخ
يربط كلا من علماء الفضاء و حركة الكواكب ، و علماء التاريخ هذه الظاهرة الطبيعية بالعديد من الحوادث ، التي تغير مجريات الأحداث في العالم ، حيث أن على مدار السنوات الماضية ، منذ نشأة الخليقة قد ارتبطت هذه الظواهر ، بأحداث هامة فالبعض منها ارتبطت بتواجد أشخاص ، غيرو مجرى التاريخ ، و البعض ارتبط ببعض الثورات أو الحروب و غيرها .

الكسوف الشمسي و أحداث تاريخية
كسوف عام 1919 و نسبية أينشتاين
حتى هذا التاريخ كان الأشخاص ينظرون إلى الكسوف الشمسي ، على إنه إشارة من السماء للبشر ، و لكن في هذا التاريخ قام العلماء بقياس مقدار انحراف النجوم ، و قد ساعدهم على ذلك أن هذا الخسوف ، قد استمر قرابة السبع دقائق ، مما مكنهم من إثبات النظرية النسبية لأينشتاين ، و التي تتعلق بالجاذبية .

كسوف عام 584
استمرت حربا عارمة تجمع كلا من الميديين و الليديين ، و قد امتدت هذه الحرب حتى 6 سنوات ، حتى هذا الكسوف حيث يقول المؤرخ اليوناني هيرودوت ، أن هذا لولا هذا الحدث لامتدت الحرب لأعوام أخرى ، حيث أن هذا الكسوف حين حدث امتدت أشعة الشمس و القمر في أرض المعركة ، فشعر طرفي النزاع أن هذه إشارة من السماء ، ليكفوا القتال و يعم السلام و قد تم إنهاء الحرب فعليا .

كسوف عام 569 و مولد رسول الله صلى الله عليه و سلم 
هناك العديد من المصادر الغربية ، التي تؤكد أن في هذا العام الذي شهد حادثة أصحاب الفيل و مولد نبي الرحمة ، قد حدث كسوف شمسي دام لمدة قاربت الأربعة دقائق ، و لكن ما تم تأكيده أن أثناء حياة النبي حدث كسوف شمسي واحد ، عند وفاة ولده إبراهيم ، و قد اعتقد البعض وقتها أنه حزنا من السماء على إبراهيم ، و قد نفى ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم قائلا ، إنهما لا يحزنان لموت أحد بل إنها ظاهرة طبيعية ، و قد طلب من المسلمين أن يذكروا الله وقت وقوع هذا الحدث .

كسوف الملك هنري الأول عام 1133
تصادف هذا الكسوف الشمسي الذي دام قرابة الخمس دقائق مع إبحار الملك هنري الأول ، من أجل الاحتفال و قد اعتبر هذا الكسوف في هذا التوقيت هو نذير شؤم ، و قد تصادف بالفعل موت الملك ، و الذي كان أثره على البلاد عموم الفوضى و الحروب الأهلية الطاحنة ، من أجل اعتلاء العرش .

ثورة العبيد في أمريكا عام 1831
كانت هذه الثورة بقيادة نات تيرنر ، حيث كان هذا العبد الأمريكي يملك من العلم و التدين ، ما يجلعه يحاول التحرر من هذه العبودية و المزلة و قد فكر كثيرا في محاولات التحرر ، له و لأمثاله من العبيد حتى أنه كان يفكر مرارا ، إلى أن حدث هذا الكسوف الشمسي في عام 1831 ، و قد اعتبر هذا الكسوف إشارة له من السماء ليقوم بتنفيذ ما قد حلم و فكر به مرارا ، و قد استطاع بالفعل وضع خطة للحصول على الحرية و بعد عدة أشهر من ذلك ، أظلمت السماء مجددا بفعل البركان و في هذا الوقت شعر بأنها إشارة أخرى ، و هنا اندلعت بالفعل ثورة العبيد و التي كانت الأشهر و الأكثر نجاحا في التاريخ .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *