اسباب اهتمام السعودية في زراعة نبات الارطى

تعتبر الزراعة جانب من الجوانب الهامة التي تهتم بها المملكة ، و خاصة زراعة النباتات الطبية التي يتم استخدامها لعلاج بعض الأمراض ، فالمملكة تدرك جيدًا أهمية استخدام الأعشاب في العلاج ، و حديثًا تعمل المملكة على زيادة الرقعة الخضراء داخل أراضيها ، و من بين الكثير من النباتات التي تشتهر المملكة بزراعتها نجد نبات الأرطى ، و في هذا المقال سوف نحاول كشف بعض من أسرار هذا النبات و فوائده .

نبذة عن نبات الأرطى :
هو أحد النباتات التي تنمو في الأراضية لصحراوية بعيدًا عن الساحل و تكون أشجارها مثمرة في شهري مارس و ابريل ، و يُسمى هذا النبات الأرطى أو العبل ، و يصل طوله إلى مترين و له ألوان غاية في الجمال ، فيتميز هذا النبات بأن أغصانه القديمة تميل للون الأبيض ، بينما تميل أغصانه الجديدة للون الأخضر ، و تتميز ثماره بأن لونها أحمر و جذر النبات يميل للون البني ، و هو واحدًا من أهم النباتات في المملكة فهو يتحمل درجة الحرارة و الظروف الصحراوية الصعبة ، و ينتمي هذا النبات إلى فصيلة الرواندية في النباتات .

فوائد نبات الأرطى :
أولًا : يتميز نبات الأرطى بقدرته على علاج بعض الأمراض لما يحتويه من مركبات كيميائية تجعله مفيد في شفاء الأمراض ، و يعود العلاج باستخدام هذا النبات إلى آلاف السنين ، فقد تم اكتشافه بواسطة العلماء القدامى و تم نقله بواسطة الكتب القديمة ، كما تم ذكر أنه يعالج الجسم عند إصابته بالرعشة ، و ذلك عن طريق مزجه ببعض الأعشاب الأخرى و خلطهم جيدًا حتى يصبح الخليط لزجًا و يتم دهنه على جسم الإنسان لإنهاء حالة الرعشة التي تصيبه .

ثانيًا : يتم استخدام نبات الأرطى في بعض الأكلات التي يتم إعدادها ، و ذلك لما يحتويه هذا النبات من فوائد غذائية تعمل على إمداد الجسم بالمعادن اللازمة له ، و بالإضافة إلى ذلك فإن النبات يقوم بعلاج قرحة المعدة ، و يقوم بعلاج الأمعاء و القولون أيضًا ، و لنبات الأرطى فائدة هامة في صحراء المملكة أنه يقوم بتوفير الغذاء اللازم للثورة الحيوانية الموجودة في المملكة ، يعمل على حفظ التوازن بين عناصر البيئة ، و يعمل أيضًا على الحد من الزحف الصحراوي و التصحر .

ثالثًا : يتم استخدامه في المملكة في عملية دبغ الجلود ، و هذا لما يحتويه من مواد دابغة ، و لم يدخل في عملية دبغ الجلود فقط بل و الملابس و الأقمشة المختلفة ، و يتم الاستفادة من جذور النباتات بشكل فعال و ذلك عن طريق تعرضها للغليان ثم استعمالها في المضمضة للأسنان ، أما أزهار النبات فتستخدم من أجل الحصول على البروتين .

رابعًا : تم عمل بعض الأبحاث على نبات الأرطى و تم اكتشاف قدرته على إيقاف نشاط العديد من أنواع البكتيريا الضارة للجسم و على سبيل المثال بكتيريا استافيلوكوكس اوريس ، و بكتيريا وبروتيس فولجاريس و غيرها من أنواع البكتيريا .

خامسًا : كما أثبت بعض العلماء أن نبات الأرطى له القدرة على قتل دودة فاشيولا جيجانتكا و دودة الإسكارس و هذا لاحتواء النبات على بعض المواد التي تعمل على قتل بعض أنواع الديدان الضارة بجسم الإنسان ، و يتم استخدامه في بعض الأحيان لعلاج الكحة أيضًا ، و قام بعض العلماء بإثبات قدرة نبات الأرطى على خفض مستوى السكر في الدم ، هذا و مازالت الأبحاث مستمرة حول فوائد استخدام هذا النبات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عبدالله
    2017-11-02 at 13:28

    ممتاز نشكر المرسال على هذه الاخبار الرائعة الى الامام نبات الارطى من اجمل انواع النباتات

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *