أسواق السلع الأساسية ومزايا الاستثمار فيها

في كل مجتمع تختلف الحاجات والأولويات من حيث المأكل والملبس والمسكن، وكل شعب له عاداته وتقاليده التي نشأ عليها، إلا أن هناك ما يسمى بالسلع الأساسية التي تكون ضرورية وذات أولوية لدى كل الشعوب.

المقصود بالسلع الأساسية
السلع الأساسية هو مصطلح يتم إطلاقه على المنتجات والأشياء ذات القيمة والنوعية الموحدة، وهي سلع في الغالب يتم إنتاجها بكميات كبيرة ويتحدد على أساسها مدى صعود أو هبوط الاقتصاد.

والسلع الاساسية تشمل أي شيئ من أولويات الإنسان سواء كانت مواد طبيعية أو موارد أساسية أو مواد غذائية أو منتجات زراعية مثل خامات الحديد والنفط الخام والفحم، والإيثانول والملح والسكر والبن وفول الصويا ومنتجات الألومنيوم والنحاس، والأرز والقمح والذهب والفضة والبلاتين والحبوب، والمعادن وغيرها من السلع والمنتجات، وكلها تكون قابلة للتبادل مع منتج آخر من نفس النوع، وتتيح هذه السلع للمستثمرين الشراء أو البيع بها.

أما عن أسعار السلع الغذائية فإنها تخضع لمنظومة العرض والطلب، ولذلك فإنها منتجات متقلبة الأسعار، حيث يتقلب سعرها يوميا على أساس العرض والطلب العالميين، وفي بعض الدول التي تسير وفق نظم اقتصادية إشتراكية جادة، تلجأ لوضع تسعيرة جبرية لهذه السلع الأساسية والمنتجات الاستراتيجية، مثل زيت الزيتون والسكر والأرز، والأسمدة، والحديد والأسمنت، وبعض الدول الإشتراكية والرأسمالية كذلك، ترى أنها ميزة في السلعة الجيدة أن يتم تحديد سعرها من السوق ككل.

أسواق السلع الأساسية
السلع الأساسية تتطلب أن يكون لها أسواقها الخاصة بها، وتلك الأسواق هي التي يتم تبادل المواد الخام أو المنتجات الأولية بها، كما يتم شراء هذه المواد الخام وبيعها في عقود موحدة.

ولا شك أن أسواق السلع الأساسية من أهم الأسواق، حيث تشير الدراسات والابحاث حول هذا الامر أنه يوميا يتم تداول نفط وغاز طبيعي بقيمة تبلغ نحو 2 مليار دولار في بورصة البترول الدولية في لندن، كما أن حجم التبادل الذي يتم في سوق لندن لتداول المعادن يقدر بنحو 2 ترليون دولار سنويا.

تصنيف السلع الأساسية
هناك العديد من السلع والمنتجات والخامات التي يتم تصنيفها دوليا ضمن السلع الاساسية، وهذه المنتجات يمكن حصرها في ثماني تصنيفات هي :
1- الطاقة.
2- المعادن.
3- معادن عادية ومصنوعاتها.
4- المعادن الثمينة.
5- الزراعة.
6- الحبوب
7- البرامج
8- الثروة الحيوانية

عوائد السلع الأساسية
عند التجارة أو الاستثمار في السلع الأساسية فإنها تحدث رواجا سوقيا كبيرا وتحقق الكثير من الأرباح؛ حيث أن تلك السلع الأساسية يتم استخدامها كوسائط للتبادل وتشمل الذهب والفضة والنحاس والملح والفلفل، والحجارة الكبيرة، وزينة الأحزمة، والقذائف، والكحول والسجائر والقنب، والحلوى، والشعير إلخ، وكل تلك المنتجات تستخدم في بعض الأحيان، في تقييم مختلف السلع أو في اقتصاد أنظمة الأسعار.

مزايا الاستثمار في السلع الأساسية
1- من مميزات التجارة والاستثمار في السلع الأساسية أنها توفر للعالم ما يحتاجه باستمرار.

2- لا شك أن السلع والمنتجات الأساسية معظمها غير متجدد، وبالتالي ينقص بشكل دوري من الطبيعة، ولذلك نجد أن التجارة والاستثمار فيه ومحاولة تنميته والاستفادة منه في تصنيع منتجات أخرى مفيدة يساهم في التخفيف من أزمة ندرة تلك المواد.

3- أصبح من الصعوبة بمكان في السنوات الأخيرة، أن يحصل المستهلك على موارد عالمية، لأن هذا ليس بالأمر السهل كما كان في الماضي لأن السلع الأساسية تختفي من الطبيعة كما أوضحنا، وحتى في ضوء التكنولوجيات المتقدمة في العالم، فيتوجب الحفر أعمق بكثير للعثور على النفط والتنقيب أكثر بكثير في الأرض للعثور على النحاس.

4-  الاستثمار في السلع الاساسية يساهم في توفيرها لدى الدول النامية التي تسعى للنهوض والتقدم ولكن لا تملك السبيل لذلك.

5- تتميز السلع الأساسية بأنها متنوعة ما بين سلع زراعية، وثروات حيوانية، ومعادن، ونفط وغاز، وهذا التنوع يشكل بعض الأسس التي يقوم عليها الاقتصاد العالمي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *