كم حبة من الافوكادو يمكن اكلها يوميا بدون مشاكل

يعتبر الأفوكادو من أهم الفواكه و أكثرها عناصر غذائية و فوائد لجسم الإنسان ، و لكن يجب التعرف عدد الحبات التي يجب تناولها و مدى تأثيرها على الجسم .

ثمرة الأفوكادو
– يعرف الأفوكادو بأنه من الثمار النباتية التي يمكن استخدامها بدل من اللحوم ، و ذلك للأشخاص النباتيين ، و للحصول على فائدة كبيرة منه ، حيث أنه يعمل على الحفاظ على صحة القلب ، و الجدير بالذكر أن حبة الأفوكادو الواحدة تحتوي بداخلها على أكثر من عشرين نوع من الفيتامينات ، و المعادن الأساسية .

– و من أهم هذه الفيتامينات هي فيتامين أ و ج ، و فيتامين B6 إلى جانب حمض الفوليك ، و الذين يعملون على تنظيم مستوى الحمض الأميني داخل الجسم ، مما يجعله آمن و ضروري للحفاظ على صحة القلب ، كما أنه يوجد به معادن البوتاسيوم و الماغنسيوم ، و يحتوي على بعض من البروتينات المهمة للجسم ، إلى جانب بعض الألياف الطبيعية التي يحتاجها الجسم .

فوائد الأفوكادو لجسم الإنسان
– يعمل الأفوكادو على تنظيم و خفض مستوى الكوليسترول في الدم ، و يحافظ على هذا المستوى .
– يعمل على الحفاظ على صحة القلب ، و التقليل من خطر الإصابة بأي مرض في القلب ، و يقوي عضلة القلب أيضا .

– يعمل الأفوكادو على تغذية شبكة العين ، و يقويها ، و يعمل على حمايتها من الإصابة بأمراض العين .
– يساعد الأفوكادو على خسارة الوزن و التخسيس ، و تقليل الشهية ، و لكن عند اتباع حمية معينة بعدد ثمرات معينة .

– يساعد الأفوكادو على خفض ضغط الدم ، و تنظيمه ، كما أنه يعمل على تحسين تدفق الدم في الشرايين ، و ذلك كما أنه يساعد على صحة المخ ، لأنه يسهل حركة الدم به .
– أثبتت الدراسات أن للأفوكادو فعالية كبيرة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي و سرطان البرووستاتا ، كما أنه يساعد أيضا في التخلص من رائحة الفم الغير مرغوب بها .

كم حبة أفوكادو يجب تناولها يوميا ؟
– قامت بعد الدرسات الأمريكية على تأكيد فعالية تناول الأفوكادو يوميا ، و ذلك ضمن حمية غذائية ، فأنه يساعد بشكل كبير في خفض الكولسترول و تقليل الوزن ، و قد قام بعض الباحثون في ولاية بنسلفانيا ، بعمل تجربة بسيطة على خمسة و أربعون شخص ، تختلف أعمارهم من الواحد و عشرون و حتى السبعون عام ، و يتفقون هؤلاء المشاركون في شيء واحد فقط و هي زيادة الوزن أو معاناتهم من السمنة .

– و قد قاموا بتحديد ثلاثة أنواع من الحميات ، الخاصة بتقليل الكولسترول في الدم ، و يجب اتباعها لمدة خمسة أسابيع ، و كانت الحمية الأولى معتمدة على وجبات قليلة الدهون و لا يوجد بها أي أفوكادو ، أما الحمية الثالثة فكانت تحتوي على نسبة دهون متوسطة مع تناول حبة واحدة من الأفوكادو يوميا .

– و كانت نتيجة هذه التجارب هي أنه توصل العلماء أن الأفوكادو ساعدهم على التقليل من الوزن بصورة صحية ، مما جعلهم ينصحوا دائما بالتخلص من الأحماض الدهنية المشبعة من غذائهم ، و التوجه إلى تناول الدهون الصحية و النباتية التي توجد في ثمرة الأفوكادو .

– و أخيرا نستنتج من ذلك أنه لمن هم أصحاب الوزن الزائد و السمنة ، يجب عليهم تناول حبة أفوكادو يوميا لا أكثر ، و ذلك نظرا لإحتوائه على دهون صحية به ، أما لمن هم ذو الوزن الطبيعي ، أو الأشخاص النحيفة يسمح لهم تناول الأفوكادو بحرية تامة .

– و الجدير بالذكر أيضا أن إذا قمت بتناول الكثيرمن ثمار الأفوكادو فإنه سوف يزيد من السعرات الحرارية في الجسم ، مما يعمل على زيادة الوزن عند تناوله بكثرة ، و مد الجسم بالطاقة ، حيث أن الأفوكادو يحتوي على ثلاثة مئة و ثمانون كالوري في الحبة الواحدة ، مما ينصح بتناول ثمرة واحدة يوميا .ر

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *