كل ماتريد معرفته عن عملية تصحيح حول العيون

الحول هو حالة غير طبيعية تسبب انحراف لإحدى العينين أو الاثنين معا، ويكون هذا الانحراف إما إلى الخارج ويسمى الحول الخارجي، أو باتجاه الأنف ويسمى الحول الداخلي، وفي هذه الحالة يشعر المريض بالتقاء صورتين مختلفتين، أو أنه يرى الصورة بشكل مزدوج وتسمى ازدواجية الرؤية .

ويمكن في مثل هذه الحالات تصحيح الحول من خلال علاج العضلة المناسبة ، بهدف توجيه العين إلى المركز، ويمكن التوضيح من خلال مثال وهو أن تكون العين متجهة إلى أعلى، ففي هذه الحالة يمكن توجيه العضلة الموجودة في الجزء السفلي من العين بحيث تشدها إلى الأسفل قليلا

جراحة تصحيح حول العين
تتلخص أهداف جراحة تصحيح حول العين في التالي:
1- تحسين استقامة العين بحيث يظهر الحول أقل حجما.
2- القضاء على الرؤية المزدوجة لدى مرضى الحول.
3- تعديل وضع الرأس غير الطبيعي لدى بعض الحالات.

ولكن كيف تتم عملية جراحة تصحيح حول العين ؟
تتضمن جراحة تصحيح الحول شد أو تحريك عضلات العين الخارجية لتحريك العين نفسها، وقد يكتفي الطبيب في بعض الحالات بعضلة واحدة، لأن العضلات ترتبط معا في مقدمة العين أسفل الملتحمة ولا يتم اخراج العين من مكانها أثناء الجراحة، كما تستعمل الغرز لتثبيت العضلات في مكانها الصحيح.

فالطريقة الأساسية لتقوية عضلة العين هي استئصال جزء منها واعادة وصلها وخياطتها، وهو ما يؤدي إلى تقصير العضلة وبالتالي زيادة قوتها، وهنا تعتمد هذه الطريقة على فصل ارتكاز العضلة عن كرة العين ، كما تجرى عملية تصحيح حول العين بطريقة الجراحة التقليدية وليس جراحة الليزر، وما يزيد نسبة نجاح العملية هو التشخيص والفحص الجيد للمريض.

وتكون نسبة نجاح العملية في حالة التشخيص والفحص الجيد حوالي 80% من اجمالي عمليات الحول، وأن هذه النسبة لا تعني الشفاء التام من العملية لأن هناك حالات لم تتماثل الشفاء الكامل بحيث يكون الهدف هو تقليل نسبة الحول كتصحيح الحول خلال النظر الأمامي مع استمرار المشكلة في النظر الجانبي مثلا.

أنواع عمليات تصحيح الحول
1- الجراحة غير القابلة للتعديل: والتي تجرى تحت تأثير التخدير الكامل للمريض، وتستغرق فترة تصل ساعة كاملة، وذلك على حسب عدد العضلات التي تحتاج للجراحة ، وهذا النوع من الجراحة لا يتطلب المكوث في المستشفى حيث يمكن للمريض أن يغادر المستشفى بعد الافاقة بعدة ساعات.

2- الجراحة القابلة للتعديل: وهي التي تستخدم الغرز الجراحية في جراحة الحول القابلة للتعديل، وهذا النوع يعطي نتائج أفضل في الكثير من أنواع الحول، سواء من يعانون من الحول الوراثي أو المصابين به نتيجة لمشاكل في الغدة الدرقية.

مخاطر العملية
من الممكن أن تؤدي جراحة تصحيح حول العين إلى مخاطر ومنها:
1- من الممكن حدوث ثقب لكرة العين أثناء العملية، ولكن نسبة حدوثها قليلة، ولكن في حال اكتشافها يحب علاجها، أما لو تم اهمالها أو التأخر في علاجها يؤدي إلى مشاكل في الرؤية كانفصال الشبكية.
2- من الممكن حدوث فقد لإحدى العضلات المحركة للعين، أو قطعها أثناء الجراحة، وهو ما يؤدي إلى تفاقم مشكلة الحول، وتحدث هذه المشكلة كخطأ طبي لذلك يجب اجراء العملية عند طبيب خبير.
3- من الممكن أن يؤدي سوء التخطيط للجراحة إلى تفاقم مشكلة الحول ولكن يمكن علاجه بإجراء جراحة أخرى.
4- في حال تكرار العملية يردي إلى التعرض لحالان نادرة لنقص التروية في البيت الامامي للعين.
5- مشاكل التخدير المعروفة والتي تحدث في حالات نادرة جدا، كتوقف القلب.

هل يعود الحول مرة أخرى بعد العملية ؟
من الممكن أن يعود الحول مرة أخرى حتى بعد النجاح الكامل لعملية الحول، وهو نادر جدا ونسبته قليلة، فمن الممكن أن يعود بعد فترة قصيرة كأسابيع مثلا، ومن الممكن أن يحدث بعد سنوات، ولكن يمكن تدارك هذه المشكلة عن طريق المعالجة المناسبة كارتداء النظارة أو العدسات الخاصة، أو اجراء بعض التمارين المهمة لعضلة العين.

ويمكن تجنب تلك الانتكاسة وعودة الحول عن طريق مراجعة الطبيب الدورية بعد العملية، والتي من خلالها يحدد الطبيب سير العملية بنجاح بدون أي مضاعفات أو عودة جديدة للحول.

نصائح بعد العملية
1- استخدام قطرات العين.
2- تناول الأدوية المسكنة كالباراسيتامول والايبوبروفين.
3- تنظيف العين باستخدام الماء المعقم والمبرد باستخدام القطن الطبي، مع تجنب دخول الماء العين خلال أول أسبوعين بعد العملية.
4- عدم فرك العينين حتى لا تتأثر الغرز.
5- متابعة الطبيب في مواعيد المراجعة.
6- استخدام النظارات الطبية.
7- عدم استعمال العدسات اللاصقة تماما لحين الشفاء.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *