اول من صعد على سطح القمر من الحيوانات

رحلات الفضاء تعتبر من أكثر الإنجازات التي قام بها الإنسان، وقد بدأ الاتحاد السوفيتي بإطلاق أول قمر صناعي إلى الفضاء، وأطلقت أول رجل وامرأة يدوران حول الفضاء من خلال رحلاتها المستمرة إلى الفضاء، وسنتعرف في هذا المقال على أول حيوان صعد إلى القمر.

من هو أول حيوان :
تعتبر الكلبة لايكا من أشهر الحيوانات في العالم، وقد تم استخدامها في  تجربة علمية ضخمة، وكانت أول حيوان يخوض تجربة الصعود إلى الفضاء، بل كانت أول كائن حي يقوم بهذه المهمة، ومن خلال هذه التجربة ساهمت الكلبة لايكا في تغير تاريخ البشر واعطاء فرصة للإنسان للصعود للفضاء واكتشاف المزيد من هذا العالم الواسع.

– من خلال تجربة الكلبة لايكا استطاع  العلماء فهم تأثير رحلات الفضاء على الكائنات الحية، وفهم مدى قدرتهم على تحمل التغيرات التي ستحدث لهم، ومعرفة طرق الحفاظ على حياتهم، بعدما فقدت الكلبة حياتها من خلال تلك التجربة، ولكن مازال اسمهما مخلد في علوم الفضاء كأبطال الحروب.

لماذا اختيرت الكلبة لايكا لهذه المهمة:
عندما قرر العلماء اجراء هذه التجربة قاموا بالاستعانة ببعض من كلاب الشوارع الضالة، حتى تكون  لديها القدرة على تحمل أقسى الظروف التي ممكن أن تتعرض لها، وبالفعل وقع الاختيار على ثلاث من كلاب الشوارع وتم تسميتهم ألبينا، موشكا، ولايكا، لكن في النهارية تم اختيار الكلبة لايكا في النهاية، وقد تم استخدام الكلبين الأخرين في مهام أخرى.

– وقد تم تدريب الكلاب الثلاثة بشكل جيد، ونجحوا جميعا على تحمل أصعب الظروف التي ن الممكن أن تتعرض لها المركبة بالإضافة إلى تحمل  سرعة انطلاقها وتحمل الأصوات التي تصدرها، واثناء بداية التدريب  اصيبت الكلاب الثلاث بالكثير من التوتر والقلق  مما اثر على وظائفهم الحيوية وتأثر ذلك في وضعهم الصحي، ولكن مع الاستمرار في التدريب بدأت حالتهم تتحسن شيء في شيء، ولم تكن الكلبة لايكا الأفضل بينهم فقد كان ثلاثتهم في نفس المستوى، ولكن وقع عليها الاختيار في النهاية.

إطلاق الكلبة لايكا للفضاء:
– كان هناك منافسة شديدة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الامريكية في مجال الفضاء، ومن هذه المنافسة قام الاتحاد السوفيتي في عام 1957م أول قمر صناعي باسم (سبوتنك-1)، كان هذا القمر بمثابة سبق تاريخي استطاعت أن تتفوق من خلاله على الولايات المتحدة.

– بعد هذا النجاح خطط  قائد الاتحاد السوفيتي آنذاك (نيكيتا خروشوف) بإطلاق قمر صناعي آخر لكي يبهر العالم ، ويسحق الولايات المتحدة، ويسجل اسمه في تاريخ عالم الفضاء، وأراد أن تذهل هذه المركبة العالم، ففكر العلماء لإرسال كائن حي إلى الفضاء، ليصبح للاتحاد السوفيتي السبق في ذلك، ولكي يقوموا بدراسة التغيرات التي ستحدث على هذا الكائن، حتى يتفهوا هل يمكن ارسال الإنسان إلى الفضاء مع الحفاظ على حياته.

– قرروا العلماء ارسال الكلبة لايكا، وتم تصميم وبناء المركبة التي حملت لايكا خلال أربعة أسابيع فقط، وذلك لأن قائد الاتحاد السوفيتي قرر اجراء التجربة في وقت مبكر في العاشر من اكتوبر، وتم تجهيز السفينة بكافة الأجهزة التي تعمل على حفاظ حياة الكلبة لايكا، حيث قام العلماء بتزويد السفينة بأجهزة لإنتاج الأكسجين وامتصاص ثاني أكسيد الكربون وأجهزة قياس درجات الحرارة وأجهزة قياس المؤشرات الحيوية ، كما تم تزويدها ببعض الأطعمة.

– قام العلماء وضع الكلبة لايكا قبل موعد اطلاق السفينة بثلاث أيام، كي يقوموا بمراقبة تصرفاتها في السفينة ومراقبة كل ردود افعالها، وانطلقت السفينة في  الحادي والثلاثون من أكتوبر، وعلى الرغم من تدريب لايكا كل هذه الفترة إلا أن الكلبة لايكا تعرضت للكثير من التوتر مما عرضها إلى التغير في الوظائف الحيوية لها، حيث ازداد عدل تنفسها، وضعفت نبضات قلبها، ثم عادت إلى طبيعتها بعد عدة ساعات من الانطلاق.

 وفاة الكلبة لايكا:
– يقال أنها قد توفت الكلبة لايكا بسبب نقص الاكسجين في المركبة، وهناك من يقول أن تم وضع سم في آخر وجبة بناء على رغبة العلماء في القتل الرحيم لها، وقد عادة المركبة التي كانت تحمل الكلبة لايكا إلى الأرض بعد 5 أشهر، واحترقت عند دخولها الغلاف الجوي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *