نصائح مفيدة لمرضى تليف الكبد

إذا كنت تعاني من تليف الكبد لابد من معرفة كافة التفاصيل من طبيب متخصص بالرعاية الصحية للاحاله عن التغذية السليمة التي يمكن أن تخلق حمية خاصه لجميع احتياجات الجسم في حالات تليف الكبد لأنه من الممكن أن يؤدي إلى مشاكل عديدة ومنها :
1- الاستسقاء (تراكم السوائل في البطن).
2- اعتلال الدماغ الكبدي (الارتباك العقلي).

تليف الكبد من الممكن أن يعيق استخدام الجسم للمواد المغذية ويمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية، فالعديد من المرضى الذين يعانون من تليف الكبد تميل أجسامهم إلى الاحتفاظ بالمياه، وغالبا ما يظهر هذا أولا عن طريق تورم في الكاحلين، وخصوصا بعد المشي فيظهر  التورم من الساقين إلى البطن، ويسمى تراكم المياه في البطن “الاستسقاء”.

 نصائح هامة لمرضى تليف الكبد :
1- زيادة نسبة الصوديوم (ملح) :
الكثير من الصوديوم (أو الملح) في النظام الغذائي يمكن أن تجعل الوضع أسوء، لأن الصوديوم يشجع الجسم على الإحتفاظ بالمياه، وهذا يعني تقييد كمية الصوديوم لحوالي 2,000 ملي جرام في اليوم أو اقل.

2- نسبة السعرات الحرارية والبروتين :
 الذين يعانون من تليف الكبد قد يشتهون مزيد من السعرات الحرارية والبروتين، فإنها قد تفقد شهيتهم وبعض الغثيان والقيء، وفقدان الوزن الشديد، هذا يمكن أن يؤدي إلى نقص الكالسيوم والمعادن والمغنيسيوم (علامات تشمل تشنجات العضلات ، والتعب ، والضعف ، والغثيان ، والقيء)، أو نقص الزنك (علامات تشمل انخفاض القدرة علي الذوق، والتغيرات في الحالة المزاجية)

3- من الممكن أن تناول وجبات الطعام الصغيرة والمتكررة (4 إلى 7 مرات في اليوم)، بما في ذلك وجبه خفيفة في المساء يساعد بشكل كبير مرضى تليف الكبد، والطبيب قد يوصي بالمشروبات التكميلية عاليه التغذية، مثل ضمان أو تعزيز.

4- تظهر بعض الندوب بسبب تليف الكبد وهذا لمنع الدم من المرور من خلال الكبد، وزيادة الضغط في الأوردة في الكبد، وهذا يجبر الجسم على إعاده توجيه الدم بعيدا عن الكبد وفي الدورة الدموية العامة، وهذا الأمر يحتاج لقلة المجهود البدني مع مراعاة اللجوء للطبيب.

5- قد يحتوي الدم على مستويات عالية من الأحماض الأمينية، والأمونيا والسموم التي عادة ما كان التعامل معها من قبل الكبد، فعندما تصل هذه المواد إلى الدماغ، فإنها يمكن أن تسبب الارتباك وفقدان للذاكرة بشكل مؤقت ، لهذا لابد من الحصول على البروتين من الخضروات (مثل الفاصوليا والعدس وكذلك التوفو) ومنتجات الألبان مثل (البيض والحليب واللبن) بدلا من اللحوم.

6- من الممكن للأطباء وصف شراب يسمى الدواء الحبيبي لدفع الطعام من خلال الأمعاء بسرعة أكبر، وبهذه الطريقة يتم امتصاص أقل الغذاء، والكبد لديه أقل من العمل للقيام به مع أقل السموم التي تأخذ طريقها إلى الدماغ.

7- يتم توفير المناخ المناسب لمريض تليف الكبد من حيث الهواء النقي والاهتمام برياضة المشي لتنشيط الدورة الدموية بالجسم والتخلص من أي سموم ضارة سواء في البول أو التعرق.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *