استسقاء الرأس و أهم أعراضه و أسبابه

استسقاء الرأس هو حالة مرضية تعرف بتراكم السائل النخاعي داخل التجويف الخاص بالدماغ و ارتفاع الضغط بشكل شديد على منطقة القحف ، و كذلك الإصابة بتضخم الدماغ و الإختلالات العقلية .

استسقاء الدماغ
– تحتوي الدماغ على عدد من التجاويف تمتلئ في الحالة الطبيعية بالسائل الدماغي الشوكي ، و هذه السوائل دائمة الحركة داخل الدماغ و الهدف من وجودها هو حماية المخ من قسوة عظام الجمجمة ، هذا فضلا عن أنه يعمل على حماية الدماغ من الضربات و الصدمات ، هذا بالإضافة إلى أنه عبارة عن وسيلة لنقل المواد المغذية للمخ ، و كذلك التخلص من المواد الضارة .

– و بالنسبة للكمية الطبيعية للإنسان فتتراوح نسبة السائل الموجود في الدماغ فيما بين 50 و 500 مليلتر حسب عمر الإنسان ، و قد يتعرض الإنسان لبعض الخلل في هذا السائل الموجود في المخ ، مما يجعلها ضاغطة على كافة الأنسجة المحيطة به .

أنواع استسقاء الرأس
– النوع الأول يعرف باستسقاء الرأس المتصل غير المسدود ، و هذا الخلل ينتج عن خلل في إعادة إمتصاص السوائل النخاعية ، و قد يرتبط بمشاكل تتعلق بالحبيبات العنكبوتية ، فقد يكون هذا النوع من أسباب الإصابة بالتليف في الدماغ ، و كذلك الإصابة بنزيف في الدماغ .

– النوع الثاني يعرف باسم استسقاء الرأس السوي الضغط ، و يتميز هذا النوع من الاستسقاء بتضخم بطينات الدماغ ، مما يؤدي إلى حدوث خلل في الدراسات الديناميكية للدماغ .

– و هناك نوع آخر من الاستسقاء ينتج عن الإصابة بحالات ضمور الدماغ ، و ينتج عنه الإصابة بالخرف في المقام الأول .

أسباب الإصابة باستسقاء الدماغ
– في الكثير من الحالات يصاب المرضى باستسقاء الدماغ بسبب تراكم السائل الدماغي بداخل الدماغ ، و قد يكون السبب في ذلك هو زيادة إنتاج هذا السائل بشكل يجعل الدماغ غير قادرة على إمتصاص هذا الكم .

– في حالات أخرى تكون الإصابة نتيجة عن قصور في عملية الإمتصاص ، نتيجة لوجود بعض العوائق التي تمنع مرور السائل عبر أجزاء الدماغ .

– هناك العديد من الحالات تكون الإصابة عندهم نتيجة وجود عيب خلقي في الدماغ ، أو الإصابة بأحد الأمراض المكتسبة ، و في حالة الإصابة بعيب خلقي يتم اكتشاف هذا الأمر قبل ولادة الجنين عن طريق الأشعة الصوتية .

– أما عن الأمراض المكتسبة التي تؤدي إلى استسقاء الدماغ و تشمل التهابات السحايا ، و كذلك الإصابة بورم دماغي أو صدمات شديدة في الرأس .

أعراض الإصابة بالمرض
– تختلف الأعراض بعد شدة الإصابة بالمرض ، و لكنها يتم تحديدها على حسب عدة أعراض تميزها شدتها .
– يصاب مريض استسقاء الدماغ بحالة شديدة من الصداع ، هذا فضلا عن الشعور بالغثيان و القيء باستمرار .
– تظهر على زيادة محيط الرأس بشكل ملحوظ ، هذا فضلا عن علامات الغروب في العين ، بالاضافه إلى أن هذا الطفل دائم النظر للأسفل .

– تظهر بوضوح الأوعية الدموية على جمجمة الطفل وكأن جلده اصبح شفاف .
– يظهر على الطفل علامات من التهيج و العصبية الشديدة ، و كذلك البكاء بصوت مرتفع ، هذا فضلا عن تأخر مهاراته و نموه .
– يعاني بعض الأطفال من حالات من التشنجات ، و كذلك البعض قد يعانون من انفصال عظام الجمجمة عن بعضها .
– في حالة إذا كان الطفل أكبر سنا تبدو عليه الأعراض على أنها تغيرات في الشخصية ، و كذلك ضعف الذاكرة بالإضافة إلى تباعد منطقة العينين .

– يعاني أيضا من حركات لا إرادية في العين بالإضافة إلى صعوبات في التغذية و نوم بشكل مفرط .
– بعد فترة من الإصابة بالمرض يعاني المريض من التبول اللاارادي ، و كذلك عدم تناسق المشية فضلا عن تباطؤ النمو و تشنجات العضلات .

– أما عن البالغين المصابين بهذا المرض ، فتبدو أعراضهم اكثر اتضاحا بالإضافه إلى إصابه الخرف و مشاكل في الرؤية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    وهم
    2018-12-18 at 02:28

    فتاة بعمر ال 16 أصيب باستسقاء المخ هل. بذالك خطورة وهل له علاج ويشفى المريض تماما

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *