طرق الوقاية من التهاب الأذن في الشتاء

كتابة بسمة حسن آخر تحديث: 27 ديسمبر 2017 , 17:45

على الرغم أن الشتاء هو الوقت المفضل للإستمتاع بكوب القهوة الساخن ، وقضاء بعض الوقت المميز مع العائلة أو الأصدقاء ، لكنه يأتي بالعديد من العدوى والأمراض المختلفة ، والتي يمكن أن تؤدي إلى المشاكل الصحية  الخطيرة .

أولا ، ينبغي أن ندرك أسباب زيادة عدوى أو التهاب الأذن في فصل الشتاء ، والسبب الرئيسي في الحقيقة هو حساسية الأذن الشديدة عند التعرض للبرد والرياح ، مما يزيد التهيج ويؤدي إلى زيادة الرطوبة أو البكتريا التي ينتج عنها الألم ، أو الحالة التي تعرف باسم ( التهاب الأذن الوسطى ) .

تقوم الأشياء المسببة للعدوى بسد قتاة أوستاكي ، وتبدأ تتطور خلف طبلة الأذن ، مما يؤدي إلى الشعور بالألم والالتهاب . وإذا لم يتم تلقي العلاج في الوقت المناسب ، فربما يفقد المريض السمع ، والأطفال من أكثر الفئات المعرضة لهذه العدوى وتكون أسوأ لديهم ، لأن قناة أوستاكي لديهم أقصر وأفقية بالمقارنة مع البالغين .

تظهر بعض الأعراض مثل ألم الأذن الشديد ، صعوبة السمع ، إفرازات صفراء أو دموية في الأذن ، طنين الأذن ، الحمى وفقدان الشهية ، لدى المرضىالذين يعانون من التهاب الأذن في الشتاء .

طرق الوقاية من عدوى الأذن في الشتاء :
1- الحفاظ على دفء وجفاف الأذن : يجب الحرص على تغطية أذنيك ، وخاصة عند الذهاب خارجا ، حفاظا على دفء وجفاف الأذنين أثناء الشتاء القارص ، لأن الرطوبة والبكتريا تصل داخلهما ويمكن أن ينتج عن ذلك التهيج والألم .

2- الإبتعاد عن التدخين : إن التدخين ضار بالصحة وخاصة أثناء موسم الشتاء ، فيؤدي التدخين إلى التهاب قناة أوستاكي ، مما يؤثر على حاسة السمع ، إذا لم ننتبه للأمر في الوقت المناسب .

3- النظام الغذائي  الصحي : فالنظام الغذائي ضروري جدا خاصة في في موسم البرد ، لأنه يساعد على تقوية الجهاز المناعي ويقي من إصابة الجسم من العديد من أنواع العدوى ، وتساعد الأطعمة الصحية على تعزيز الدورة الدموية ويحمي من الالتهابات .

4- ممارسة الرياضة بإنتظام : بالإضافة إلى النظام الغذائي الصحي ، ينبغي ممارسة الرياضة ، وخاصة في موسم الشتاء ، يساعد ذلك في الحفاظ على الدورة الدموية ، ولا تعني ممارسة الرياضة الذهاب إلى الجيم فقط ، فحتى المشي ، الوثب وركوب الدراجات لمدة 30 دقيقة يوميا يساعد في الحفاظ على الصحة .

5- النظافة الشخصية : إن الحفاظ على النظافة الشخصية من أهم خطوات الحفاظ على الصحة وتجنب العدوى ، فينبغي الحرص على غسل الأيدي قبل الأكل ، مما يساعدك على الوقاية من الإصابة بالبرد والحساسية ، لأنهما قد يسببان تجمع السوائل في الأذنين ويؤدي ذلك إلى العدوى المسببة للألم ومشاكل في السمع .

6- النوم الجيد : لا يقل النوم الجيد أهية عن النظام الغذائي وممارسة الرياضة ، لأنه يساعد على تقوية الجهاز المناعي والوقاية من العدوى ، وهذا ضروري للحماية من البرد ، السعال ، الحساسية والإنفلونزا ، وجميعهم قد يؤدي  إلى التهاب الأذن .

7- تجنب الذهاب خارجا وأنت مريض : إن الإنفلونزا مرض معدي ، لذلك ينصح بالبقاء بعيدا عن الناس الذين يعانون من البرد والعدوى الفيروسية ، لأنها تزيد فرص الإصابة بالإنفلونزا ، مما يسبب عدوى الأذن أيضا .

8- استشر الطبيب : إذا استمر الألم والتهيج في الأذن لفترة طويلة ، فمن الأفضل استشارة الطبيب والحصول على العلاج المناسب ، فإذا لم يتم الفحص والعلاج في الوقت المناسب ، فربما يؤدي ذلك إلى مشاكل أخرى خطيرة تسبب فقدان السمع .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق