اعراض تصلب الشرايين في الشريان الاروطي البطني

لقد عرف هذا المرض بإسم عصيدة الشريان الاورطي في البطن وهو تمدد الأوعية الدموية الابهر وهذا المرض يسبب تصلب الشرايين وزيادة نسبة الدهون في البطانة الداخلية من الشرايين، وتعتبر الجمعية الدولية لجراحه القلب والأوعية الدموية تشخيص هذا المرض عندما يصل قطر تراكم الدهون أكبر من 3 سم، وأهم المظاهر الأكثر تميزا لهذا المرض ألام شديدة في منطقة البطن مع سوء تدفق الدم قد يصل لبعض الجلطات.

ظهور الأعراض ومدى تأثيرها :
وفقا للكثير من الأبحاث أن مرض عصيدة الشريان الاورطي البطني لا يسبب عادة أي أعراض حتى يصبح التصلب كبير أو وجود تمزقات، وغالبا ما يتم اكتشافه خلال الإمتحانات البدنية الروتينية أو إجراءات للأمراض الآخرى، فتكون الإشارة الأولى في تمدد الأوعية الدموية الأبهري في منطقة البطن وغالبا ما يكون ألم حاد في الصدر، فإذا كان تمدد الأوعية الدموية يبدأ في التسرب، فتظهر آلام في الظهر أو الفخذ ويحدث في كثير من الأحيان هذا الألم ولا تستجيب للدواء .

 أعراض في منطقة البطن :
1- الإحساس بآلام شديدة في منطقة البطن.
2- ويمكن أن يشعر المريض بآلام البطن مع ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الأضلاع والوركين.
3- وقد يشعر المريض ببعض الأصوات داخل البطن وتلك الأصوات تشبه إلى حد كبير نبضات القلب.
4- الشعور بالامتلاء بعد تناول وجبة صغيرة والغثيان والقيء وآلام عديدة بالبطن.

أعراض في تدفق الدم ووظائفه :
1- قد تظهر بعض الجلطات الدموية الصغيرة ويمكن أن تتطور في منطقه تمدد الأوعية الدموية والإنتشار في أجزاء أخرى من الجسم.

2- وربما منع تدفق الدم إلى الساقين والقدمين أو أجهزه البطن.

3- قد يشعر المريض ببرودة في الساقين والقدمين أو علامات بسبب انخفاض تدفق الدم إلى المنطقة.

4- ويمكن أن تظهر بعض القروح على القدمين والأصابع من عدم وجود تدفق طبيعي في الدم.

خطورة تطور مرض عصيدة الشريان الاورطي البطني :
يؤكد المجلس المشترك للرابطة الأمريكية لجراحة الأوعيه الدموية أن خطر تمزق تمدد الأوعيه الدموية في منطقة البطن يزداد بدرجة كبيره عندما يرتفع قطر تراكم الدهون من 5 سم إلى 6 سم، وفقدان الدم الشديد من تمزق الأوعية الدموية في البطن يمكن أن يؤدي إلى حدوث الجلطة.

وتؤكد الطوارئ الطبية أن تلك الجلطة قد تكون مميته إذا لم تعالج علي الفور، وتعد أعراض تلك الجلطة كالآتي :

انخفاض ضغط الدم وسرعة أوضعف النبض وضيق في التنفس والغثيان والقيء وظهور الصدفية و التعرق في منطقة الرأس وبعض الدوار وفقدان في الوعي.

وينصح الأطباء مرضاهم بنظام غذائي خاص مع توفير الكثير من العقاقير التي تقلل من تلك الأعراض ومع الالتزام بتعليمات الأطباء يتم الشفتء قبل تفاقم الحالة والوصول لتلك الجلطات المميتة فالمريض يحتاج لبعض التمارين الخاصة والحركة بحظر للتخلص من تلك الدهون في أقصر وقت وبدون أعراض جانبية لباقي الجسم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *