مناطق السياحة الطبيعية بسلطنة عمان

- -

مقومات السلطنة السياحية :- تشتهر سلطنة عمان بمقوماتها السياحية الفريدة ، و العديدة ، و الشديدة التميز سواء كانت مقومات تاريخية أو أثرية مثال القلاع ، و الحصون العسكرية القديمة أو المساجد الإسلامية الآثرية هذا بالعلاوة إلى ما تتميز به السلطنة أيضاً في مجال السياحة الطبيعية ، و التي تتمثل في تنوع المناخ ، و بالتالي توفر مختلف البيئات الطبيعية مثال الشواطئ الجميلة ، و اليت تمتد لما مساحته أكثر من “1700” كيلو متر .

بالإضافة إلى التضاريس الجبلية الرائعة ، و لكل تلك المقومات احتلت السلطنة مكاناً بارزاً في مجال السياحة الطبيعية على مستوى العالم ، و لذلك فهي تعد من أنسب المناطق المناسبة لممارسة رياضة الغوص ، و المغامرة إلى جانب المشي ، و تسلق الجبال ، و خصوصاً مع توافر الفنادق ، و المنتجعات السياحية بشكل ملموس في الوقت الحالي بهدف المضي في تنفيذ سياسة السلطنة الحالية ، و الساعية إلى القيام باستثمار كل إمكاناتها المتاحة في المجال السياحي من أجل زيادة نسبة إسهام ذلك القطاع الحيوي في التنمية الوطنية ، و من ثم النجاح في تنويع مصادر الدخل القومي العماني بما يرجع بالفائدة الكبيرة الدرجة على الاقتصاد الخاص بالسلطنة ، و بشكل عام .

أهم مناطق السياحة الطبيعية بالسلطنة :- تتعدد تلك المناطق السياحية الطبيعية بالسلطنة ، و التي يأتي من أهمها :-
1- الجبل الأخضر :- يشتهر الجبل الأخضر من الأصل بتنوع منتجاته الزراعية مثال الفاكهة ، و الزهور ، و التي من أبرزها فاكهة الرمان ، و المشمش ، و الخوخ علاوة على اللوز ، و الجوز ، و الورد ، و جدير بالذكر أنه يوجد عدد من تلك الأنواع لا تأتي عملية نموها إلا في الجبل الأخضر بالسلطنة ، و ذلك بالنسبة لمنطقة الخليج ، و كنتيجة للطقس المتميز التي تتمتع به منطقة الجبل الأخضر ، و التي تعد الأعلى في السلطنة .

2- واحة الحوت :- و التي تعد واحدة من أكبر الواحات بالسلطنة ، و هي تبعد جغرافياً ما قدره “7” كم من منطقة المنترب بالمنطقة الشرقية ، و يكثر فيها كلاً من النخيل ، و أشجار الموز بالعلاوة إلى عدداً من المحاصيل الزراعية الأخرى كما أن تلك المنطقة تتميز بكونها محاطة بكثبان رملية قريبة ، و ذلك بحيث يكون بإمكان السائح أو الزائر رؤيتها من خلال الأشجار .

3- خريف صلالة :– تتميز منطقة صلالة بأنها من إحدى أهم المناطق السياحية الطبيعية داخل السلطنة ، و ذلك يرجع إلى تحولها ، و بالتحديد في خلال فصل الخريف من كل عام أي الفترة الزمنية الواقعة فيما بين شهر يونيو إلى شهر سبتمبر إلى مصيف رائع الجمال ، و الروعة بالعلاوة إلى ذلك المناخ اللطيف ، و الذي عادةً ما يتخلله الرذاذ بينما يكون درجة حرارة الصيف القوية على امتداد المناطق الأخرى ، و لذلك فإن محافظة ظفار ، و التي تقع ضمن حدودها الجغرافية منطقة صلالة تستقطب كل عام أعداد كبيرة من السائحين سواء العمانيين أو الخليجيين أو العرب ، و الجانب ، و لهذا فإن المنطقة من أفضل المناطق الخاصة بالسياحة الطبيعية بالسلطنة .

4- رمال الشرقية :– وهي واحدة من أروع ، و أجمل الصحاري الرملية ، و التي عادةً ما تستقطب أعداد كبيرة من الزائرين ، و ذلك يرجع إلى ما تعمل على توفيره لهم من متعة ، و بهجة ، و رمال الشرقية هي عبارة عن مجموعة من الكثبان الرملية المتنوعة الألوان ، و التي تبدأ من اللون الأحمر وصولاً إلى اللون البني بل ، و تمتد على مرمى البصر ، و جدير بالذكر أن تلك المنطقة تعد الموطن الأصلي للبدو ، و تمتد رمال الشرقية من الشمال إلى الجنوب لما قدره حوالي “180” كم ، و من الشرق وصولاً إلى الغرب بما قدره حوالي “80” كم بينما يعتبر أفضل مدخل للرمال بها هو مدخل المنترب ، و الذي يقع في اتجاه اليمين ، و على مسافة قدرها “189” كم من العاصمة العمانية مسقط ، و بالتحديد منذ بداية الحصن .

5- جبل شمس :– يعد جبل شمس ، و الواقع من الناحية الجغرافية في نطاق ولاية الحمراء ، و الذي يعتبر من أعلى القمم الجبلية الموجودة في السلطنة نظراً لارتفاعه البالغ حوالي “12” ألف قدم مما قد جعله متميزاً ، و بشكل كبير بطقسه الذي يتميز بكونه بارداً في خلال الشتاء ، و معتدلاً في خلال فصل الصيف مما ساعد في جعله مقتصراً هاماً للسائحين في أشهر الصيف الشديدة الحرارة بهدف الاستمتاع بطقسه العليل ، و من ثم الاستجمام لبعض الوقت نظراً لبعد الجبل عن الضجيج الخاص بالمدن .

و جدير بالذكر أن الجبل يوفر في العديد من تفرغاته ، و مرتفعاته أماكن كثيرة للتخييم ، و الإستراحة كما يضم الجبل ، و ذلك على مقربة كبيرة من قمته العالية هوة عظيمة تعد من أجمل الأماكن الطبيعية في العالم ، و لهذا فإنه عادةً ما يقصدها السائحين للتمتع بذلك المنظار الرهين ، و الذي هو عبارة عن مقطع عميق في قلب الصخر ، و بإمكان الزائر رؤيتها بالتحديد من خلال أعلى المنطقة التي تشرف رأسياً على موقع الهوة حيث تظهر أسفل تلك المنطقة عدداً من مقاطع الصخور ، و التي قد صنعتها عوامل التعرية في أشكال غريبة ، و مختلفة بل ، و على عميق سحيق جداً .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *