النظام الاقتصادي و تطورات العملة في البوسنة و الهرسك

- -

جمهورية البوسنة و الهرسك هي واحدة من أهم الدول الواقعة في شبه جزيرة البلقان ، و هذه الدولة لها تاريخ طويل من الصراعات السياسية ، و تمتاز بالعديد من الأماكن السياحية الرائعة .

البوسنة و الهرسك
لجمهورية البوسنة و الهرسك العديد من المراحل و المحطات التاريخية الهامة ، و الذي بدأ منذ العصر الحجري الحديث ، و قد تعاقب عليها العديد من مراحل الاحتلال و التي كان أولها ما حدث من الامبراطورية الرومانية ، هذا فضلا عن ما حدث من قبل الجيوش العثمانية تجاه البوسنة و الهرسك في عام 1966 ، و ما تلاها من تحكم الامبراطورية النمساوية المجرية في تلك المنطقة مرورا بين بانضمام البوسنة و الهرسك إلى جمهورية يوغسلافيا الأولى ، و ما بعد كل ذلك من تبعات للحروب العالمية ، وصولا إلى ما آلت اليه اليوم جمهورية البوسنة و الهرسك .

اقتصاد البوسنة و الهرسك
– في بداية من التسعينات من العام الماضي ، حدث تباطؤ في الاقتصاد البوسني ، و ذلك نتج عن التحولات السياسية ، و كذلك حدوث العديد من اشكال الدمار التي لحقت بالبلاد بعد الحروب المستمرة ، و نتج عن هذا أن جزء كبير من الاقتصاد والبنية التحتية في البوسنة قد تضررت أو دمرت ، مما تسبب في ارتفاع نسبة  البطالة .

– أنشئ بنك المركزي للبوسنة و الهرسك في أواخر عام 1997 ، و عقدت مفاوضات تخص الديون مع لندن في كانون الأول/ديسمبر 1997 ، و مع باريس في تشرين الأول/أكتوبر 1998 ، و تم تحديد العملة الجديدة ، و عرفت بعملة البوسنة و الهرسك القابلة للتحويل لمارك ، و بدأ تداولها في منتصف عام 1998 ، و في عام 1999 ، تم “تحويل مارك” و قد حظيت بقبول أوسع .

– و مع ذلك ، كان النمو الاقتصادي متفاوتاً طوال فترة ما بعد الحرب ، و وفقا لتقديرات البنك الدولي ، نمو الناتج المحلي الإجمالي كان 62 في المائة في الاتحاد و 25 في المائة في جمهورية صربسكا في عام 1996 ، 35%  في عام 1997، و استمر النمو في الاتحاد في عام 1998.

– و على الرغم من أن الحركة الاقتصادية و نموها كان بطيئا ، و لكن قد تم إحراز تقدم كبير في الإصلاح الاقتصادي منذ تحقيق السلام و إعادة تشكيل الجمهورية ، و لكن تأخرت الإصلاح المصرفي ، كما حدث عند تنفيذ قرار الخصخصة ، مما تسبب في خفض الرواتب وحرمان العمال مستحقاتهم ، مما أدى إلى تدمير بعض الملاك الجدد و أباطرة تلك المصانع .

– أما عن الاقتصاد الأن فشمل بعض الصناعات و منها منتجات التبغ  و الأثاث ،  و الجوارب ، و السيارات ، و معدات الاتصالات ، وتشمل أيضا شركات طيران البوسنة و الهرسك ، بوسناليجيك ، انيرجوبيترول .

– من أهم ركائز الاقصاد السياحة و بشكل خاص السياحة المتعلقة بالرياضة و من أهم الأماكن السياحية “مقرات الألعاب الأولمبية الشتوية” عام 1984 ، و بخاصة مرافق التزلج على الجبال ، كما أنها لها أهمية تاريخية كبيرة ، هذا فضلا عن أنها تأثرت بالامبراطوريات الغربية و الشرقية ، هو الذي ساعد على تقوية الجذب السياحي ، و قد استضافت سراييفو المسافرين لعدة قرون ، لأنها كانت مركز تجاري مهمة خلال الإمبراطوريات العثمانية و غيرها .

عملة البوسنة والهرسك
– تعرف عمله البوسنة و الهرسك باسم المارك ، و هذه العملة قد نشات نتيجة اتفاق دايتون الذي تم في عام 1995 ، هذه العملة لاقت عدة تحولات ، و من بينها الدينار و كذلك الكونا الكرواتية ، و بعد هذه العمله تم تطبيق الدينار الصربي و بعدها المارك الالماني وصول إلى هذه العملة .

– أما عن السر في تسمية هذه العملة بذلك الاسم ، فهو مستمد من اللغة الالمانية ، اما عن الأوراق النقدية الخاصة بعملة البوسنة و الهرسك ، فتتكون من 50 فينينجس ، و قد كانت العملات المصكوكة في ذاك الوقت هي عملة 1، 5، 10، 20، 50 و 100 مارك ، و كذلك عملة 50 فيكنج و كانت الأوراق النقدية لها تصاميم مميزة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *