مواقع تصوير مسلسل صراع العروش

سلسلة صراع العروش هي إحدى أكبر السلاسل التلفزيونية الدرامية ، و تستند أحداثها على سلسلة روايات “أغنيه من الثلج و النار” و هي من تأليف جورج مارتن ، و المسلسل من إنتاج شركة HBO و تم تصوير أغلب مشاهده داخل استديوهات Paint Hall في أيرلندا الشمالية ، كما تم التصوير في عدد من الدول الأخرى.

الدول التي تم تصوير صراع العروش بها:
1. إسبانيا
2. المغرب
3. كرواتيا
4. إيرلندا الشمالية
5. اسكتلندا
6. أيسلندا
7. مالطا

أولا إسبانيا:
تم استخدام إقليم كتالونيا لتصوير المدينة القديمة و مدينة برافوس الحرة King’s Landing ، و هذه هي المدينة التي درس بها سام ليصبح مايستر قبل أن يعود إلى الجدار في الشمال ، كما كان بها بعض المشاهد لمعبد بايلور الذي أمرت سيرسي بتفجيره في نهاية الجزء السادس من المسلسل.

و تم استعمال البحر الدوثراكى الموجود في إسبانيا لتنفيذ بعض المشاهد ، و يتميز هذا البحر بطبيعة جذابة و يقع في شمال شرق أسيا ، و على شاطيء هذا البحر تم إعتقال أم التنانين داينايريس تارجيريان من قبل الخال الدوثراكي.

كما تم استخدام قلعة هورن هيل في التصوير و هي أحد الأثار الهامة شمال برشلونة ، و تم استخدامها في المسلسل كمقر لعائلة سام في الجزء السادس ، و في قلعة الظفرة تم تصوير النزال الشهير بين السير آرثر ديين و نيد ستارك ، كما توفت بداخل قلعة الظفرة ليانا ستارك بعد ولادتها “جون سنو”.

ثانياً المغرب:
تم تصوير لعض المشاهد في مدينة استابور بدولة المغرب و قد لعبت هذه المدينة دور هام في الجزء السادس من المسلسل فقد قامت أم التنانين بشراء جيش من الجنود المدربين جيداً ، و قتلت جميع الأسياد و حررت العبيد.

ثالثاً كرواتيا:
تم استعمال كرواتيا لتصوير المشاهد الأخيرة لملوك ويستروس في الجزء الثاني ، كما كان في هذه المدينة البرج الذي أنقذت منه ملكة التنانين داينايرس تارجيرين تنانينها ، كما شهدت تلك المدينة تنصيب الملك جوفري براثيون و معركة بلاك ووتر في المياه الضحلة حين حاول ستانيس براثيون السيطرة على King’s Landing.

رابعاً أيرلندا الشمالية:
في قرية كوربيت الموجودة بأيرلندا تم تصوير هجوم جيش اللانستر بعد الحصار على بريندن ، كما تم تصوير العديد من المشاهد في أماكن مختلفة في أيرلندا مثل المشهد الذي وجد فيه نيد ستارك برفقة أبنائه على جراء الذئاب في بداية المسلسل.

كما كانت قلعة وينترفيل إحدى قلاع أيرلندا الشمالية ، و قد ظهرت القلعة بشكل أساسي في الموسمين الأول و الثاني خاصة في المشاهد الخاصىة بمنزل عائلة ستارك في وينترفيل ، كما تم استخدام شواطيء أيرلندا الشمالية في بعض المشاهد مثل المشهد الذي أحرقت الكاهنة ملساندرا الآلهة القديمة ليلاً و أخرج الملك الشرعي ستانيس براثيون السيف من ألسنة اللهب.

خامساً اسكتلندا:
استخدمت قلاع اسكتلندا لتصوير وينترفيل من الخارج في الحلقة الإفتتاحية للجزء الأول.

سادساً ايسلندا:
تم استخدام كهوف ايسلندا لتصوير الكهف ما وراء السور ، و شهدت تصوير بعض المشاهد التي جمعت جون سنو و ييجريت برحلتهم إلى ما وراء السور ، و في السلاسل الجبلية في ايسلندا أقيم المخيم الخاص بجيش مانس رايدر ، ملك ما وراء السور ، و كانت موطن المخلوقات الأسطورية كالسائرين البيض و العمالقة.

سابعاً مالطا:
شهدت بوابة مالطا دخول كاتلين ستارك يرافقها السير رودريك كاز في الجزء الأول من السلسلة إلى العاصمة King’s Landing من أجل مقابلة نيد ستارك و إبلاغه بآخر مستجدات التحقيق المتعلق بمهاجمي ابنه بران ، كما شهدت البوابة دخول نيد ستارك و حاشيته إلى الحصن الأحمر في الجزء الأول ، و على شواطىء مالطا كان حفل زفاف داينايريس تارجيريان و الخال دروغو.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *