أغرب جرائم الاحتيال بالسلطنة

- -

عادةً ما تتوالى تلك التحذيرات الخاصة بشرطة عمان ، و التي تهدف في الأصل إلى تجنب الوقوع في براثن عمليات النصب ، و الاحتيال ، و التي قد يركتبها بعضاً من المحتالين على المواطنين .

أغرب جرائم الاحتيال التي وقعت بالسلطنة :- كما هو معروف أن الطمع غالباً ما يأتي في مقدمة تلك الأسباب التي تؤدي بتخدير العقل بل ، و يطيح تبعاً لذلك بأبسط القواعد المتعلقة بالتفكير السليم ، و الذي يقي من الأساس من الوقوع في شباك المحتالين ، و على الرغم من أن الهدف الرئيسي في العادة يتمثل في العمل من جانب المحتالين على استدراج الضحايا ، و الاستيلاء على أموالهم إلا أن أساليب عمليات الاحتيال تكون مختلفة ، و متعددة بل ، و متجددة في نفس الوقت ، و لذلك فسوف نقدم في هذا المقال عدداً من أخطر ، و أغرب جرائم الاحتيال التي وقعت في السلطنة ، و تمكنت شرطة عمان السلطانية من ضبط المسئولين عنها في محاولة لتجنب وقوع ضحايا جدد لتلك العمليات الاحتيالية :-

1- مساحيق تزيد الأموال :- في خلال الفترة الزمنية الموافقة العاشر من شهر يوليو للعام 2017 المنصرم ذكرت الشرطة العمانية أن قسم التحري ، و التحقيق الجنائي ، و المختص بمركز شرطة ” بوشر ” قد قام بإلقاء القبض على ما عدده أثنين من المتهمين بالاحتيال ، و الذين ينتميان إلى إحدى الجنسيات الأفريقية ، و الذين قاموا بإيهام عدداً من المجني عليهم بقدرتهم الخارقة على زيادة الأموال ، و بالفعل تمكن المتهمان من خداع عدداً من المواطنين بعد إيهامهم بالقدرة على ذلك من خلال استعمال عدداً من المحاليل ، و المساحيق إذ قد قام المجني عليهم بتسليمهم ما قيمته “3000” ريالاً عمانياً ، و من ثم ، و بعد استلامهم المبلغ بدأنا في مماطلة الضحايا .

2- أكبر عمليات الاحتيال تحت زعم الاستثمار :- في الموافق تاريخه شهر مارس لعام 2017م وقع مواطن عماني كضحية للاحتيال ، و النصب من قبل ما عدده شخصين ينميان لجنسية عربية أفريقية بالسلطنة إذ قد قاموا باستلام ما قيمته “85” ألف ريال عماني منه بعد وهمه بمزايا الاستثمار المالي معم في أحد المشروعات الضخمة ليكتشف الضحية في النهاية أنه قد سقط كضحية لجريمة احتيال ، و بناءا على ذلك فقد تقدم ببلاغاً إلى مركز شرطة “بوشر ” ، و كنتيجة لأعمال البحث ، و التحري من جانب الشرطة تم بالفلعل إلقاء القبض على المتهمين من قبل قسم التحري ، و التحقيق الجنائي بالمركز ، و تمت إحالتهما إلى الإدعاء العام بهدف استكمال التحقيقات معهم .

3- تحويل الأوراق إلى مبالغ نقدية :- في الفترة الزمنية بأواخر عام ألفان ، و أربعة عشر ميلادياً تمكنت شرطة عمان السلطانية من إلقاء القبض على ما عدده أثنين من المتهمين في قضية نصب ، و احتيال على عدد من المواطنين العمانين بالعاصمة ” مسقط ” إذ قد ذكرت المصادر الشرطية العمانية إن المتهمين قاما بإيهام المواطنين العمانيين بقدرتهم الكبيرة على القيام بتحويل الأوراق إلى مبالغ نقدية ، و ذلك من خلال الاستعانة ببعذ أنواع المحاليل الكيميائية ، و قد ذكرت المصادر الشرطية أنه ، و بعد القيام بعدداً من الإجراءات الجنائية ، و التحري استطاعت أن تلقي القبض على متهمين ينتميان إلى جنسية إفريقية في قضية احتيالية على عدداً من المواطنين العمانيين بالعاصمة العمانية ” مسقط ” .

4- الاحتيال عبر الهاتف :- في الموافق تاريخه شهر مايو لعام 2017 م إذ قد كشفت إحدى المصادر الشرطية المسئولة بشرطة ” عمان السلطانية ” أن الإدارة العامة للتحريات ، و التحقيقات الجنائية قد استطاعت إلقاء القبض على ما عدده عشرة أشخاص ينتمون إلى إحدى الجنسيات الأسيوية بتهمة النصب ، و الاحتيال بواسطة الهاتف على عدداً من المواطنين العمانيين .

و جدير بالذكر انه من ضمن المتهمين شخصاً قام باتصال بإحدى برامج البث المباشر بإذاعة السلطنة ، بقصد الاحتيال إذ قد أضاف المصدر الشرطي أن المتهمين كانوا يوهمون ضحاياهم بأنهم قدر ربحوا الآلآف من الريالات العمانية ثم يطلبون خلال الاتصال الهاتفي معهم الأرقام الخاصة ببطاقتهم المصرفية ، و من خلالها يتمكنون من سحب مدخراتهم المالية بكل سهولة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sahar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *