العلاقة بين الحديد و الإصابة بالسرطان

الحديد من أهم المعادن التي يعتمد عليها جسم الإنسان ، و نقصان هذا العنصر يؤدي إلي مايعرف بفقر الدم ، فلا يتمكن الدم من حمل الأكسجين لكافة أجزاء الجسم .

الحديد
– الحديد هو المكون الأساسي لعنصر الهيموجلوبين المكون لخلايا الدم الحمراء ، ذلك العنصر الذي يعمل على حمل الأكسجين و توزيعه لكافة أجزاء جسم الإنسان ، هذا إلى جانب أن العنصر يعمل على زيادة الإنزيمات الموجودة في الجسم .

– في الحالة الطبيعية يعمل الجسم على تدوير خلايا الدم الحمراء ، و عندما تموت هذه الخلايا يتم إرجاع عنصر الحديد إلى نخاع العظم و يعاد استخدامه مرة أخرى .

– أما عن أشكال الحديد المعروفة فهي الهيم و نونهيمي ، الهيم هو الذي يتوفر في منتجات اللحوم و الأسماك و الدواجن ، و هذا النوع يتم امتصاصه في الجسم بكفاءة عالية ، أما النونهيمي فهو ذلك الحديد الذي يتم امتصاصه من خلال النباتات مثل الفول و العدس ، و هذا النوع يمتص في الجسم بنسبة لا تتعدى  20% .

فقر الدم بعوز الحديد
نقصان الحديد يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل ، و منها فقر الدم ، و يتم ذلك عن طريق فقدان الدم بسبب النزيف الداخلي ، و كذلك عدم كفاية الغذاء الذي يحتاجه جسم الإنسان ليوفر ما يحتاجه من حديد ، و يتسبب فقر الدم في الإصابة بشحوب الجلد ، و الإصابة بالضعف و كثرة التهيج و النعاس ، و هذه الحالات لابد من متابعة الطبيب فيها ، و ذلك للتأكد من سبب الإصابة بفقر الدم و معالجة السبب .

ارتفاع نسبة الحديد
بمجرد أن يقوم الجهاز الهضمي بامتصاص خلايا الحديد يقوم بتخزينها بداخل الجسم ، و إذا كانت أكثر من حاجة الشخص تترسب في الجسم ، و هناك أيضا بعض الحالات التي قد تصاب بارتفاع نسبة الحديد نتيجة التعرض لنقل الدم ، أو الإصابة بداء ترسب الأصبغة الدموية أو الإصابة بمرض يؤدي إلى امتصاص الحديد أكثر من المعتاد ، و هنا يترسب الحديد على أجهزة الجسم و يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأضرار ، و ذلك نتيجة لتأكسده بداخل الجسم فيرفع من خطر الإصابة بالأمراض القلبية ، و كذلك الإصابة ببعض أنواع السرطان ، و منها سرطان القولون و المستقيم على وجه التحديد ، و كذلك الإصابة بتلف في القلب و الكبد و الرئتين و البنكرياس .

ارتفاع الحديد و الإصابة بالسرطان
– أثبتت الدراسات أن كثرة تناول اللحوم تؤدي إلى ارتفاع نسبة الحديد في الجسم ، و بالتالي الإصابة بتلف الخلايا و تراكم الكوليسترول السئ ، هذا فضلا عن أنه قد يكون سبب في الإصابة بسرطان القولون على وجه التحديد .

– أظهرت الدراسات أن السرطان قد ينتج عن تراكم نسبة الحديد ، و ذلك لأن خلايا الحديد قد تتعرض للإنقسام ، مما يؤدي إلى تكرار الحمض النووي ، و هنا تبدأ الخلايا المتسرطنة في امتصاص الحديد من الخلايا الطبيعية ، و قد لوحظ هذا الأمر بعد وضع قاعدة كبيرة من مصابي السرطان تحت الفحص ، و تبين أنهم مصابي بارتفاع نسبة الحديد في الجسم .

– اعتمادا على هذا تم منع عدد من مصابي السرطان من تناول أطعمة تحتوي على نسب مرتفعة من الحديد .

– من بين الدراسات ثبت أن الحديد يحفظ الخلايا المتسرطنة على النمو ، و من الممكن أن يؤدي الحديد إلى الإصابة بسرطان الرئة و القولون و المثانة و المرئ .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Logaen
    2019-07-13 at 14:18

    المرسال صفحة جيدة ...استرجعت معلومات كنت بعرفها من مدة كبيرة جدا .... شكرا لجهودكم ......

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *