هرمونات تتحكم في الإصابة باضطراب الاكتئاب

كثيرا ما نسمع عن التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى الإصابة بالاضطرابات المزاجية و تغيرات الحالة النفسية ، و تبين أن هناك عدد من الهرمونات على وجه التحديد تتحكم في هذا الأمر .

هرمونات تتحكم في الحالة النفسية
هرمون السيروتونين
هرمون السيروتونين أحد أهم الهرمونات التي تعرف بهرمون السعادة و الرضا ، و هرمون التوتر و الاكتئاب في آن واحد ، هو ذلك الهرمون المسئول عن المشاعر الأساسية ، و لذلك يعرف بهرمون السعادة ، و قد أثبتت الدراسات النفسية و العصبية أن هذا الهرمون هو الذي يمكنه نقل الإشارات العصبية للمخ ، هذا إلى جانب أن هذا الهرمون هو المسئول عن إشعار الفرد بالرضا و الراحة النفسية ، و كذلك بالرغبة الجنسية و العواطف و الحب و غيرها ، و كلما انتظم معدل هذا الهرمون في الجسم كلما كان الإنسان في أفضل حالاته ، و كلما اضطرب كلما زادت فرصة التعرض للقلق و الاكتئاب و التوتر .

هرمون الدوبامين
– هذا الهرمون يعرف بهرمون اللذة ، و هو ذلك الهرمون الذي يثار عند تناول الطعام المفضل على سبيل المثال ، و كذلك عند الوقوع بالحب أو الشعور بالنشوة ، و كلما ارتفعت نسبة هذا الهرمون في المخ كلما زاد من شعور الفرد باللذة ، و هو من أهم النواقل العصبية ، و قد أثبتت الدراسات النفسية أن لهذا الهرمون علاقة وطيدة بمرض الاكتئاب .

– أثبتت الدراسات أن هناك نوع معين من الاكتئاب يرتبط بخلل مستقبلات الدوبامين ، و يظهر هذا النوع من الاكتئاب على شكل عدة أعراض ، منها التغيرات المزاجية على فترات مختلفة ، هذا فضلا عن الشعور بالعصبية و القلق أثناء النوم ، و كذلك التغيرات في تناول الطعام و غيرها .

– هذا إلى جانب أن انخفاض نسبة الدوبامين في الجسم تؤدي إلى ارتفاع نسبة القلق و التوتر ، هذا فضلا عن قلة الشعور باللذة .

هرمون الأدرينالين
– ذلك الهرمون الأشهر على الأطلاق ، و الذي يعرف بهرمون الحب و الخوف ، و هو المسئول عن التعبير عن المشاعر الإنسانية العنيفة ، و التي تشمل الخوف و الحب ، و هذا الهرمون له دور كبير و واضح على الحالة النفسية ، كما أن هرمون الأدرينالين عندما يرتفع في الجسم ، يؤدي إلى الإصابة ببعض الأعراض الفسيولوجية .

– الجميع على دراية بأن الإنسان يفرز جسمه رائحة تميزها الحيوانات ، تلك الرائحة هي التي تدفع الحيوانات للهجوم عليه ، و هذه الرائحة تنتج عن ارتفاع معدلات هرمون الأدرينالين .

– أما بالنسبة للأجزاء المسئولة عن إفراز هرمون الأدرينالين ، فهي الغدة النخامية بالمخ ، تلك الغدة التي تعمل على إفراز الهرمون بنسب ثابتة و متساوية ، و عند نقصان أو زيادة النسبة عن تلك التي يحتاجها الجسم ، يصاب الإنسان بالعديد من الاضطرابات النفسية ، و على رأسها الاكتئاب .

أسباب الاضطرابات الهرمونية
– هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالاضطرابات الهرمونية ، و على رأس هذه الأسباب تعرض المرأة على وجه التحديد لتلك التغيرات الشديدة ، التي تحدث عند بدء التبويض ، و كذلك في فترات الحيض من كل شهر ، و كذلك عند انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس .

– على صعيد آخر قد يتعرض الإنسان للاضطرابات الهرمونية ، و ذلك نتيجة الإصابة بخلل في إفراز الغدد المسئولة عن إطلاق الهرمونات ، أو تناول بعض العقاقير التي تعمل على رفع أو تقليل معدلات الهرمونات في الجسم .

– هذا إلى جانب أن اختلاف درجات الحرارة ، و بشكل خاص التعرض للطقس البارد قد يكون سبب في الإصابة بالخلل الهرموني ، و هذا الأمر هو ما يعرف باسم الاكتئاب الموسمي ، و تعتبر النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الاضطرابات الموسمية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *