العلاقة بين قلة النوم واستهلاك المشروبات السكرية

يتم استهلاك المشروبات السكرية بشراهة في مختلف أنحاء العالم ، و ذلك برغم الأضرار التي تنتج عنها ، و لهذا تم إجراء بعض الأبحاث لمعرفة العوامل التي تدفع الأفراد إلى الاقبال على تلك المشروبات ، و جاء أن قلة النوم أحد العوامل الهامة التي تجعل صاحب يدمن المشروبات السكرية.

تأثير قلة النوم على استهلاك المشروبات السكرية:
تنتشر المشروبات السكرية بكثرة في عصرنا الحالي ، و يتم تناولها بشراهة ، و لذلك فقد قام بعض الباحثين بإجراء دراسات حديثة أثبتت أن هناك علاقة وثيقة بين قلة النوم و سبب تناول المشروبات السكرية بكثرة ، و من المعروف أن المشروبات السكرية ترتبط ارتباطًا وثيقًا مع متلازمة الأيض ، و هي التي تسبب زيادة دهون البطن و أيضا تؤدى إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ، و ترتبط قلة النوم أيضًا بأمراض التمثيل الغذائي.

دراسات مخاطر قلة النوم:
هناك العديد من الدراسات التي أُجريت حول ارتباط قلة النوم بالعديد من المشاكل الصحية ، حيث أثبتت بعض تلك الدراسات أن الأطفال الذين لا يأخذون قدر كافي من النوم هم الأكثر استهلاكًا لمشروبات الصودا و غيرها من السكريات السائلة ، كما توصل الباحثين إلى أن الأشخاص الذين ينامون خمس ساعات أو أقل هم الأكثر استهلاكًا لمادة الكافيين المحلاة بالسكر و المشروبات الغازية و مشروبات الطاقة ، و قد تخطت نسبة هؤلاء الأشخاص أكثر من 21% من الأشخاص الذين ينامون ثمان أو سبع ساعات.

أما الأشخاص الذين ينامون ستة ساعات فقط في اليوم يستهلكون الكافيين و المشروبات الغازية و المشروبات المحلاة بالسكر بنسبة 11% ، و على هذه الوتيرة فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنه لا يوجد صلة بين عدد ساعات النوم و تناول مشروبات الحمية و الشاي أو أي نوع من أنواع العصائر ، كما أنه غير معلوم حتى الآن ما إذا كانت المشروبات المحلاة بالسكر هي السبب في الحرمان من النوم ، أم الحرمان من النوم هو ما يجعل الأشخاص يلجئون إلى تناول مشروبات الكافيين و المشروبات المحلاة بالسكر ، و بنسبة كبيرة فإن كلاهما يؤثر على الآخر بصورة كبيرة.

فمن الممكن أن تعزز قلة النوم إقبال الأشخاص على تناول المشروبات السكرية ، و من هنا يصبح لدى الشخص عادة تناول السكريات الغير صحية مما يؤثر بالسلب على كافة نشاطاته اليومية ، و أما عن تأثر المشروبات السكرية على الجسم بشكل عام فقد توصل الباحثون إلى أنه بعد تناول المشروبات الغازية مباشرة يقوم البنكرياس بإنتاج مادة الأنسولين ، و هي المادة التي تساهم في نقل السكر من الطعام أو الشراب إلى مجرى الدم مباشرة ، حتى تستخدمه الخلايا للحصول على الطاقة ، و بعد عشرون دقيقة فقط من تناول تلك المشروبات ترتفع مستويات السكر في الدم بشكل كبير ، و بالتالي يعمل الكبد على تحويل السكر إلى دهون حتى يتمكن من تخزينها.

و لكن أكثر ما تسببه تلك المشروبات من ضرر هو أن بعد تناولها يقوم الجسم بامتصاص مادة الكافيين التي توجد في المشروبات السكرية ، و التي تؤدي إلى انقباض الأوعية و زيادة ضربات القلب و ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم ، و نظرًا إلى أنه لا توجد استنتاجات أخيرة حول السبب و قدرة التأثير ، فقد أشار الباحثون إلى ضرورة تعزيز مدة النوم ، و بالتالي تتحسن صحة الأشخاص الذين يستهلكون المشروبات المحلاة بالسكر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *