كشف لغزِ مرورِ الحيتان القاتلة بسن اليأس

عادة ما تعيش الحيتان القاتلة في مجموعات و تكون تحت قيادة الحوت الأكبر سنًا ، و غالبًا ما يكون القائد من الإناث لأن الأنثى تعيش سن أطول من الذكر ، فقد يتجاوز عمرها التسعين عام ، و لكن الظاهرة الغريبة التي تم اكتشافها أن تلك الإناث تأتي عند عمر معين و تكون غير قادرة على الانجاب ، و هو ما وصفه بعض الخبراء بسن اليأس عند إناث الحيتان القاتلة.

التكاثر عند الحيتان:
تبدأ الحيتان في عملية التزاوج عند سن الخامسة عشر ، و تتوقف عن التكاثر عند عمر الثلاثين و الأربعين ، و قد أشار بعض الباحثين إلى أن أنثى الحوت تعيش لما يقرب من تسعين عام ؛ بينما تعيش الحيتان الذكور ثلاثين عام فقط ، و لذلك تكون الإناث هي المسيطرة ، أما عن سن اليأس فقد أكد البعض على أن هناك ثلاثة أنواع من الكائنات تمر بسن اليأس و هي الإنسان و الحيتان القاتلة و الحوت الربان.

حل لغز سن اليأس لدى الحيتان:
هناك دراسات قامت عام 2015م لحل لغز سن اليأس عند الحيتان القاتلة ، و تم التوصل إلى السبب الأساسي وراء وصول إناث الحوت القاتل لسن اليأس هو أن الإناث تعيش لوقت كبير و تكون مسؤولة عن البحث عن الغذاء للمجموعة بأكملها ، و لهذا السبب تتوقف عن التكاثر من أجل أن تتفرغ لهذا العمل فقط .

كما اكتشف الباحثون أن البنية العائلية القوية لهذا النوع من الحيتان يساهم أيضًا في وصول الأنثى لسن التكاثر ، حيث تقوم الأنثي الأكبر سنًا بالانشغال عن رعاية مواليدها في سبيل احضار الطعام للمجموعة ، و في أغلب الأوقات يكون صغار الحيتان الأكبر سنًا معرضون للخطر و الهلاك بسبب انشغال أمهاتهم في ادارة المجموعة للحصول على الغذاء.

هناك إحصائية حديثة تمت في شمال غرب المحيط الهادي لجمع أكبر قدر من المعلومات حول الحيتان القاتلة ، و قد وجد الباحثين أن عدد الوفيات من صغار حيتان الأنثى الأكبر سنًا أكثر من عدد الوفيات عند الأنثى الأصغر سنًا بنسبة 1.7 ، و ذلك بسبب تفرغها لرعاية صغارها و لهذا السبب تتوقف الأنثى عن التكاثر فيما يعرف بسن اليأس.

نظرية صراع التكاثر: 
أشار بعض الباحثين إلى أن الصراع بين الأجيال هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على وصول أنثى الحوت لسن اليأس ، حيث تميل الإناث الأكبر سنًا إلى التوقف عن التكاثر و مساعدة بناتها في رعاية صغارها ، بينما تتنافس الأنثى الأصغر سنًا من أجل التكاثر ، و من ناحية تطورية أخرى نجد أن توقف الإناث الأكبر في السن عن التكاثر هو الخيار السليم لها ، فبدلا من أن تهدر طاقتها في رعاية صغار سيموتون في النهاية ؛ تتوقف عن التكاثر و رعاية الأطفال في سبيل توفير الغذاء الكافي للمجموعة.

كما وجد الباحثون أن إناث الحيتان القاتلة الصغيرة تتنافس دائمًا على الطعام ، لأنها تحتاج أكثر من 42% من الغذاء الإضافي لرعاية صغارها ، و لذلك فإن الحيتان الصغيرة تعتمد على إناث الحيتان الأكبر سنًا ؛ التي تشارك بشكل كبير في جلب الغذاء الكافي للمجموعة ، و في النهاية يمكننا القول بأن لغز دخول إناث الحيتان القاتلة في سن اليأس هو تركيبتها الفريدة التي تجعلها تضحي من أجل مجموعتها ، و التعاون و قيادة المجموعة إلى الطعام ، و أيضا التنافس في التكاثر بين الأجيال.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *