تفاصيل الحرب الإيطالية العثمانية

تعرف الحرب الإيطالية العثمانية باسم الحرب الليبية ، و قد دارت هذه الحرب بين مملكة إيطاليا و بين الدولة العثمانية و كان ذلك في عام 1911 .

الحرب الإيطالية العثمانية
– دارت هذه الحرب رغبة من كلا من الطرفين باحتلال ولاية طرابلس إحدى الولايات العثمانية ، تلك التي تعرف اليوم باسم ليبيا .
– و قد حاولت إيطاليا التوسع و السيطرة على هذه الولاية ، و قد كانت هذه الحرب خطوة أولى للحرب العالمية الأولى .

العمليات العسكرية في الحرب
– أطلقت على هذه العملية عدة أسماء ، و كان من بينها حرب طرابلس الغرب ، تلك التي وقعت في التاسع و العشرين من سبتمبر من عام 1911 ، و قد انتهت في الثامن عشر من أكتوبر من عام 1912 ، و قد انتهت هذه الحرب بضم طرابلس الغرب و شرق ليبيا إلى إيطاليا .

– لم يكن الوقت كافي في تلك المرحلة لتتمكن القوات العثمانية من الاستعداد ، و الذي بدأ في السادس من أكتوبر بقصف الميناء ، و بالفعل تمكنت القوات الإيطالية من التقدم ، مما كان سببا في رفع روحهم المعنوية ، و على الرغم من ذلك صممت القوات العثمانية استكمال الحرب .

– تمكن الجنود الإيطاليين من الدخول و الإستيلاء على عدة أماكن في ليبيا ، و كان من بينها مدينة طبرق و غيرها .

– و على الرغم من ذلك لم يتمكنوا من الإستيلاء على بنغازي ، فقد شهد هذا الوقت أول عملية للاستطلاع الحربي عن طريق الطائرات ، و كانت لصالح القوات الإيطالية ، فقد تعرضت هذه الطائرات لبعض المعاكسات من الجانب العثماني و الجانب الليبي الذي كان يواليه .

– بعد ذلك وقعت معركة أخرى عرفت باسم معركة طبرق ، و هذه المعركة انتهت بانتصار الأتراك تحت قيادة مصطفى كامل .

السلام
– في الخامس من نوفمبر قامت إيطاليا بإعلان سيادتها الرسمية على منطقة ليبيا و على بعض الأقاليم البحرية الأخرى على مدينة طرابلس ، و كان من المخطط تنفيذ عدد من عمليات الإعدام ، و لكن هذا المخطط قد تم التوقف عنه .

– و في هذا الوقت كانت إيطاليا صاحبة السيادة البحرية على هذه المنطقة بالكامل ، و التي امتدت لمسافة تصل إلى 2000 كيلو متر ، و قد كان ذلك في عام 1912 .

– بعدها توصلت إيطاليا إلى الحصول على موافقة من كافة القوات الأوروبية ، و اعتمادا على ذلك قامت ببعض الهجمات ضد الولايات التركية المنتشرة عند بحر إيجة ، و لذلك استمرت هذه الحرب لفترة أكثر من المتوقع لها ، و من خلالها تمكنت إيطاليا من الاستيلاء على أرخبيل دوديكانيزو ، و التي ظلت تحت سيطرة إيطاليا حتى نهاية الحرب العالمية الثانية .

– في الثامن عشر و التاسع عشر من يوليو من عام 1912 ، قامت القوات الإيطالية بقصف مدينة اسطنبول ، و لكنها عادت دون أي خسائر بعد رد تركيا الشديد .

نتائج الحرب
– بعد أن انتهت الحرب في ليبيا تعرضت إيطاليا لخسائر شديدة ، لدرجة أن تقديرات الخسائر المادية وصلت إلى حوالي 20 مليون ليرة في الشهر الواحد ، و على الرغم من أن الشعب الليبي كان يوالي الحكم العثماني ، إلا أن السلطان العثماني قام بالتنازل رسميا عن ليبيا لإيطاليا ، و كان ذلك بموجب معاهدة عرفت باسم معاهدة أوشي .

– استمر الاحتلال الإيطالي لليبيا لفترة قاربت 35 عام ، أي حتى بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، و قد حاولت المقاومة الليبية التصدي لها مرارا ، و كان من أشهر أبطال هذه المقاومة زعيم الثوار عمر المختار .

– أما بالنسبة للجانب الإيطالي ، فقد استمر في فتوحاته في منطقة جنوب غرب الأناضول ، و تم توقيع عدة معاهدات كان من بينها معاهدة لوزان و معاهدة سيفر ، و تمكنت إيطاليا من ضم عدة أماكن منها جزر دوديكانيسيا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *