كيفية التعامل مع الطفل الكفيف

كتابة: aya آخر تحديث: 30 يناير 2018 , 18:57

التعامل مع الطفل الكفيف يحتاج إلى براعة من الأبوين، حتى يستطيعا جعله يتغلب على إعاقته ويواجه الحياة وصعوباتها، ويجعلاه يشعر بأنه ليس أقل من أي شخص آخر وأنه طبيعي ويستطيع التعايش مع إعاقته.

الصعوبات التي يواجهها الطفل الكفيف
-عدم قدرته على الإعتماد على نفسه فهو لا يرى الأشياء من حوله، ويحتاج ليد العون حتى يسير ويتحرك، كما أنه يواجه صعوبة في التعلم، فهو يتعلم عن طريق اللمس وليس عن طريق النظر.

-قد يشعر الطفل بأن من حوله يعطفون عليه بسبب إعاقته، وقد يشعر في أحيان أخرى أنهم يهزأون منه ويسخرون منه، وقد يتعرض بالفعل للسخرية من أطفال أخرين غير مدركين لما يتسببون فيه من ألم نفسي للطفل.

كيفية التعامل مع الطفل الكفيف
-حاولي التعامل معه بصب بالغ ولا تنفعلي عليه نهائيا، حتى لا يشعر بأنه عبئ عليك.

-لا تشعريه بأنك تشفقين عليه بسبب وضعه ولكن تعاملي معه بطريقة طبيعية جدا كباقي إخوته وإجعليه يشعر بحبك له مثل إخوته وأنه ليس أقل منهم.

-لابد من أن تتفهمي أنه يشعر بلمساتك وليس بملامح وجهك، فأحيانا تبتسمي له مظهرة المحبة ولكن هو لن يرى هذا فإشعريه بحبك عن طريق تقبيله وإحتضانه، كما أنك يجب أن تجعلي من حوله يسلمون عليه باليد وبالكلام حتى يشعر بإهتمامهم.

-عندما تريدي أن تتحدثي معه في وسط مجموعة من الناس فنادي عليه بإسمه أولا ثم وجهي كلامك، فلو نظرتي فقط له وتحدثتي لن يعرف بأنك توجهين الكلام نحوه.

-لابد من أن تدركي أن الطفل الكفيف تكون باقي حواسه قوية وخاصة السمع، فعند حديثك معه تحدثي بهدوء ولا ترفعي نبرة صوتك.

-لابد من ألا تشعري بالحرج أما الناس بسبب وضعه وفي نفس الوقت لا تتحدثي عن وضعه دائما وكم يؤلمك لأن مثل هذا الكلام يؤذي مشاعره، ولكن تصرفي بطريقة طبيعية فهو شخص طبيعي.

-حاولي تعليمه كيف يعتمد على نفسه في معظم الأمور، حتى يشعر بأنه شخص طبيعي وليس عبئ على أحد، وحاولي تنمية باقي حواسه حتى يستعملها بدلا من النظر مثل السمع واللمس.

-ساعديه كي يسجل كافة مشاعره وأحاسيسه التي يشعر بها، كما لو كان يدون مذكراته ولكن ع طريق تسجيلها صوتيا.

-هناك الكثير من الطرق الحديثة التي تساعد في تعليم المكفوفين فحاولي البحث عن طرق جديدة بخلاف برايل وإستخدميها في تعليمه.

-التعامل مع الطفل الكفيف من قبل الإخوة ليس أمر سهل، فيجب أن تفهمي إخوته أن يساعدوه بحب ودون أن يشعروه بأنه عبئ.

-لا تقللي من إهتمامك بإخوته حتى لا يشعرو بالغيرة منه وحتى لا يشعر بأنه مختلف عنهم.

-التعامل مع الطفل الكفيف لابد من أن يكون بحرص شديد ولابد من إختيار الألفاظ بعناية فهم يكونوا حساسين لدرجة كبيرة.

-لابد من الحرص على أن يكون المنزل مناسب له ويكون كل شئ في موقعه ولا تغيري مكان أي شئ حتى يستطيع التحرك في المنزل دون حوادث.

-لابد من جعله يتعود على تناول الطعام وحده بدون مساعدة، حتى يستطيع تناول الطعام في الخارج دون الشعور بالحرج، ولكن إنتبهي لتعريفه بالطعام قبل البدء حتى يعرف ماذا يتناول وكيف.

-عندما تخرجي معه للتنزه لابد من مراعاة بطئه بسبب كونه لا يرى الطريق فلابد من التمهل معه في السير.

-لابد من أن تنبهيه عند وجود عثرات أمامه في الطريق عندما تكونوا معا في الخارج مثل وجود سلم أمامه أو رصيف.

-لابد من أن تهتمي بمظهره الخارجي وبتناسق ألوان ملابسه وبنظافته، فهو لا يرى هذه الأشياء.

-لابد من تشجيعه على التعلم والمذاكرة وحاولي أن تساعديه في تنمية مهاراته وقدراته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق