اكتشاف أنواع جديدة من الحيوانات في الهيمالايا

- -

يسعى علماء الحيوان و الباحثين جاهدين من أجل اكتشاف المزيد عن المملكة الحيوانية ، و بالفعل خلال السنوات الواقعة ما بين 2009م و 2014م تم اكتشاف أكثر من 211 نوع من الحيوانات لم تكن معروفة من قبل في المنطقة الواقعة حول جبال الهيمالايا.

حيوانات جبال الهيمالايا:
تضم جبال الهيمالايا العديد من الأنواع النادرة من الكائنات ، فهي موطن لحوالي عشرة آلاف نوع من النباتات ، و 300 نوع من الثدييات ، بالإضافة إلى أنها تضم حوالي 1000 نوع مختلف من الطيور و الزواحف و البرمائيات و أسماك المياه العذبة ، و في وقتنا الحالي تم اكتشاف حوالي 211 نوع جديد من الحيوانات في تلك المنطقة ، و يواجه الباحثين تحديًا كبيرًا اليوم في حماية تلك الكائنات من الانقراض و مخاطر الإنسان عليها.

أشارت منظمة World Wild Fund ، المختصة بالبحث عن الحيوانات الجديدة و توفير سبل الحماية لها ، إلى أن منطقة جبال الهيمالايا تقف في وقتنا الحالي بين مفترق الطرق ، برغم اكتشاف أنواع جديدة و نادرة من الكائنات الحية تعيش في هذه المنطقة دون غيرها ؛ إلا أن هناك العديد من العوائق و التحديات التي تواجه هذه المنطقة ، و من أشهر و أهم تلك المخاطر هو تغيير المناخ المستمر الذي تعاني منه تلك المنطقة ، بالإضافة إلى قيام الإنسان بالرعي الجائر ، و إزالة الغابات للاستفادة بأشجارها في الصناعات المختلفة و أيضًا الاستفادة من تلك المساحات الخضراء في التنمية و العمران.

كما أشارت المنظمة إلى أن ما تبقى من الموارد الأصلية لتلك المنطقة سوى 25% فقط ، أما أغلب الموارد فقط سلبها التطور و العمران ، و من هنا أكدت المنظمة على أن للدول دور كبير في حماية تلك الكائنات النادرة من الانقراض ، من خلال ترشي استهلاكها للموارد الطبيعية التي يتعايش عليها تلك الكائنات.

أشهر الأنواع التي تم اكتشافها في الهيمالايا:
أولًا القرد العاطس: هو أحد أنواع القرود النادرة التي تم اكتشافها مؤخرًا ، و تم تسمية القرد العاطس بهذا الاسم نظرًا إلى الحالة التي يمر بها في فصل الشتاء ، حيث أنه يمتلك أنفًا مقلوبة تتسبب في تجميع مياه المطر مما يُسبب له حالة من العطس المستمر ، و حتى يتمكن من تجنب تلك المشكلة فإنه يقوم بوضع رأسه بين قدميه خلال سقوط الأمطار ، يعيش هذا المخلوق في شمال دولة ميانمار و قد أطلق عليه العلماء اسم Snubby ، و له العديد من الألوان أشهرها اللون الأبيض و الأسود.

ثانيًا أسماك دراكولا: تم اكتشاف أسماك دراكولا عام 2009م و تتواجد في مناطق قريبة من شمال ميانمار ، و هي عبارة عن أسماك صغيرة الحجم و لكن لها أنياب مدببة و حادة تخرج من فكيها ، تساعدها تلك الأنياب في الفتك بفريستها.

ثالثًا أسماك شانا أندراو: تتميز تلك السمكة بأن لها قدرات غريبة تميزها عن غيرها ، فهي تستطيع أن تمشي على الأرض من خلال الزحف على بطنها ، و هي تشبه الأفاعي إلى حد كبير ، كما يمكنها أن تتنفس الهواء مما يجعلها قادرة على العيش على اليابسة لعدة أيام ، و بعد ذلك تعود إلى المياه العذبة مرة أخرى.

رابعًا الأفعى المرصعة بالمجوهرات: تم اكتشاف هذه الأفعى عام 2009م في شرق الهيمالايا ، و هي أفعى سامة تتميز بأنها مرصعة بالمجوهرات ، و السبب الذي جعل العلماء يُطلقون عليها هذا الاسم هو لونها المميز المخلوط بالأشكال البنية المحمرة التي تجعلها تبدو كأنها مرصعة بالجواهر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *