مراحل ودرجات سرطان البروستاتا وطريقة العلاج

 سرطان البروستاتا: هو أحد أخطر أنواع السرطان الأكثر الإنتشار، وهو نوع من الخلايا تنمو داخل خلايا البروستاتا، ويعتمد تشخيص المرض على مدى انتشار السرطان في الوقت الذي يتم التشخيص فيه، ويستخدم الأطباء نظام تصنيف معين لوصف مراحل المرض ويسمى هذا النظام بنظام التدريج، وتعتبر مراحل سرطان البروستات من المراحل المعقدة وصعبة الفهم.

مراحل ودرجات سرطان البروستاتا:
النمو والتوسع: ينمو سرطان البروستات داخل البروستاتا لسنوات عديدة، ثم يمتد بعد ذلك لخارج البروستاتا، وينتشر خارج البروستاتا في ثلاث طرق:
– من خلال النمو في الأنسجة المجاورة .
– عن طريق الانتشار من خلال العقد الليمفاوية والأوعية الليمفاوية.
–  من خلال الوصول إلى الأنسجة البعيدة من خلال الدم.

انتشار سرطان البروستاتا: حيث يبدأ السرطان في الانتشار خارج البروستاتا لكنها لم تتنشر بعد إلى كل أنحاء الجسم، ويتم تصنيف مراحل سرطان البروستاتا مدى انتشار سرطان البروستاتا بدقة، من خلال اختبارات لتحديد مرحلة سرطان البروستاتا، حيث يتم إجراء اختبارات للكشف عن كيفية انتشار السرطان، إذا كان قد انتشر خارج البروستاتا، ويتم تحديد مرحلة سرطان البروستاتا فيما يلي:
– اختبار المستقيم الرقمي.
– اختبار الدم .
– الموجات فوق الصوتية للمستقيم.
– عمل جراحة لفحص الغدد الليمفاوية في الحوض لمعرفة مدى انتشار سرطان البروستاتا.
– التصوير بالرنين المغناطيسي للهيكل العظمي، للبحث عن ورم خبيث إلى العظام

انتشار سرطان البروستاتا إلى كل انحاء الجسم:  ينتشر السرطان في كل أنحاء الجسم، ويتم وصف درجات سرطان البروستاتا باستخدام جوانب مختلفة من حيث نمو الورم ومدى انتشاره، ويكون نسبة الشفاء من المرض ضئيلة جدا:
– حجم المنطقة المصابة.
– انتشار سرطان البروستاتا إلى الغدد الليمفاوية.
–  انتشار سرطان البروستاتا إلى خارج منطقة البروستاتا وانتشاره إلى العظام أو الكبد.

أعراض سرطان البروستاتا : في المراحل الأولى من المرض  لا تظهر أي أعراض جانبية مميزة، ولا تظهر الأعراض إلا بعد انتشار السرطان، وتتميز المرحلة الأخيرة من سرطان البروستاتا بانتشار بعض الآفات في الأنسجة المجاورة وفي الغدد الليمفاوية، ومن أعراض سرطان البروستاتا:
– الشعور بآلام في أسفل الظهر والبطن، والعجان.
– عدم القدرة على إفراغ المثانة تماما.
– ظهور نقاط دم وغيرها من الشوائب في البراز أو في البول.
– الشعور بألم أثناء التبول.
– الاصابة بالإمساك، وعدم القدرة على التبول، وانتفاخ البطن.
– ضعف الشهية وشحوب الجلد.
– فقدان الوزن.
– الاصابة بورم في الساقين.
– الشعور بألم شديد في العمود الفقري والعظام.

علاج سرطان البروستاتا:
في بعض مراحل المصابة يكون من الصعب جدا القيام بالعمليات الجراحية بإزالة البروستاتا، حيث أن في الكثير من الحالات الأطباء لا يجرؤ على القيام بهذه العملية فلا يوجد جدوى منها، خاصة إذا كان السرطان قد انتشر خارج البروستاتا كما أنها تتسبب في الكثير من المضاعفات، لذلك يفضل اللجوء لطرق العلاج التالية:

العلاج الإشعاعي: يعتبر العلاج الإشعاعي من العلاجات الفعالة لتدمير الخلايا الخبيثة، وهذا النوع من العلاج  يتم اصابة الورم بشكل مباشر، عن طريق استخدام الأشعة السينية ، وعلى الرغم من أنها من العلاجات الفعالة إلا أنها تهاجم بعض الأنسجة السليمة، وتعتبر الآثار الجانبية  للإشعاع أقل ما يكون.

– العلاج الهرموني: يعتبر الهدف الرئيسي للعلاج الهرموني هو قمع إفراز هرمون تستوستيرون، الذي يعمل على تحفيز انتاج الخلايا السرطانية، ومنع الأنسجة النشطة الموجودة في البروستاتا، وتعتبر هذه الطريقة فعالة جدا في الحالات المعقدة، وينتج عنه بعض الآثار الجانبية المتعلقة بتغير الهرمونات.

– العلاج الكيميائي: وهو أحد الطرق الرئيسية الأكثر شيوعا لعلاج السرطان، ويعتبر الهدف الرئيسي للعلاج الكيميائي هو وقف انتشار الخلايا السرطانية، والحد من الألم، ويستمر العلاج الكيميائي لفترة معينة ثم يتم الإستعانة ببعض العلاجات الأخرى، ولها الكثير من الإثار الجانبية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *