مقارنة بين النمر و الفهد

النمر والفهد من الحيوانات المُفترسة ، وهما ينتميان إلى فصيلة السنوريّات ، وهي إحدى المجموعات الفرعيّة التي تتبع  الثدييات والفقاريات ، وهي تضم القطط وأقاربها من الحيوانات اللاحمة الكبيرة .

فصيلة السنوريّات :
إن فصيلة السنوريّات تعيش في جميع أنحاء الكرة الأرضيّة ما عدا قارتَي أنتاركتيكا وأستراليا، كما أن   أحجام السنوريّات تتفاوت فيما بينها كثيراً ، حيث تُعتبر القطط الأليفة هي أصغرها ، وأكبرها هي الأسود ، كما أنها تشترك في قدرتها العالية على الصّيد وقنص الفرائس ومُطاردتها كما تتميز بمخالبها التي تستطيع الانطواء داخل أقدامها عند الصيد ، كما أنها تشتمل على العديد من أنواع الحيوانات اللاحمة كبيرة الحجم الضّخم مثل النّمر والبَبْر والفهد والأسد والجاغوار والبوما والوَشَق .

وصف النمر :
إن النمر يتميز بطول جسده وضخامة جمجمته ، كما يمتلك أربعة قوائم قصيرة ، و يتراوح ارتفاعه ما بين 45 إلى 85 سنتيمتراً تقريباً ، ويصل  وزنه إلى 91 كيلوجراماً ، كما يكسو الفرو المبقع جسد النمر، كما يتميز النمر بالرشاقة والسرعة في  الحركة ، كما أنه يمتلك عضلات الفك القوية التي يمتلكها في جمجمته الضخمة وهي تساعده على قتل الطرائد ذات الحجم الضخم بالنسبة له ، كما يمكن تصنيف  النمور إلى سبعٍ وعشرين سلالةً تقريباً مثل النمور الإندونيسية والنمرية والشرقية والجاوية واليابانية والفارسية.

كما أن النمور تنفرد عن بعض الحيوانات المفترسة  بقدرتها على التسلق لكونها تستطيع التنقل  وتسلق جذوع الأشجار العالية بكل سهولةٍ ، وتتميز بقدرتها على القفز لأكثر من ستة أمتارٍ تقريباً ، و على السباحة حيث تصل سرعتها إلى 58 كيلومتراً في الساعة الواحدة ، كما أنها تتغذى على افتراس الحافريات والسعادين و الزواحف والأسماك، والطيور والبرمائيات والظباء والآيائل .

وصف الفهد :
إن الفهد حيوان يعيش في البريّة و يصل وزنه في المُتوسّط ما بين 35 إلى 65 كيلوجراماً ، ويبغ طوله حوالي متر ونصف ، وعلى الرغم من أن الفهود لا تعتبر أسرع  الحيوانات في العالم كُلّه إلا أنها سريعة جداً إذا ما قورنت بالكثير من الحيونات ، لأنه يمتلك القدرة على الانتقال من حالة السّكون التامّ إلى الجري بسُرعة تتعدى التسعين كيلومتراً خلال 3 ثوانٍ ، مما يعني  أنّه قادر على تجاوز تسارعُ مُعظم السّيارات الحديثة في العالم بسهولة كبيرة.

ويتكون النّظام الغذائيّ له من الفرائس ، ومن أهمّ هذه الفرائس التي تُطاردها الفهود الظّباءَ مُتوسّطة الحجم والغزلان ، كما أنه  في مناطق السّهول في أفريقيا يتكوَّن معظم غذاء الفهد من مثل هذه الكائنات ، وبالنسبة للذكور الفهود فهي تعيش أحياناً في مجموعات ، وعندها تستطيع اصطياد حيواناتٍ كبيرة الحجم جدّاً مثل جاموس النّو.

تشابهات بين النّمر والفهد :
يوجد بين النّمر والفهد تشابه كبير جداً ، فهما نحيلان وقصيران بعض الشّيء من حيث البُنية ، كما أنهما صغيران من حيث الحجم مقارنةً بغيرهما من بعض الحيوانات المُفترسة الأخرى مثل الأسود وهي حيوانات تُعاني الفهود من منافسة شديدة معها على بيئتها الطبيعية ، كما يتّصف الفهد بالسّرعة العالية ، كما أنه مُعرّض لخطر الانقراض بشكل كبير، كما يتشابه النمر والفهد في بعض الصفات الخارجية والظاهرية ؛ حيث أن بنيتهما وشكلهما متشابهان تماماً .

ويصعب التّفريق بينهما من قِبل الكثير من النّاس غير المُختصّين ، حيث كان الكثير من الناس يعتقدون أن الفهد هو نتيجة تزاوج ما بين النّمر والأسد ، إلا أنهما مُختلفان كثيراً في الحقيقة من نواحٍ عديدة ، حيث أنهما من بيئات طبيعيّة مُتباينة، ويقومان باصطياد أنواع  مُختلفة من الحيوانات ، ولكلٍ منهما أسلوب مُختلف بالعيش ، كما أن النمر يقوم بإصدار زئيراً صاخباً لإخافة أعدائه أو مُنافسيه.

لكن الحبال الصوتيّة لدى الفهد لا يمكنها إلا إصدار هسيسٍ مُنخفض مثل الذي تصدره القطط الأليفة ، وبالتالي فإنه عند وضع الفهد والنّمر بجانب بعضهما يصبح بينهما  الكثير من الفروقات ، فهما نوعان مُستقلّان من الحيوانات وبينهما تباين في البُنية الجسدية والتشريحيّة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *