اعراض خطيرة لا يجب تجاهلها مع الاطفال

عندما نصبح أولياء الأمور، تصبح صحة أطفالنا من أولوياتنا العليا ، و عندما يصابون بمرض شديد، يزداد قلقنا لأن رؤية أطفالنا يعانون يجلب الشعور بالعجز بخلاف أي شيء آخر ، وبسبب هذا، أول علامة على شيء غير طبيعي تجعلنا نقفز لرؤية طبيب أو العثور على وسيلة لعلاج هذا المرض قبل أن يتصاعد عن سيطرتنا ، و مع ذلك، حتى مع المراقبة و الاهتمام المستمر من الوالدين، يمكن ان نغفل أحيانا عدد من الأعراض الخطيرة التي تؤدي للمرض.

وهنا بعض من هذه الأعراض الخطيرة التي لا ينبغي تجاهلها أبدا:

1. ارتفاع في درجة الحرارة : في حالة طفل يصل إلى ثلاثة أشهر من العمر، ودرجة حرارته تصل الى 100 درجة فهرنهايت وما فوق يجب التحقق على الفور ، وبالنسبة للطفل الذي يتراوح عمره بين ثلاثة وستة أشهر، يعتبر الطفل مصاب بارتفاع درجة الحرارة عندما تكون أكثر من 101 درجة ، اي عمر بعد ذلك، يصبح ارتفاع درجة الحرارة لطفلك عادة حوالي 103 درجة فهرنهايت.

تذكر أن المستوى المعروض على مقياس الحرارة ليس الشيء المهم الوحيد الذي يجب مراعاته عند تشخيص المرض ، إذا كانت الحمى و درجة الحرارة لا تزال منخفضة، ولكن الطفل ليس على ما يرام تماماً ، اتصل بطبيب الأطفال على الفور .

2. الحمى على المدى الطويل : في حالة مرور أربع ساعات من استخدام الأدوية خافضة للحرارة، و لم تنخفض الحمى، أو إذا كان حمى غير قابلة للمعالجة مرتفعة او منخفضة و استمرت لأكثر من خمسة أيام، يجب طلب المساعدة الطبية في أقرب وقت ممكن.

3. الحمى المرتبطة بالصداع : كن حذرا جدا من الشكاوى المتعلقة بآلام الرقبة، والرقبة المتصلبة أو الصداع المرتبط بالحمى، لأن هذه الأعراض يمكن أن ترتبط في كثير من الأحيان بمرض التهاب السحايا.

4. البقع الحمراء على الجلد : البقع الحمراء تكون رد فعل تحسسي لعدد من الأمراض مثل هذه الأعراض تحتاج إلى فحص ليتمكن الطبيب من البدء بالعلاج المناسب لذلك ، إذا لاحظت أي بقع، استشر طبيب أطفال.

5.البقع الغير منتظمة : من الناحية المثالية يجب أن يكون لديك فحص شهري لجسم طفلك للكشف عن البقع التي قد تكون غير منتظمة مع حواف خشنة أو البقع المتنامية ، و إذا وجدت شيئا من هذا القبيل، يجب طلب المشورة الطبية.

6. آلام مفاجئة في المعدة  : إذا كان طفلك يشكو من الألم حول السرة، أو على الجانب الأيمن من البطن، يجب ابلاغ طبيب الأطفال، وخاصة إذا كانت ترتبط هذه الشكاوى مع أعراض أخرى مثل القيء أو الإسهال ، هذا يمكن أن يكون علامة على التهاب الزائدة الدودية، وهو المرض الذي يتقدم بسرعة في حالة عدم تشخيصه بسرعة.

7. الصداع مع القيء : قد يكون الطفل يعاني من الصداع النصفي و لكن الصداع النصفي ليس من غير المألوف لدى الأطفال، ولكن هذه الأعراض تحتاج إلى مزيد من الفحص بعناية.

8. انخفاض البول : وغالبا ما ترتبط هذه الأعراض مع جفاف الفم، والجلد الشاحب، والتقيؤ أو الإسهال، ويمكن أن يكون علامة على الجفاف ، إذا لاحظت شحوب وفتور، اتصل بأقرب مستشفى.

9. الشفاه الزرقاء : قد تترافق هذه الإشارة مع صعوبة في التنفس ، قد تلاحظ أن نفسه مصحوب بصفير و كأنه يلهث ، هذا يمكن أن يكون مشكلة في الجهاز التنفسي ناجمة عن رد فعل تحسسي أو حتى نوبة من الربو ، في هذه الحالة، ابحث عن أقرب مساعدة طبية.

10. تورم في الوجه واللسان أو الشفاه : هذه علامات مميزة من رد فعل تحسسي قوي ، اتصل بطبيبك لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتطلب عناية طبية وسرعان ما تأخذ طفلك إلى غرفة الطوارئ.

11. القيء بعد السقوط او التعثر : خاصة عندما يتعلق الأمر بالطفل الرضيع ، قد تكون هذه الاعراض حالة طوارئ عصبية، إذا كان طفلك لديه هذا العرض، لا يجب التأخير؛ انتقل إلى الطبيب فورا.

12. النزيف الزائد : إذا كان طفلك لديه جرح مصحوب بنزيف لا يتوقف حتى بعد عدة دقائق من الضغط،  يجب ان تأخذ طفلك لطبيب الأطفال الخاص بك حتى يمكن إعطاء التعقيم والعلاج الصحيح.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *