فوبيا الخوف من الحب الفيلوفوبيا

كتابة: reem آخر تحديث: 02 فبراير 2021 , 17:28

فوبيا الحب أو الفيلوفوبيا هي إضطراب نفسي وتعرف بأنها الخوف من الشعور بالحب وتجنب التعرض لأي علاقات عاطفية ويكون السبب في ذلك هو اعتقادهم بأنهم يحمون أنفسهم من الشعور بالضعف، وعدم الثقة من المشاعر الشخصية أو حقيقة مشاعر الطرف الآخر، فيشعر الشخص المريض بفوبيا الحب بأن الحب خطر حقيقي  لأن معناه وضع مقدار كيير من الثقة في شخص آخر وقد يخذله هذا الشخص ويحطم مشاعره ويصبح هذا الحب شعور مؤلم.

أسباب فوبيا الحب “الفيلوفوبيا”
١- التعرض لصدمة حب سابقة في الماضي  أو مشاهدة تجارب حب فاشلة لأشخاص قريبون ومتابعة المراحل المؤلمة التي مروا بها، ولذلك يعتقد المريض سوف يتألم ويعاني بشدة ولذلك يعيش حياته وحيدا دون زوج أو صديق مقرب.

٢- قد يشعر بعض الأشخاص أنهم لا يستحقون  بالحب ويكون في داخلهم مشاعر داخلية برفض الحب.

٣- الخوف من مشاعر الألم بعد الفرح حيث قد يتعرضون في بعض الأحيان إلى كوارث تسبب الشعور بالتعاسة والألم  بعد مشاعر الفرح أو السعادة الغامرة  فيصبح لديهم شعور مأكد بأن الحب سوف يؤدي إلى الحزن والألم.

٤- قد يتردد البعض عند الشعور بالحب ويحاولون تجنب هذا الشعور بسبب عدم الشعور بالقلق من عدم القدرة على حب الشخص الآخر بالقدر الذي يستحقه.

٥- يخاف الشخص المصاب بفوبيا الحب من ربط مصيره بمصير شخص آخر أو قد يخاف الشخص من المعاملة السيئة التحكمات من الشخص الآخر مما قد يعرضه للإكتئاب .

٦- الخوف من فقد الحبيب أو موته وتخيل المشاعر التي قد يشعر بها نتيجة لهذا

أعراض فوبيا الحب الفيلوفوبيا:
١- يقوم الشخص المصاب بابعباد محبيه عنه بطريقة لا إرادية وغير مسؤولة .

٢- الشعور بالقلق العميق الذي لا يمكن السيطرة عليه بمجرد التفكير في الحب أو الشعور باقترابه فيستعين بجميع الوسائل التي تساعده لتجنب الحب ولا يستطيع التصرف بطريقة صحيحة بسبب القلق الذي يشعر به.

٣- االشخص المصاب پأي مرض من أمراض الفوبيا غالبا ما يكون على دراية بأن هذا الخوف غير طبيعي وغير منطقي ولكنه لا يستطيع السيطرة عليه أو ايقافه.

٤- معظم أفكار الشخص المصاب تكون شبيهة بالهوس ولا يستطيع التفكير إلا بهذا الخوف وتكون فكرة الحب بشعة بالنسبة له .

٥- يحاول الشخص المصاب تبرير هذا الخوف من خلال بعض الصور الجارحة عن الحب أو أفلام تصور معاناة الحب .

٦- الخوف بالمستقبل فيما يخص العلاقات العاطفية وخصوصا عند تعرضه للضغط حتى يتزوج ويصبح لديه رغبة كبيرة في الابتعاد والرحيل من العالم الحالي الذي يكون بالنسبة له عالم صعب وفوق طاقة التحمل  .

٧- في حالة التعرض التعرض لصدمات عاطفية في الماضي يعبر الشخص المريض عن خوفه من الحب بالغضب والحزن والخوف وقد يأذي غير دون أن يشعر بسبب رفضه تكرار مشاعر الحب مرة أخرى  .

٨- من أهم الأعراض الجسدية لفوبيا الحب هو الشعور بالدوخة وسرعة ضربات في القلب وقصر النفس والشعور بالاختناق أو زيادة إفراز العرق وقد يعاني من آلام في الصدر والغثيان وتعب وأوجاع في المعدة .

٩-الشعور بالدوار بصورة مستمرة والضعف في الجسم الذي قد يصل إلى فقدان الوعي، والاصابة بنوبات متبادلة من البرد والحر .

أفضل طرق علاج فوبيا الحب :
١- أن يقوم الشخص المصاب بفوبيا الحب بالاعتراف بمرضه وان يعترف بأنه لديه مشكلة نفسية بحد ذاتها .

٢- يجب على المريض الذهاب إلى طبيب نفسي وأن يشرح له ماضيه وتجاربه السابقة .

٣- إذا كان السبب في فوبيا الحب هو مشكلة أو صدمة سابقة أن يقوم بإعادة التفكير في هذه الذكرى التي سببت له هذه المشكلة  ومناقشة تفاصيل هذه المشكلة وتفاصيل اختياره السابق من أجل الوصول إلى أصل الصدمة وأسبابها وكيفية تجنبها في المستقبل .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق