السلوكيات الخطرة عند المصابين بفرط الحركة من البالغين

- -

مرضى فرط الحركة و نقص الانتباه يعانوا من عدد من الأعراض ، و هذه الأعراض يكون على رأسها السلوكيات الخطرة ، و هذه السلوكيات الخطرة قد تدفع بالمصابين في عدد من المخاطر .

فرط الحركة
– اذا كان شخص ما تهتم به يعاني من اضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط ، فقد تكون لاحظت تصرفه بطرق معينة تزعجك أو تزعج أشخاص آخرين أو حتى نفسه ، و يمكن ربط تصرفاته باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه ، ليس كل شخص بالغ مصاب باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه لديه سلوك محفوف بالمخاطر ، و لكن الكثيرين منهم يفعلون ذلك ، و تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص المصابين باضطراب ADHD لديهم مستويات أقل من مواد كيميائية معينة في الدماغ تسمى الناقلات العصبية neurotransmitters ، و الدوبامين هو واحد من هؤلاء.

– قد يكون لدى الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه بعض الصفات الوراثية التي تجعلهم عرضة للأفعال الخطرة أو المندفعة ، و بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه ، قد تكون المشاكل بسيطة  أو أنهم يفعلون أشياء خطيرة ، مثل القيادة بسرعات غير آمنة أو إساءة استخدام الكحول ، و يمكن أن يساعدك فهم العلاقة بين اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه و السلوك المحفوف بالمخاطر في مساعدة شخص مصاب به .

المشكلات الشائعة المرتبطة باضطراب ADHD
بعض السلوكيات الصعبة أو الخطيرة المرتبطة بـاضطراب ADHD تشمل :
– صعوبة في الحصول على الدافع أو إنهاء المهام (سواء في العمل أو في المنزل) .
– التأخر أو عدم متابعة الالتزامات أو التعيينات أو المسؤوليات .
– الإنفاق الاندفاعي أو الإنفاق الزائد .
– بدء العراك أو الجدل لأتفه الأسباب .
– مشكلة في الحفاظ على الصداقات و العلاقات الرومانسية .
– السرعة و القيادة الخطرة .
– تعاطي المخدرات ( مريض ADHD أكثر عرضة للإدمان على المخدرات و الكحول ستة أضعاف من الآخرين ) .

– سلوكيات جنسية محفوفة بالمخاطر ، مثل ممارسة الجنس بدون وقاية .
– يمكن لأشياء أخرى أيضًا أن تلعب دورًا في ما إذا كان الشخص مصاب باضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه ، حيث يعمل بطرق خطرة ، و يمكن للبيئة العائلية و الأصدقاء أن يؤثروا فيه ، و هناك بعض المشاكل الصحية مثل الاكتئاب أو إصابة الرأس تجعله أكثر عرضة للإصابة به .

كيفية مساعدة المريض
– هناك العديد من النصائح التي يمكن تسديدها للعائلات التي تحتوي على مصابي فرط الحركة و ضعف الانتباه ، و التي تشمل ضرورة التعامل مع المريض على أساس مرضي ، فهم ربما يكونوا على دراية بالأحداث التي يقوموا بها و أفعالهم الخطيرة و المتهورة ، و لكنهم لا يمكنهم السيطرة على هذه الأفعال ، و لكن من الممكن مساعدتهم عن طريق بعض التفاصيل الصغيرة .

– يصعب على مريض فرط الحركة إنهاء المهام بشكل كامل ، و لذلك ينصح بمساعدته في تقسيم المهام حتى يتمكن من إنهائها ، كذلك ينصح بمحاولة السيطرة على أفعاله المتهورة من خلال المقربين إليه و ذلك حرصا على سلامته .

– إن كان من الصعب السيطرة على تصرفات المريض من خلال هذه النصائح ، فينصح باستشارة الطبيب بغرض اختيار الدواء الأمثل ، حتى يتم السيطرة على هذه التصرفات الغير محسوبة عن طريق التدخل الدوائي ، و الذي يعمل على ضبط كيمياء الدماغ .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *