أفضل أدعية أثناء ركوب الطائرة

الأذكار هي إحدى النعم التي منحها الله للإنسان ، وبالذكر تأتي النعم، وتذهب النقم، وهو غذاء القلب ، والذكر يمنح النفس السرور والراحة، ويحتاج إليه العبد وخصوصا في وقت السفر ، يكون الإنسان بحاجة إلى ما يطمئنه ، ويمنح السكينة في نفسه .

أفضل أذكار السفر بالطائرة:
ذكر ركوب الطائرة أو الدابة

” بسم الله ، الحمد لله ، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وأنا
إلى ربنا لمنقلبون “ـ ـ” الحمد لله ، الحمد لله ، الحمد لله ، الله اكبر ، الله
أكبر ، الله أكبر ، سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ”

دعاء السفر
” بسم الله ، الحمد لله ، سبحان الذي سخر لنا
هذا وما كنا له مقرنين وأنا إلى ربنا لمنقلبون ”
ـ” اللهم أنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هـذا واطوِ عنا بعده ، اللهم أنت الصاحب فيالسفر والخليفة في الأهل ، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل ، وإذا
رجع قالهن وزاد فيهن ـ” آيبون ،تآئبون ، عابدون ، لربنا حامدون

دعاء المسافر للمقيم
” استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ”

دعاء المقيم للمسافر
ـ” أستودع ُ الله دينك وأمانتك ، وخواتيم عملك “ـ
” زودك الله التقوى ، وغفر ذنبك ، ويسر لك الخير حيث ما كنت ”

ذكر الرجوع من السفر
عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى
الله عليه وسلم كان إذا قفل من غزو أو حج يكبر على كل شرفٍ ثلاث تكبيرات ثم يقول :
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير ، آيبون ، تآئبون ، عابدون لربنا حامدون ، صدق الله وعده ، ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده “

 أنواع الذكر
يوجد نوعين من الذكر :
١- ذكر أسماء الله سبحانه وتعالى وصفاته العلا وتقديسه والثناء عليه .
٢- الإخبار عن أحكام الله تعالى وأسمائه وصفاته

فوائد الذكر :
١- الذكر يطرد الشيطان ويهزمه ويطرده .
٢- الذكر من أهم سبل رضا الله تعالى
٣- يساعد على ازالة الهم والغم وإبعادهم عن القلب.
٤- الإنسان الذي يذكر الله دائما ما يكون فرحا سعيدا ومسرورا .
٥- الذكر أمان للقلب والبدن من الأمراض والأسقام
٦- نور للقلب والوجه ويجلب الرزق ويمنح الذاكر والنضارة والحلاوة والهيبة .
٧- الذكر يورث المحبة، والمحبة هي روح الإسلام ويحمي الإنسان من المعاصي والآثام.
٨- يحمي الإنسان من الحسد  من وساوس الشيطان .
٩- يقرب الإنسان من ربه، وينير قلبه
١٠- يورث الإنسان الإنابة والقرب من الله تعالى والهيبة منه  كما يورثه ذكر الله، قال تعالى فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152].
١١- يمنح القلب القوة ويجليه من الصدأ ويذهب الخطايا ويزيد الإنسان من الحسنات والحسنات يذهبن السيئات،ويزيل الوحشة بين العبد وربه ، ومجالس الذكر تجلس فيها الملائكة أما مجالس اللغو فتجلس فيها الشياطين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *