التهاب اللوزتين المزمن عند الكبار

 التهاب اللوزتين: هو أحد الأمراض الشائعة والتي عادة ما يكون مصحوباً بعدد من الأعراض المعروفة للجميع من صعوبة في البلع إلى التهاب البلعوم والحلق، وقد يمتد الالتهاب إلى اللحمية ويؤثر على منطقة الحلق بشكل كبير قد يمتد علاجه لعدة أيام أو أسابيع.

التهاب اللوزتين عند الكبار
يصاب الانسان بالتهاب اللوزتين عن طريق العدوى التي إما أن تكون فيروسية عن طريق فيروس مثل الهربس البسيط، أو بكتيرية عن طريق بكتريا الحلق مثلاً، وعادة ما يصاب الأطفال بالتهاب اللوزتين أكثر من الكبار، ولكن هناك بعض الحالات المزمنة من التهاب اللوزتين عند الكبار، ويمكن التعرف على نوع التهاب اللوزتين إذا كان مزمناً أم لا من خلال الأنواع التالية.

أنواع التهاب اللوزتين
1-التهاب اللوزتين الحاد: يتضمن الحالات التي تمتد أعراضها من 3 أيام إلى أسبوعين.
2-التهاب اللوزتين المتكرر: يحدث ذلك عندما تتكرر الإصابة بالتهاب اللوزتين أكثر من عدة مرات على مدار العام، وربما تستجيب العدوى الى المضادات الحيوية ومن ثم تعاود المريض بشكل متكرر.

3-التهاب اللوزتين المزمن: ويتم التعرف على هذا النوع حيث تمتد أعراض التهاب اللوزتين إلى اكثر من أسبوعين.

وهناك حالة أخرى يظهر فيها خراج في منطقة اللوزتين، ويحدث ذلك عندما تنتقل العدوى من اللوزتين إلى المحيط المجاور لها، وعلى الرغم من اعتبار هذه الحالة نوع من أنواع التهاب اللوزتين إلا أنها وبشكل دقيق حالة من التهاب اللوزتين الذي لم يتم علاجها بشكل صحيح، وغالباً ما يظهر هذا الخراج عند البالغين أكثر من الأطفال.

التهاب اللوزتين المزمن عند الكبار
التهاب اللوزتين المزمن هو أمر شائع بين البالغين والكبار أكثر من الأطفال، وغالباً فإن الأشخاص الذين يعانون من التهاب اللوزتين المزمن يعانون أيضاً من التهاب في الحلق وتضخم في اللوزتين، ورائحة الفم الكريهة التي ترتبط بالتهاب اللوزتين، وتضخم في الغدد الليمفاوية في منطقة الرقبة والعنق.

وتلعب البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية والتغير في وظائف الجهاز المناعي دوراً كبيراً في الاصابة بالتهاب اللوزتين المزمن، ومن الممكن أيضاً أن يصبح الشخص أكثر عرضة لخطر الاصابة بالتهاب اللوزتين المزمن عند تعرضه للاشعاع.

ويعد توقف التنفس أثناء النوم أحد المضاعفات الخطيرة التي تترتب على التهاب اللوزتين المزمن عند الكبار، والذي دائماً ما يكون إشارة إلى ضرورة إزالة اللوزتين أو استئصالهما، وبشكل أدق فإن عملية إزالة اللوزتين تعتمد على عدة عوامل من بينها قدرة الشخص على التغيب من العمل أو المدرسة، وشدة الأعراض والمضاعفات وبناءً على رؤية الطبيب المعالج وتحليله للحالة بالكامل.

علاج التهاب اللوزتين المزمن عند الكبار 
يتضمن علاج التهاب اللوزتين المزمن عند الكبار التأكد من حصول المريض على القدر الكافي من المواد المرطبة والسوائل الدافئة، وكذلك مسكنات الألم ليتمكن المريض من البلع والتخلص من آلام الحلق، أما إذا بدأت علامات الجفاف في الظهور فمن الضروري ان يقوم الشخص بمراجعة الطبيب، ويمكن تجربة أقراص الاستحلاب أو بخاخات الحلق على سبيل المثال.

وبغض النظر عن السبب الرئيسي الذي يقف خلف الإصابة بالتهاب اللوزتين المزمن عند البالغين فإن الطبيب غالباً ما يرجح لمرضاه القيام بإزالة اللوزتين من خلال عملية جراحية، حيث يصاب المريض بالتهاب اللوزتين من خمس إلى سبع مرات خلال العام، ويأتي قرار استئصال اللوزتين ليحد من استخدام المضادات الحيوية التي يستخدمها الطبيب لعلاج التهاب اللوزتين المزمن، ومن المؤكد أن ذلك سيؤدي إلى تحسن في جودة حياة الشخص، وسيؤثر بشكل إيجابي على عمله أو دراسته، حيث ستنتهى نوبات التهاب اللوزتين التي طالما عانى منها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *