نبذة عن الكاتب المسرحي والروائي آرثر ميلر

يعتبر آرثر ميلر واحدًا من أعظم الكتاب المسرحيين الأمريكيين في القرن العشرين، ومن أشهر مسرحياته ” كلهم أبنائي ” و ” عرض من الجسر ” و ” ذا كروسبل ” وفيلم ” موت بائع متجول ” الحائز على جائزة بوليتزر.

الحياة المبكرة والتعليم :
ولد آرثر ميلر في هارلم بنيويورك في 17 أكتوبر 1915، لعائلة مهاجرة من أصل بولندي ويهود، وكان والده إيزيدور يمتلك شركة ناجحة لتصنيع المعاطف، وكانت والدته أوغستا ،التي كان أقرب إليها من أبيه ، معلمة ، وقد فقدت عائلة ميلر الغنية كل شيء تقريباً في انهيار وول ستريت في عام 1929، واضطرت إلى الانتقال من مانهاتن إلى فلاتبوش ، بروكلين.

وبعد تخرجه من المدرسة الثانوية، عمل ميلر في عدد قليل من الوظائف لتوفير ما يكفي من المال لدخول جامعة ميشيغان، وأثناء وجوده في الكلية ، كتب للصحيفة الطلابية وأكمل أول مسرحية له ” لا وغد ” وفاز فيها بجائزة أفيري هوبوود للمدرسة، كما تولى دورات مع الكاتب المسرحي الأستاذ كينيث رو ، وتأثراً بنهج رو ، انتقل ميلر إلى الشرق لبدء حياته المهنية ككاتب مسرحي.

حياته المهنية :
بدأت مسيرة ميلر بداية صعبة، كان ظهوره الأول في برودواي عام 1944 ،في مسرحية الرجل الذي يمتلك الحظ الجيد، و قد حصل على مصير كان نقيض عنوانه، وأغلق بعد أربعة عروض فقط ، ونُشر فوكوس رواية ميلر عن معاداة السامية ، و بعد عام كانت مسرحيته التالية “جميع أبنائي ” ناجحة في عام 1947 ، حيث استمرت لمدة عام كامل تقريبًا في Broadway وكسب ميلر أول جائزة توني لأفضل مؤلف.

وعمل ميلر في استوديو صغير قام ببنائه في روكسبري بكونيتيكت، وقام بكتابة مسرحية ” موت بائع متجول ” ،و افتتحت المسرحية، التي أخرجتها إليا كازان، في 10 فبراير ، 1949 ، في مسرح مورسكو، وعُشفت من قبل الجميع تقريباً ، وأصبحت عملاً رائعاً، وتأتي هذه الدراما في أعقاب آلام ويلي لومان ، وهو رجل مبيعات متقاعد في بروكلين ، مهنته تتدهور، ويجد أن القيم التي اتبعها بشدة قد تحولت إلى خراب.

والناقد المسرحي في صحيفة نيويورك تايمز ، بروكس أتكينسون ، وصف ويلي لومان في استعراضه عام 1949 للمسرحية، قالاً أنه في أوائل الستينيات من عمره كانت جميع أعماله تسير على ما يرام، إلا أنه سرعان ما تبدل الحال وعم الخراب على حياته وذهبت الإبتسامة عن وجهه .

وفازت مسرحية ” موت بائع متجول ” لميلر بأعلى الجوائز في عالم المسرح وهم : جائزة بوليتزر، وجائزة دائرة نقاد الدراما في نيويورك ،وتوني لأفضل مسرحية، وفي الواقع اجتاح العمل جميع فئات توني الست التي تم ترشيحها فيها ، بما في ذلك أفضل إخراج وأفضل مؤلف.

حياته الشخصية ووفاته :
في عام 1956 ، طلق ميلر زوجته الأولى، ماري سلاتري، والتي كانت حبيبته السابقة منذ أيام الجامعة، وكان لديه طفلين، وهما جين إيلين وروبرت، وبعد أقل من شهر ، تزوج ميلر ممثلة ومغنية هوليوود الشهيرة مارلين مونرو ، التي كان قد التقى بها لأول مرة عام 1951 في حفل في هوليوود.

دامت فترة زواجهما لخمس سنوات وخلال تلك الفترة ناضل ميلر مع العديد من المتاعب الشخصية وإدمان المخدرات، وكان لا يمارس الكتابة إلا قليلاً ، وبعد ذلك حدث الطلاق، وفي عام 1962 تزوج ميلر من المصورة النمساوية إنجي موراث، وفي عام 2002 توفيت زوجته وعانى ميلر بعد ذلك من الكثير من المشاكل الصحية، وفي عام 2005 توفي ميلر في منزله نتيجة قصور في القلب وذلك عن عمر يناهر 89 عام .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *