أهمية تناول الكركم خلال سن اليأس

يعد انقطاع الطمث مرحلة حاسمة في حياة المرأة، خاصة فيما يتعلق بقدرتها على إنجاب الأطفال، وفي خلال هذه المرحلة ، يتوقف المبيضين عن إنتاج هرمون الاستروجين والبروجسترون، ويمكن أن تحدث مشاكل صحية مختلفة بسبب انخفاض إنتاج الهرمونات ،ولحسن الحظ لديك الخيار لتقليل الانزعاج في هذه الحالة ، فسوف نتحدث عن فوائد الكركم الذي يعد مكون رائع يجب ادراجه في نظامك الغذائي .

أهمية تناول الكركم خلال سن اليأس :
– تأثير مضاد للتخثر :
من المعروف أن صحة قلبك تتأثر أثناء وبعد انقطاع الطمث ، خاصةً بسبب حالات التخثر، وعلى الرغم من وجود أنواع مختلفة من الأدوية التي يمكن أن تساعد في مكافحة هذه الأنواع من الأمراض، إلا أنها يمكن أن تسبب نزيفًا أو نزفاً مفرطًا، وللكركم تأثير مضاد للتجلط دون أي آثار جانبية.

– الكركم غني بالفتوستروجنس :
فيتويستروجنس هي مشتقات من النباتات التي تحاكي أنشطة الاستروجين التي يفرزها الجسم، ومن فوائد الكركم أنه يحتوي على كمية عالية من الفيتويستروجنس، وإذا كان طبيبك قد أعطاك بالفعل بدائل هرمون الاستروجين، فهي تُعتبر مكملات غذائية تستند إلى الاستروجين النباتي، و من أجل الحصول عليها بشكل طبيعي، يجب إدراج كمية صغيرة من الكركم في النظام الغذائي الخاص بك.

– يحارب الألم :
عادةً ما يأتي سن اليأس مصحوباً بأنواع مختلفة من الألم والالتهاب، وأكثر أنواع الألم شيوعًا هي آلام العضلات والصداع ، ولكنها ليست الوحيدة، ومن فوائد الكركم هي أنه يساعد على مكافحة الألم الناجم عن الالتهاب، فتأثيره المسكن يجعله مثاليًا لاستعادة الحركة دون الحاجة إلى إضافة المزيد من الأدوية إلى حياتك اليومية.

– يحارب الاكتئاب :
حتى لو كنت شخصية سعيدة جدًا طوال حياتك، فهناك دائمًا خطر الاكتئاب الذي يمكن أن يصاحب سن اليأس، وإذا كنت تعانين من تغير في مزاجك، يجب أن تعرفين أن هناك فائدة أخرى من الكركم هي أنه يساعد على تحسين مزاجك، وبالنسبة لبعض النساء، فإن هذا التغيير خطير للغاية ويرتبط مباشرة بانقطاع الطمث .

وفي أي حال يجب الانتباه إلى أعراض سن اليأس من أجل اتخاذ التدابير اللازمة.ومن بين الأعراض التي يجب النظر إليها، وجود مشاكل في النوم، وضغط عصبي، والهبات الساخنة،ووجود رغبة ثابتة في البكاء، والشعور بالدونية.

– يحارب الهبات الساخنة :
غالبية النساء اللواتي يمرن سن اليأس يعانين من الهبات الساخنة مرة واحدة على الأقل، وهي في الأساس شعور بالحرارة الشديدة التي تدوم لحظات قليلة، وسوف تجعلك تشعرين بخفقان،وسوف تسبب لك العرق بشكل مفرط، وسبب هذه المشكلة هو انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، ومن فوائد الكركم هي أنها غنية بمضادات الأكسدة والفيتويستروجنس التي تحارب ظهور وتواتر الهبات الساخنة.

– يقلل من خطر معاناتك من الالتهابات المهبلية وسلس البول :
إن الانخفاض نسبة الأوستروجين  يزيد من خطر المعاناة من العدوى المهبلية، وبمجرد دخولك سن اليأس وبعد سن اليأس، فمن الطبيعي أن تعاني من تهيج وحكة وإفراز مهبلي غير طبيعي، و من الممكن أيضاً أن تبدأين في المعاناة من سلس البول، ومن فوائد الكركم أنه يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات ومضادة للالتهابات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *