الفرق بين أعراض فرط الحركة و اضطراب العناد و التحدي

- -

اضطراب فرط الحركة و ضعف الانتباه أحد أهم الاضطرابات النفسية التي تصيب الكبار و الصغار ، و تختلف أعراض هذا الاضطراب عن اضطراب العناد و التحدي ، من حيث الاعراض و الاسباب بل و طرق المساعدة .

أعراض الاضطراب على الطفل
تدني الاهتمامات لديه
الطفل الذي يعاني من فرط الحركة و ضعف الانتباه ، قد يواجه مشاكل مع إيلاء الاهتمام للمعلم أو الوالد أو للشخصيات الرسمية الأخرى ، غير أنهم لا يريدون الاهتمام ، يكونوا غير قادرين على التركيز بسبب الاضطرابات التي يعانوا منها .

أحلام اليقظة
غالباً ما قد يعني الطفل ذو الستة أعوام من أحلام اليقظة إذا كان يعاني من فرط الحركة و ضعف الانتباه ، كما أنه قد يبدو أنه “عميق في الفكر”.

الطفل لا يسمع
أوضح العديد من الآباء أن الطفل البالغ من العمر 6 سنوات يبدو و كأنه لا يستمع ، و لكنه في الأصل يمكن أن يعطى أوامر بسيطة مثل التقط الألعاب الخاصة بك ، و يلاحظ أنه لا يلتفت للأمر و لا يطيعه.

ينصرف بسهولة عن الواجبات الدراسية
المعلمين غالباً ما يلاحظوا انخفاضا في الواجبات المدرسية عند الطفل ذو 6 عام ، و ذلك علامة تحذيرية للإصابة بفرط الحركة و ضعف الانتباه ، و يمكن أن تشير إلى نقص التركيز المطلوب من قبل الطالب من أجل إكمال حتى المهام البسيطة ، مثل التلوين و هو أحد الاضطرابات الكامنة وراء فرط الحركة و ضعف الانتباه ، من المهم للآباء و المعلمين العمل معا للتغلب على هذه الصعوبة بغض النظر عن ما إذا كان يتم تشخيصه أم لا. 

القلق
يعاني الطفل لمدة دقائق قليلة من حالة من القلق الشديد ، و ذلك يظهر على الطفل عندما يتحرك باستمرار ، و يكون غير قادر على الجلوس لتناول العشاء ، أو حتى مشاهدة فيلم كارتون تلفزيوني قصير ، قد يكون هذا علامة واضحة على فرط الحركة و ضعف الانتباه. 

التحدث كثيرا
على الرغم من أن الأطفال يحبون التحدث ، قد تشير الأحاديث الثابتة عند طفل يبلغ من عمره 6 سنوات إعاقة ، و وفقا للمركز الوطني للموارد ، قد يستخدم الطفل الذي يعاني من هذ الاضطرابات من الحديث ، و ذلك لأنه يحاول الحفاظ على عقله مشغولا.

نسيان الأمور
لأن طفل الذي يعاني من فرط الحركة و ضعف الانتباه لا يمكنه التركيز على الواقع جيدا ، فإنه ينسى غالباً العديد من الأشياء ، و لذلك لابد من تذكيره الدائم بلهجة رقيقة ، و تشجيعه بشكل إيجابي يمكن أن يساعد طفل على إنجاز المهام بكفاءة.

اعراض اضطراب العناد و التحدي
– في بعض الأحيان من الصعب أن ندرك الفرق بين طفل القوى الإرادة و المصاب بهذا الاضطرب ، و هو واحد من اضطرابات التحدي و المعارضة ، و من الطبيعي أن يحمل الطفل سلوك المعارضة في مراحل معينة من نموه .

– عموما تبدأ العلامات الغريبة أثناء سنوات ما قبل المدرسة ، و أحيانا تتأخر و لكن دائماً تكون قبل سنوات المراهقة المبكرة ، هذه السلوكيات تسبب إعاقة كبيرة مع الأسرة و الأنشطة الاجتماعية و المدرسة و العمل.

مزاج غاضب وعكر
– بسهولة و كثيراً ما يفقد المزاج الجيد ليتحول لشكل أكثر حدة.
– الطفل يكون حساس و سهل الانزعاج من الآخرين.
– في كثير من الأحيان يكون سريع الغضب و الاستياء.

سلوك الجدل و التحدي
– كثيراً ما يجادل مع الكبار أو الأشخاص الأعلى منه في السلطة.
– كثيراً ما يعرف بالتحدى أو يرفض الامتثال لطلبات الكبار أو القواعد الموضوعة له.
– كثيراً ما يتعمد أن يضايق الأخرين أو يقهر نفوسهم.
– غالباً ما يتهم الآخرين بالأخطاء أو سوء السلوكيات.

السلوكيات الانتقامية
– في كثير من الأحيان يكون الطفل حاقد.
– و تظهر سلوكيات الحقد و التي يمكن أن تختلف في شدتها ، و تحدث الأعراض فقط في أحد الأماكن ، مثل المنزل أو المدرسة أو العمل أو مع أقرانهم ، و معتدلة و تحدث في مكانين على الأقل ، أو شديدة و تحدث في أكثر من ثلاث أماكن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عبدالله البارقي
    2019-02-25 at 21:40

    امنعو اطفالكم من لعبة الفورت نايت المجهولين يروجونها انتبهو

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *