الفرق بين الجدري والجذام

الجذام ويطلق عليه أيضا مرض هانسن، وهو مرض بكتيري مزمن ينتج عن بكتيريا فطرية جذامية، تستمر مدة حضانة المرض لمدة من خمس أعوام حتى عشرون عام، ويؤثر على الجلد والجهاز العصبي المحيطي والأعصاب، والجهاز التنفسي، والعينين كما أنه يسبب فقدان أو ضعف عام في البصر، وتكرر الإصابة يسبب فقدان أجزاء من الأطراف وفقدان الشعور بالألم .

أما مرض الجدري فهو مرض فيروسي معدي يظهر على شكل حبوب وندبات وبثور صغيرة تنتشر على الجلد ، وينتقل المرض بسرعة في حالة الاتصال القوي مع المصاب، مثل استخدام أدواته ومستلزماته.

أعراض مرض الجدري:
١- ارتفاع شديد في درجة حرارة المصاب والقيئ .
٢- التعب والإرهاق والضعف الشديد
٣- الإصابة بضعف شديد في العضلات .
٤- الشعور بآلام شديدة في الرأس والصداع
٥- الشعور بآلام في البطن والظهر .
٦- ظهور طفح جلدي شديد عبارة عن بقع حمراء على شكل فقاعات .

٧- الشعور بالإعياء الشديد والخمول مع عدم القدرة على ممارسة أي نشاط.
٨- وجود آلام متعددة في العظام والمفاصل .
٩-  فقدان الطاقة بسرعة ، وعدم القدرة على الحركة وملازمة الفراش.
١٠- في حالة الإصابة بالجدري المائي يشعر المريض بالرغبة في الحكة الشديدة .

١١- فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام.
١٢- احتقان الأوعية الدموية في العينين .
١٣- العطس والصداع وآلام في الحنجرة والزكام.
١٤- في حالة الجدري المائي يصاب الشخص بمشاكل في الجهاز التنفسي وعدم القدرة على التنفس
١٥- مريض الجدري المائي يصاب بطفح جلدي به سائل شفاف

أعراض مرض الجذام :
– تحدث أعراض مرض الجذام في فترة من خمسة أعوام إلى عشرين عام، ومن أبرز أعراضه:
١- بقع فاتحة أو داكنة في الجلد وإذا لم ينتبة المريض ويبدأ العلاج قد يتطور المرض ويصاب بأضرار دائمة في الجلد والأعصاب والعينين والأطراف.

٢- لا يتسبب مرض الجذام في سقوط أجزاء من الجسم ولكنه يصيبها بالخدر أو المرض.

٣- قد يسبب المرض تشوهات في أصابع اليدين والقدمين بسبب امتصاص الأجزاء الغضروفية نتيجة العدوى الثانوية .

٤- يحدث مرض الجذام نتيجة الفطرية الجذامية الورمية والفطرية الجذامية .

٥- الفطرية الجذامية الورمية عبارة عن بكتيريا فطرية، تم تحديدها منذ فترة قصيرة في عام ٢٠٠٨ .

٦- أما الفطرية الجذامية هي عبارة عن بكتيريا هوائية عضوية الشكل ، تعيش داخل الخلايا ، وتحاط بغشاء شمعي خلوي يميز جنسها

٧- أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمرض الجذام هم الذين يتنازلون مياه ملوثة أو غذاء غير صحي أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي 

٨- العوامل الوراثية لها دور كبير في الإصابة بمرض الجذام
٩- قد ينتقل الجذام نتيجة الإتصال الشديد مع المريض .
١٠ – وقد ينتقل المرض عن طريق راز أنف المريض .

طرق علاج مرض الجذام والوقاية منه :
طريقة الوقاية
١- المتابعة المستمرة والكشف الدوري يساعد على الاكتشاف المبكر للمرض

٢- على الأشخاص الذين يعيشون مع شخص آخر مصاب تناول بعض الأدوية التي تساعدهم على الوقاية من المرض

٣- يمكن الوقاية من مرض الجذام عن طريق الحقن بلقاح  عصيات كالميت غيران (BCG)، ويكون اللقاح فعال بنسبة ما بين ٢٦ – ٤١٪

العلاج من الجذام :
يمكن شفاء مرض الجذام في المراحل المبكرة ويمكن الشفاء عن طريق تعاطي بعض الأدوية مثل :
١- دابسون والعلاج الشهري، وعلاج ريفامبيسين الشهري الذي يجب الاستمرار عليه لمدة ستة أشهر

٢- في حالة المرض متعدد العصيات او الجذام الورمي فيمكن العلاج باستخدام كلوفازيمين مع الريفامبيسين الشهري لمدة اثني عشر شهراً.

٣- تقل نسبة نقل العدوى من المصاب بعد الجرعة الأولى من العلاج ويكون استخدامه صحي وآمن معدلات الانتكاس تكون منخفضة

علاج مرض الجدري :
الوقاية :
١- تناول التطعيم في فترة الطفولة .
٢- يجب عزل المصاب في غرفة منعزلة عن باقي أفراد المنزل
٣- عدم استخدام الأدوات الخاصة بالمريض وعدم السماح له باستخدام أدوات الآخرين

٤- تقوية المناعة عن طريق تناول الغذاء الصحي وخصوصا الذي يحتوي على مضادات الأكسدة.

٥- الابتعاد عن الأماكن المزدحمة

كيفية العلاج:
١- في بداية الإصابة يمكن عمل حمام دافئ او فاتر للمصاب .
٢- لتخفيف الحكة ومنع الندبات يمكن ترطيب الجلد بقطعة قماش مبللة بالماء البارد .
٣- استخدام بعض المراهم مثل الكاملين لتخفيف الحكة
٤- تناول المضادات الحيوية ومسكنات الألم ومضادات الإلتهابات مع تجنب تناول الأسبرين لأنها يسبب نضاعفات خطيرة .

٥- يجب أن يتناول المصاب طعام بارد وسهل البلع

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *