العلاقة بين عمر المرأة والاجهاض

هناك علاقة وطيدة بين عمر المرأة و نسبة تعرضها للاجهاض أثناء الحمل، فكلما حدث تقدم في عمر المرأة، كلما زادت نسبة حدوث الاجهاض، و زادت نسبة ولادة طفل منغولي او يعاني من خلل و اضطرابات في جسده، و يمكن أن يحدث مضاعفات أخرى مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم، و ارتفاع ضغط الدم و حدوث قصور في الجسم بشكل عام لدى المرأة.

و هناك بعض المميزات للحمل و الولادة في عمر متقدم، منها أن المرأة تكون انضج في تربية الأطفال و تفهم جميع متطلباتهم .

الاجهاض و علاقته بالتقدم في العمر
تتعرض المرأة فوق سن الخامسة و الثلاثون، لحدوث الإجهاض لها و تقول الأبحاث و الدراسات أنه كلما قامت المرأة بالحمل و الولادة في فترة مبكرة و قبل سن الخامسة و الثلاثون، كلما قلت نسبة حدوث الإجهاض لها، و ذلك حتى لو كانت المرأة لم يسبق لها الإجهاض من قبل هذا العمر.

و يحدث ذلك بسبب زيادة نسبة الطفرات الجينية، و التي تزداد كلما تقدم سن المرأة، و اذا لم يحدث اجهاض قد يحدث شيء آخر، يعيق عملية ولادة طفل سليم، حيث تزداد نسب ولادة طفل منغولي، او طفل لديه خلل في الكروموسومات، و نسبة حدوث ذلك تزداد بعد تعدي سن الخامسة و الثلاثون.

و لم يتم إيجاد طريقة ثابتة و واضحة كعلاج لحدوث تشوهات في الجنين، او لمنع حدوث ولادة الطفل المنغولي، و لكن قد يكون الحل هو إجراء طفل انابيب لهؤلاء السيدات، و أهمية عمل التشخيص الوراثي و الفحوصات اللازمة، قبل القيام بغرس البويضة المخصبة، و قبل وضعها داخل الرحم الخاص بهذه السيدة، و ذلك للتأكد من سلامة الجنين و ولادته بشكل طبيعي.

و ترتفع نسبة الإجهاض حتى تصل لسبعون في المئة، في حالات الحمل بطفل تكوينه الجنيني و تكوينه الكروموسمي غير طبيعي و هناك خلل كبير فيه، و في التقدم في العمر تعاني السيدات من عدد كبير من الأمراض منها، ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع نسبة السكر في الدم، و حدوث قصور في الجسم و كثرة التعرض للاجهاض .

تأثير العمر على الخصوبة و الحمل
يؤثر عمر المرأة بشكل كبير على الخصوبة و الحمل، حيث يحدث انخفاض تدريجي في معدل الخصوبة لدى المرأة كلما تقدمت في العمر، خاصةً في زيادة سنها عن الخامسة و الثلاثون، في هذا الوقت تستغرق المرأة الكثير من الوقت حتى يحدث الحمل، و قد تواجه بعض النساء مشاكل في الخصوبة و معدلها و قلتها.

في حالة حدوث الحمل في سن متقدم، يزداد مع هذا الحمل بعض المضاعفات، منها زيادة نسب تعرض السيدة لحدوث ارتفاع في ضغط الدم، و حدوث أمراض مزمنة كثيرة تؤثر على الحمل و الولادة، أو حدوث مضاعفات في مرض السكري في الجسم، و كل هذه الأمراض المزمنة تؤثر في عملية الحمل و الولادة.

و يرى عدد من الناس و قد أثبتت بعض الدراسات، أن الحمل في سن متأخر له الكثير من المزايا بجانب عيوبه، و من المزايا هي أن المرأة تكون في حالة نضج و استقلال، تؤهلها لكي تكون ام ناضجة لطفلها، و لأن تكون أم لديها حسن التصرف مع الأطفال، و قد تكون السيدات في هذا العمر المتقدم محافظين على اجسادهن، عن طريق اتباع النظم الغذائية الصحية، و ممارسة الرياضة باستمرار، مما يجعل شكلها متقارب مع النساء الاصغر منها في العمر.

و بشكل عام يظهر التعامل الناضج عند النساء الكبيرات في العمر مع أجسادهن، و اخطر ما يمكن أن يحدث في الحمل أثناء عمر متقدم، هو ولادة طفل منغولي او طفل لديه خلل في الكروموسومات، أو إصابة الطفل بمتلازمة إدوارد او متلازمة باتو، فنسبة ولادة طفل مصاب تزداد كلما تقدمت المرأة في العمر، و يمكن لكل امرأة أن تقوم بعمل الاختبار المسحي لدم الام، الذي يجعلها تعرف مدى المخاطر التي يمكن أن تحدث لجنينها، و يمكن عمل اختبارات مثل سحب عينة من المشيمة للكشف عن العيوب الجينية في الجنين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *