أعراض التهاب المفاصل التنكسي وطرق علاجه

التهاب المفاصل التنكسي أو الفُصال العظمي هو حالة التهابية تنتج عن تلف و إنهاك الغضروف المفصلي في أي مفصل من مفاصل الجسم ، و غالبا ما يصيب المفاصل الحاملة لثقل الجسم مثل مفاصل الورك و الركبة و العمود الفقري ، و تكون مفاصل أصابع اليدين و القدمين أيضًا.

الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي:
أكدت إحصائية أمريكية على أن عدد المصابين بالتهاب المفاصل التنكسي في الولايات المتحدة الأمريكية قد تخطى أكثر من 27 مليون شخص ، و أكدت الدراسات على أن خطر الإصابة بهذا المرض يزداد تزامنًا مع التقدم في العمر ، و تتفاوت نسبة الإصابة به عند الأشخاص الذين تخطوا الستين من عمرهم ، و يمكن أن يصيب الشباب أيضًا في حالة إنهاك المفصل في عمل ما أو نتيجة أذية معينة.

أسباب الفُصال العظمي أو التهاب المفاصل التنكسي:
هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على صحة الإنسان منذ ولادته ، و من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التهاب المفاصل التنكسي ، هي العوامل الوراثية و الولادية ، فوجود طفرات في الجينات المكونة للغضاريف يزيد من احتمالية و سرعة ترقي الإصابة ، كما أن التشوهات الخلقية في العمود الفقري كالجنف و الحداب تزيد من خطورة الإصابة أيضاً.

و هناك عوامل أخرى مثل زيادة الوزن الذي يزيد الضغط على المفاصل و خاصة مفاصل الورك و الركبة ، هذا بالإضافة إلى الرضوض و الكسور و أذيات المفاصل و العظام المختلفة ، و الإفراط في إجهاد المفصل و هذا يحدث عند ممارسة التمارين الرياضية العنيفة ، و الإصابة ببعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الرثياني (الروماتيزم).

أعراض التهاب المفاصل التنكسي:
تتدرج أعراض التهاب المفاصل التنكسي بدءً من الشعور بألم مفصلي و انزعاج خصوصاً أثناء الحركة و بعد الإجهاد ، و تورم و صلابة مفصلية ، و بعد ذلك حدوث تضخمات عظمية في المفاصل الصغيرة بين السلاميات المتوسطة و الانتهائية من الأصابع.

طرق علاج التهاب المفاصل التنكسي:
تشتمل الإجراءات العلاجية المعالجة الفيزيائية و الدوائية إلى جانب التمارين الرياضية و تخفيف الوزن الزائد ، كما يمكن استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة على المفصل المصاب ، أو حقن المادة الدوائية ضمن المفصل أو بزل المفصل ، و في الحالات الشديدة و المعندة يمكن اللجوء إلى استبدال المفصل ، و أشار الكثير من الأطباء إلى أن هناك علاقة بين فيتامين D و إيقاف تطور الفُصال العظمي ، و يمكن استخدام مادة البوتوكس لتخفيف أعراض الفصال العظمي ، كما يجب الاهتمام بالقيام بالتمارين الرياضية الخفيفة لتقوية العضلات المحيطة بالمفصل ، و يجب الابتعاد عن القيام بالحركات العنيفة التي تسب ألماً في المفصل المصاب ، و يمكن استخدام الكريمات أو المراهم المخففة للألم في منطقة المفصل المصاب.

العلاج الدوائي لالتهاب المفاصل التنكسي:
1- مسكنات الألم: تستخدم المسكنات في حالات الفُصال العظمي لتخفيف الألم و ليس لمعالجة الحالة الالتهابية ، و من أكثر المسكنات التي يتم استخدامها الأسيتامينوفين و مشتقه الشائع الباراسيتامول ، فقد أثبتت تلك المسكنات فعاليتها في تخفيف الألم و تسكينه.

2- مضادات التهاب لاستيروئيدية: يمكن لمضادات الالتهاب اللاستيروئيدية التخفيف من الألم و تخفيف الالتهاب ، و من أشهر أمثلتها البروفين و النابروكسين ، و لكن لها العديد من الآثار الجانبية مثل الاضطرابات القلبية والهضمية ، لذلك يجب أخذها تحت إشراف الطبيب المعالج ، و يجب الحذر عند إعطائها لشخص أكبر من 60عام لأنه سيكون أكثر عرضه للأعراض الجانبية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *