حالات يمنع فيها الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية تكون أفضل في العادة، و يلجأ إليها الأطباء في معظم الحالات، و لكن بعض الحالات تكون الولادة الطبيعية فيها خطيرة، منها حدوث ضيق في الرحم أو أن الطفل حجمه كبير، و ذلك يمنع من نزول الطفل بطريقة طبيعية، و بعض الحالات المرضية مثل أمراض القلب و امراض ضغط الدم، سوف تزيد المخاطر التي تحدث للأم في حالة الولادة الطبيعية، و اذا حدث التفاف الحبل السري حول عنق الجنين، يجب الولادة الطبيعية في اسرع وقت للحفاظ على صحة الجنين و نزوله بسلام .

ضيق الرحم و الحالات المرضية
في حالة كان رحم الأم ضيق، لا يجب حدوث الولادة الطبيعية في هذه الحالة، و الولادة القيصرية تكون هي الحل المناسب لعدم حدوث مخاطر للأم او للجنين، خاصةً عندما يكون حجم الجنين كبير و غير صغير و يصعب نزوله من فتحة رحم الأم الضيقة، و يمكن للأم معرفة حجم الرحم و حجم الجنين، من خلال المتابعة مع الطبيب. المختص أثناء فترة الحمل، و فحص وزن الجنين من خلال استخدام السونار.

اما بعض الحالات الأخرى تتعلق بالحالة الصحية للام و للجنين، فهناك بعض الأمراض التي في حالة وجودها، سوف تزيد خطورتها اذا حدثت ولادة طبيعية للأم، ابرز هذه الأمراض هي الإصابة بتسمم الحمل، أو حدوث ارتفاع في ضغط الدم، او اذا كانت الأم من مرضى الضغط بشكل عام، او في حالة الإصابة بأمراض في القلب، أو حدوث هبوط في المشيمة، و يجب اللجوء للولادة القيصرية في هذه الحالات للحفاظ على صحة الأم و جنينها .

انزلاق الحبل السري عبر عنق الرحم و طول فترة المخاض
اذا حدث انزلاق في الحبل السري او حدث التفاف فيه حول عنق الجنين، في هذه الحالة يصعب حدوث الولادة الطبيعية لما في ذلك من خطر على الأم و على الجنين، و يجب أن يسرع الطبيب في التصرف في ذلك الوقت، و يقوم بعمل الولادة القيصرية للأم في اسرع وقت، لأن الحبل اذا التف حول الطفل، سوف يتسبب في اختناقه و عدم وصول الأوكسجين له.

و في حالة كانت فترة المخاض طويلة، و لم يحدث انقباضات كثيرة و كافية في منطقة الرحم، يكون ذلك مؤشر على أن الرحم لا يتسع لدرجة كفاية للسماح بمرور الجنين منه، و من قناة الولادة و معنى ذلك أن هذه الأم يجب أن تلد بطريقة قيصرية لتجنب حدوث أي مشاكل لها أو للجنين .

الحمل بتؤأم او الولادة القيصرية من قبل
اذا كانت الأم سبق لها الولادة القيصرية في طفل غير الذي في رحمها، يكون هناك مخاطر عليها في أن تقوم بالولادة الطبيعية بعد هذه الولادة القيصرية، حتى في حالة الولادة القيصرية مرة واحدة فقط، فهذه الام تكون فرصها قليلة في حدوث ولادة طبيعية ناجحة، و يمكن أن يحدث فيها مضافعات خطيرة للأم و للجنين.

أما في حالة معرفة الام خلال فترة المتابعة، الحمل بتوأم، تصبح الولادة الطبيعية في هذه الحالة صعبة جداً على الأم، خاصةً في حالة أن رأس الجنين الاول من الطفلين، غير مستعدة للنزول بعد و ليست في وضع النزول، ففي هذه الحالة يفضل الولادة بطريقة قيصرية و غير طبيعية، للحفاظ على صحة الأم و للحفاظ على صحة الأطفال .

انفصال المشيمة خلال المخاض او العمليات الجراحية في الرحم
هناك بعض الحالات الغير عادية و الطارئة، التي يحدث فيها انفصال المشيمة عن الرحم، و ذلك يزيد من فرص تعرض الطفل للمخاطر أثناء الولادة، و اذا حدثت هذه الحالة، يقوم الطبيب بعمل الولادة القيصرية في اسرع وقت ممكن، للحفاظ على صحة الجنين و لكي يتم ولادته بطريقة صحيحة، اما في حالة أن الأم قد قامت بعمل العمليات الجراحية في منطقة الرحم، مثل قيامها باستئصال ورم موجود في الرحم، او ورم ليفي يجب عمل الولادة القيصرية و ترك خيار الولادة الطبيعية على الفور للحفاظ على صحة الأم و الجنين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *