معلومات عن مرض بورغر

هذا المرض من الأمراض المنتشرة في جميع أنحاء العالم، و الذي يصيب عادة منطقة اليدين و القدمين، و أسباب هذا المرض غير معروفة، و لكن ارجع العلماء الإصابة به إلى التاريخ الوراثي المرضي للعائلة، و قد قالوا أن التبغ و مضغه او تدخينه و تدخين السجائر يساعد بشكل كبير في الإصابة بهذا المرض و لا يوجد علاج محدد يجعل الإنسان يشفى منه تماما، و لكن يمكن تقليل كمية التبغ التي يتناولها المريض و الاقلاع عن التدخين بشكل عام لاضراره الكثيرة، و الذهاب للطبيب فور ملاحظة الأعراض .

مرض بورغر و اسبابه
– هذا المرض من الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية، و أكثر الشرايين التي تتعرض لحدوث هذا المرض هي الشرايين الموجودة في اليدين و القدمين، و السبب في بالإصابة يكون غير واضح في معظم الحالات، و تم تسجيل إصابات بهذا المرض في أنحاء كثيرة في العالم .

– عند القيام بزيادة تناول نسبة التبغ المصنع يساعد ذلك في ظهور المرض، و هذا ما توصل له العلماء، لأن المواد الكيميائية التي تدخل في تصنيع التبغ و الدخان، يمكنها أن تقوم بعمل تهيج في بطانة الأوعية الدموية، و يمكنها أن تزيد من نسبة حدوث التهابات فيها، و تزيد من نسبة حدوث تضخم في المكان المصاب في الجسد .

– و قد توصل العلماء أيضاً لسبب آخر من الأسباب المؤثرة لحدوث هذا المرض، و هو التاريخ الوراثي للعائلة فالوراثة لها دور كبير جداً في تطور المرض و حدوثه للإنسان، و من ضمن الأسباب أيضاً هو حدوث استجابة مناعية غير طبيعية و يهاجم جهاز المناعة الانسجة السليمة عن طريق الخطأ .

اعراض مرض بورغر
– عندما يحدث تكون للتجلطات داخل الجسم، يتم منع تدفق الدم و يحدث موت في الأنسجة في المنطقة التي حدثت فيها الإصابة، و من أبرز الأعراض و اولها في الظهور على المريض هي تضخم في الشرايين و حدوث التجلطات فيها .

– نتيجة لهذه الأعراض يبدأ المريض في الشعور بالألم الشديد في منطقة الإصابة، و هذا الالم يأتي و يذهب و لا يكون مستمر في وقت متصل، و بالإضافة إلى حدوث ذلك سوف يحدث ضعف في العضو، و من أبرز اعراض الإصابة بمرض بورغر هو الإصابة بالقروح في المنطقة المصابة بالمرض .

تشخيص مرض بورغر و علاجه
– عند ظهور هذه الأعراض يجب الذهاب على الفور للطبيب لكي يقوم بتشخيص الحالة، و الطبيب يقوم بتشخيص هذا المرض وفقا للاعراض السريرية، التي تظهر على المريض عند الكشف و بعدها يقوم الطبيب، بطلب بعض الفحوصات في الدم، لكي يتأكد من إصابة المريض بهذا النوع من المرض و لكي يقوم باستثناء باقي أنواع الأمراض الأخرى التي لها نفس الاعراض أو أعراض مشابهة، و لكي يستثني أمراض مثل مرض السكري و مرض الذئبة و مرض تخثر الأوعية الدموية .

– بعد أن يقوم الطبيب بالتأكد يقوم بعمل اختبارات لتصوير الأوعية الدموية، مثل القيام بالتصوير بالأشعة السينية و يقوم بعمل فحص لقياس سرعة تدفق الدم عبر الأوعية الدموية و ذلك يساعد في عملية التشخيص أيضاً .

– و بعد التأكد من التشخيص و الدخول في مرحلة العلاج، يجب المعرفة أنه لا يوجد علاج يقوم بالقضاء وحده على الإصابة بمرض بورغر، و يجب التوقف فوراً عن التدخين و تناول التبغ، لأن ذلك يمكنه أن يخفف من الأعراض المصاحبة للمرض، و يخفف من الالم الذي يحدث للمريض، و يجب محاولة وقف التدخين و الاقلاع عنه للمحافظة على صحة الجسد و منع حدوث أي تدهور .

– يمكن للطبيب أن يقوم بوصف بعض العلاجات الدوائية أبرزها مضادات التخثر، و مثبطات التصاق  الصفائح الدموية، و يمكن العلاج بمسكنات الالم و التي تساعد في تقليل الشعور بالألم، و تخفف من حدته عند الإصابة، و اذا ظهرت بعض المضاعفات للمرض على المريض، مثل الإصابة بالغرغرينا قد يضطر الطبيب لعمل بتر للقدم لكي يتخلص من المخاطر الصحية التي يمكن حدوثها، و في بعض الحالات الأخرى التي يصل فيها الألم عند المريض لدرجة عدم تحمله، يمكن عمل استئصال ودي لإزالة الالم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *