مخاطر الإصابة بسرطان الجلد لدى المدخنين

إذا كنت قلقًا بشأن الإصابة بسرطان الجلد ، فعليك التوقف عن التدخين الآن لمنع ذلك، يدرك معظم الناس أن الأشعة فوق البنفسجية من الشمس يمكن أن تؤدي إلى سرطان الجلد، ولكن ليس من المعروف أن استخدام التبغ يمكن أن يزيد من خطر الاصابة بسرطان الخلايا الحرشفية.

التدخين وعلاقته بالإصابة بالسرطان :
وفقا لدراسة أجراها مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، كان 44.5 مليون من البالغين في الولايات المتحدة مدخنين حاليين في عام 2006 ، 24 في المائة من الرجال و 18 في المائة من النساء، كما أن التدخين يودي بحياة 438 ألف أمريكي وأكثر من ثلاثة ملايين شخص حول العالم كل عام.

التدخين هو سبب رئيسي لسرطان الرئة والحنجرة والتجويف الفموي و المريء (أنبوب البلع متصل بالمعدة) والمثانة، وهو يساهم في تطوير سرطانات البنكرياس ، عنق الرحم ، الكلى ، المعدة ، وكذلك بعض اللوكيميا، وهو سبب رئيسي لأمراض القلب وتمدد الأوعية الدموية والتهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة والسكتة الدماغية.

وأيضاً تم ربط التدخين بالعديد من مشاكل الجلد المختلفة مثل : سرطان الخلايا الحرشفية، سوء التئام الجروح، المضاعفات خلال الجراحة الترميمية، الشيخوخة المبكرة للجلد، حب الشباب، الصدفية، تساقط الشعر، وتقدر مراكز مكافحة الأمراض ومرض السكري أن المدخنين الذكور البالغين يفقدون في المتوسط 13.2 سنة من عمرهم، ويفقد المدخنون الإناث 14.5 سنة من العمر بسبب التدخين.

دراسة عن العلاقة بين التدخين وسرطان الجلد :
ربما يكون أفضل دليل على وجود علاقة بين التدخين وسرطان الجلد يأتي من الدراسة التي أجراها Sofie De Hertog وزملاؤه في المركز الطبي لجامعة لايدن في هولندا، وقد أجرى الباحثون مقابلات مع 580 شخصًا يعانون من بعض أنواع سرطان الجلد و 386 شخصًا لم يصابوا، ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية لدى المدخنين الحاليين يبلغ 3.3 أضعاف ما هو لدى غير المدخنين .

يمكن للمدخنين السابقين أن يقل لديهم إلى حد كبير خطر الإصابة بسرطان الجلد ، ولكن يظل الخطر موجود، كما لوحظ وجود علاقة إيجابية بين عدد السجائر المدخنة والمخاطر المرتفعة : في المدخنين الشديدين (أكثر من 20 سيجارة في اليوم) ، يصل الخطر إلى 4.1 ، بينما في المدخنين الذين يستهلكون أقل من 10 سيجارة في اليوم ، يصل الخطر إلى 2.4.

كيف يتسبب التدخين في الإصابة بسرطان الجلد :
إن العلاقة بين دخان التبغ وسرطان الجلد غير واضحة، ولكن من الممكن أن تكون واحدة من 3000 مادة كيميائية في دخان التبغ تعمل كمسرطن جلدي (عامل تسبب السرطان) ، إما عن طريق الاتصال المباشر مع الدخان (الذي قد يؤدي إلى تلف الحمض النووي في خلايا الجلد) أو عن طريق امتصاصه من قبل الرئتين في مجرى الدم .

والدليل على هذه الآلية هو أن تطبيق دخان التبغ على الجلد يسبب سرطان الخلايا الحرشفية في التجارب على الحيوانات، وقد يسبب التدخين سرطان الجلد أيضًا عن طريق تثبيط جهاز المناعة نظرًا لأن المرضى الذين يعانون من أنظمة مناعة ضعيفة بسبب زرع الأعضاء أو أسباب أخرى أكثر عرضة لسرطان الخلايا الحرشفية.

البحث في العلاقة بين التدخين وسرطان الجلد مستمر،  ولكن كما قال مايكل ثون ، العضو المنتدب في جمعية السرطان الأمريكية : ” لقد كانت هناك أسباب صحية قاسية لتجنب التدخين لفترة طويلة، وهذا سبب آخر للإنسان للتوقف عن التدخين أو عدم البدء به “.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *