تأثير جرثومة المعدة على الحمل

كتابة: ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 07 مايو 2018 , 15:02

يجب أن تحرص المرأة الحامل أو المقبلة، على الحمل عن تناول الأطعمة الصحية، والتي لها قيمة غذائية عالية والمضمون نظافتها ،لأن تناول الطعام الغير صحية أو الملوثة قد يحدث أضرار بالغة على المعدة، ويسبب تكون جرثومة المعدة، وفيا يلي نبذة مختصرة عن جرثومة المعدة، وطرق الاصابة بها كيفية العلاج.

اولا: جرثومة المعدة

هي عبارة عن بكتيريا أو فيروس حلزوني الشكل السائل الحمضي، في جدار المعدة هو المكان الوحيد لتواجده، و نموه

– تتسبب بكتيريا المعدة ،في حدوث العديد من التقرحات والالتهابات داخل جدار المعدة .

– قد تتسبب أيضا في زيادة حموضة المعدة ،والشعور بالالم حادة داخلها .

طرق الإصابة

1-تتمثل الاصابة بجرثومة المعدة، في الطعام أو الماء الملوث.

2-يمكن أن تنتقل عن طريق العدوى أيضا .

3- عكس ما يعتقد الكثيرين فان هذا النوع من البكتيريا، يكمن دائما في اللثة وليس في اللعاب.

4- قد لا يشعر المريض بوجود أي أعراض، للإصابة مما يجعل التشخيص أكثر صعوبة .

5- هناك أكثر من طريقة للكشف عن الاصابة، ومنها :

-القيام بعمل اختبار التنفس والمنظار والدم .

– عمل أنواع مختلفة من التحاليل .

اعراض جرثومة المعدة وتأثيرها على الحمل
-تقلقل المرأة الحامل إذا شعرت بأي عرض مرضي أو غريب، حيث من الممكن أن يكون مؤشرا على وجود مشكلة ما تؤثر سالبا عليها أو على الجنين، لذا يجب الحرص على متابعة طبيب النساء ،بشكل منتظم طوال فترة الحمل والرجوع إليه عند الشعور بوجود مشكلة ما .

– نسبة كبيرة من السيدات الحوامل يشتكين ،من معاناتهم بمشكلة جرثومة المعدة ،لذا يجب على كل امراة حامل خاصة خلال الشهور الأولى من الحمل أن تتوخى الحذر، وفي حال الشعور بالاصابة تتوجه فورا طبيبها المتابع للحالة ،ومن أعراض الاصابة ما يلي:

1- الشعور بالغثيان .

– يعد الغثيان من أكثر المشكلات الشائعة، التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل.

-رغم هذا يجب أخذ الحذر من كثرة الشعور، بهذا العرض فقد يكون اشارة إلى وجودة معاناة من جرثومة المعدة، بشكل خاص إذا ازداد هذا الشعور خلال الفصل الثاني والثالث ،من الحمل.

2- الاصابة بالاسهال.

– هناك نسبة كبيرة تصل إلى 34%، من السيدات الحوامل اللاتي يصابون بالإسهال أثناء فترة حملهن.

-غالبا ما يرجع السبب في للإصابة، إلى دخول جرثومة إلى المعدة .

-قد تكون هذه الجرثومة ،بسبب تناول طعام ما أو دواء معين .

-لا يجب تجاهل هذا العرض، بأي حال من الأحوال والرجوع الفوري .

طرق وأساليب العلاج

-أفضل أساليب العلاج التي يتم اتباعها حاليا، تكون عن طريق

1- تناول المريض ثلاث أنواع من المضادات الحيوية.

-هذه المضادات تسهم بشكل كبير، في القضاء على الجرثومة والتخلص منها.

-تعجز الجرثومة على التأقلم مع أنواع المضادات الحيوية الثلاثة .

-تساعد هذه الطريقة في علاج نسب كبيرة من الأصابة، حيث تصل نسب الشفاء إلى 85 في المئة.
طرق تجنب الإصابة عند الحامل

– هناك عدة طرق لتجنب الاصابة بجرثومة المعدة، أثناء فترة الحمل ومنها:

-تناول أخذ علاج كامل دون أي مضادات حيوية، نظرا لأن المضادات الحيوية ،تؤثر سالبا على صحة الجنين وسلامته

– أثناء فترة الرضاعة يمكن تناول مضادات حيوية، ولكن بتركيزات ضعيفة مع التخفيف من إرضاع الطفل خلال سبعة أيام العلاج، بعد ذلك يمكن العودة للرضاعة بشكل طبيعي.

أهم النصائح الطبية لتجنب الإصابة بهذه الجرثومة

-الابتعاد نهائيا عن تناول الأكلات السريعة والباردة .

-الابتعاد عن الأطعمة غير المطهوة مثل السوشي ،نظرا لاحتواء هذه الأطعمة، على ثلاث أنواع من الطفيليات والجراثيم  ،التي تتسبب في اصابة المعدة والامعاء بالكثير من الامراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: