عادات سيئة يومية تؤذي الرقبة

الكثير منا يمارس الكثير من العادات السيئة التي قد تؤذي الرقبة وهو لا يعرف أنه بهذه العادات يسبب الأذى لرقبته ولذلك سوف نوضح لكم بعض العادات السيئة التي تؤذي الرقبة حتى نستطيع تجنبها.

عادات سيئة تؤذي الرقبة
الرقبة تتحرك بشكل دائم طوال اليوم وهناك الكثير من الأمور التي تعرض الرقب للكثير من التعب بسبب العادات الخاطئة مثل :

– وضعية النوم الخاطئة: تؤثر وضعية النوم الغير صحيحة على الرقبة بحيث أن النوم على الكرسي بشكل خاطئ أو حتى النوم على السرير بشكل خاطئ من السلوكيات الخاطئة التي تؤدي إلى تعب الرقبة، لذلك يجب النوم على الظهر لتجنب حدوث ألم في الرقبة.

– تجنب ممارسة بعض الأمور الخاطئة: يجب تجنب ممارسة الأمور التي لم نعتاد عليها مثل النظر إلى السماء فترة طويلة من الزمن او حمل شيء ثقيل على الكتفين لذلك يجب أن نحرك الحركة من وقت إلى أخر للحفاظ على عضلات الرقبة.

– قضاء الكثير من الوقت أمام الهاتف المحول أو أمام الكمبيوتر: لأن ذلك يمثل ضغط على عضلات الرقبة إذا لم يتم تحريكها لفترة طويلة أو حتى الجلوس في العمل لفترات طويلة على نفس الوضعية كل هذه الأمور تسبب التعب إلى الرقبة.

لذلك يجب ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على مرونة الجسم وكذلك يجب تغير وضعية الجلوس بين الحين والآخر تجنبًا لحدوث متاعب للرقبة.

– حدوث إصابة مصعية: بعد الناس يحدث لهم إصابة مصعية وهو تحرك الرقبة بشكل سريع ومفاجئ ويؤدي ذلك إلى وجود ألم بالنسبة لمنطقة الرقبة لذلك ينصح بممارسة بعض التمارين البسيطة إذا حدث لك ألم في الرقبة من الحركة المفاجئة لها.

– ضغط الأقراص الناعمة التي توجد بين عضلات الظهر في العمود الفقري: عندما تضغط تلك الأقراص الناعمة على العمود الفقري تفرز مادة هلامية وهذه المادة تسبب الضغط على العنق مما يسبب الألم لها وقد يمتد هذا الألم ليصل إلى الذراعين.

وتساعد عمل الكمادات الدافئة في التخلص من هذا النوع من الألم أو عن طريق عمل تمارين لعضلات الرقبة.

 – وجود تضيق في العمود الفقري: لأنه قد تحدث  في هذه الحالة تضيق على الأعصاب والعضلات الموجودة في العمود الفقري وهذا يسبب الضغط على عضلات الرقبة.

وأيضًا بعض الأورام تؤثر على الرقبة وتؤدي إلى حدوث ألم في منطقة الرقبة ولكن إذا تفاقم الألم وصعب علاجه من خلال الطرق التقليدية فإنه لابد من مراجعة الطبيب لتلقي العلاج اللازم.

– وجود ورم سرطاني على العمود الفقري: هذا الورم يؤثر بشكل سلبي على عضلات الرقبة ويتم علاج هذا الورم من خلال العلاج الإشعاعي أو الكيماوي.

 – الاكتاف المنحنية أثناء الجلوس أو المشي: الكثير من الناس يمشي بكتف منحني أو يجلس بهذه الوضعية وهذه الوضعية من أكثر الأمور التي تسبب ألم في منطقة الرقبة وقد يرجع ذلك إلى الوزن الزائد وتراكم الدهون في منطقة البطن ولذلك يجب التخلص من الوزن الزائد حتى يستطيع التخلص من ألم الرقبة.

– الضغوط والإجهاد: قد يتسبب وجود وإجهاد الشخص لوقت طويل إلى تيبس في منطقة الكتف وبالتالي يؤدي ذلك إلى وجود ألم ومشاكل في منطقة الرقبة وعضلات الرأس ولذلك لابد ف حالات الإجهاد العالية ممارسة بعض التمارين البسيطة مثل تحريك الرقبة مع أخذ قسط من الراحة.

– الإصابات والحوادث: قد يتعرض الشخص إلى بعض الحوادث في منطقة الرقبة التي تؤدي إلى حدوث إصابات في تلك المنطقة وحدوث ألم لها وهذا الألم يزول مع الوقت.

– هشاشة العظام: هشاشة العظام تحدث نتيجة نقص الكالسيوم في العظام وهو بالتالي يؤثر على كل عضلات وعظام الجسم وتنتج هشاشة العظام عن طريق نقص عنصر الكالسيوم في العناصر الغذائية لذلك لابد من الاهتمام يتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم لتجنب ألم الرقبة والعضلات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *