طرق علاج حويصلة كيس الصفن

وجود حويصلة داخل كيس الصفن قد يحدث لدى الأطفال الرضع، و قد يحدث لدى كبار السن و البالغين، و عند العلاج قد يلجأ الطبيب مع كلتا الفئات العمرية إلى أن يقوم بعمل استئصال الادرة، و يقوم بعمل تخدير كلي للمريض، و اذا كان الطفل رضيع و موجودة لديه منذ الصغر، ينتظر الطبيب حتى إتمام الطفل عمر العام أو العامين، ثم يقوم بعمل الاستئصال له، و يجب الحذر من التحذيرات التي يقوم الطبيب بالتنبيه عليها بعد عمل الجراحة، و في حالة عدم شعور المريض بالتحسن يجب التوجه الى الطبيب في اقرب وقت ممكن، لكي يجد حل لما يحدث له .

الادرة و انواعها
– الادرة تكون عبارة عن حويصلة يتم تجميع السوائل فيها و يكون لها نوعان النوع الاول يكون اسمه الحويصلة المتصلة، و الذي يكون عبارة عن طريق مباشر بين البطن و بين كيس الصفن، و قد يظهر فتق في المنطقة المصابة أيضاً، و يكون عند إصابة الأمعاء الدقيقة الى الاسفل باتجاه كيس الصفن، و يمكن أن يتغير حجم الادرة خلال اليوم الواحد و يكون ذلك بالاعتماد على كمية السوائل التي تصل اليها، أما النوع الثاني فهو الحويصلة غير المتصلة و يكون نوع من الادرة تبقى السوائل موجودة بداخله، ولا يتم امتصاصها من جسم الشخص .

– الادرة لدى الأطفال تصيب الأطفال في الاسبوع الثمانية و العشرين أو الاسبوع الاثنين و الثلاثون من عمرهم، ليتم فتح العضلة الموجودة داخل المنطقة لكي تسمح للكيس الصفن أن يسقط، و هناك حالات أخرى يحدث فيها انت تظل العضلة مفتوحة، و تظل لفترة أطول من الفترة الطبيعية ولا يتم إغلاقها لفترة كبيرة، كما تعيد فتح نفسها مجددا لكي يسمح للسوائل الموجودة داخل البطن الى التدفق تجاه الكيس الصفن، و يحدث تكوين للحويصلة في هذا الوقت، و هناك أمور كثيرة تؤدي لزيادة خطر هذه الاصابة، نتيجة لحدوث انفتاح في العضلة، منها الولادة المبكرة و التليف الكيسي .

– و الادرة لدى البالغين تصيب عدد قليل جداً عند مقارنته بالعدد الذي يصاب من الأطفال، و تكون الأسباب ايضا مختلفة عن أسباب حدوث الادرة عند الاطفال، و يكون أهم الأسباب و أبرزها هو حدوث سرطان البروستاتا و التعرض للعلاج الاشعاعي الخاص به، و بالنسبة للأدرة الغير متصلة فلم يعرف حتى الان ما هو سببها عند الرجال البالغين، فالاصابة بالادرة لا تقوم بعمل شعور بالألم، و لكن المصابون يشعرون بعدم الراحة بسبب الانتفاخ و التورم الذي حدث في كيس الصفن و في المنطقة المحيطة به .

استئصال الإدرة
– هناك بعض الحالات التي يلجأ في الطبيب إلى عمل عملية جراحية، لكي يقوم باستئصال الادرة عند المريض و يقوم بعمل تخدير كلي للمريض، و في حالة إصابة أحد الأطفال الرضع بها و عدم اختفائها مع الوقت، ينتظر الأطباء ليصل الطفل إلى سن السنة أو سن السنتين للقيام بعمل استئصال لها، و اغلب الحالات بعد عمل الجراحة و الانتهاء منها يمكنهم الذهاب للمنزل بعد ساعات من عمل الجراحة، و يجب أخذ التحذيرات من الطبيب لتجنب عملها .

– في اول اسبوع بعد الجراحة قد يشعر المريض ببعض الالم، و يعطيه الطبيب بعض المسكنات للتخلص من هذا الالم، و يمكن أن يقوم بوضع كيس من الثلج على المكان المصاب للتخفيف من الالم الذي يحدث فيه، و قد يستمر التورم لمدة أسابيع طويلة بعد عمل الجراحة، و هذا يعتبر من الأمور الطبيعية، ولا يجب القلق من ذلك و اذا شعر المريض أن حالته لا تتحسن يمكنه أن يذهب للطبيب لمراجعته، و في حالة كان المصاب طفل يجب استخدام إسفنجة لتحميم الطفل بدلا من ماء الحنفية، لمدة لا تقل عن عشرة أيام بعد الجراحة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *