التعرض المبكر لمادة ” البيسفينول A ” يؤثر على وظيفة القلب

قد يؤثر التعرض المبكر لمادة ” البيسفينول A ” التي تعرف اختصارا بـ ” BPA  ” على وظيفة القلب، وفقا لدراسة جديدة قامت باستكشاف تأثير اضطرابات الغدد الصماء على وظيفة القلب والأوعية الدموية، ويوصي العلماء في هذا البحث بدراسة المواد الحيوية البديلة لمنتجات الأجهزة الطبية المستخدمة في إعدادات المستشفى .

التعرض المبكر لمادة ” البيسفينول A ” يؤثر على وظيفة القلب
تمهد دراسة جديدة الطريق للبحث عن عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالتعرض لبروتين BPA  قصير المدى في مرحلة الطفولة، من خلال فحص خلايا القلب لحيوانات التجارب حديثي الولادة، ويجد الباحثون أن القلب غير الناضج قد يستجيب لـ BPA مع تباطؤ معدل ضربات القلب، وعدم انتظام ضربات القلب وعدم استقرار الكالسيوم، وأهمية هذا البحث هو أن هذه المادة الكيميائية المستخدمة في تصنيع البلاستيك أحدثت ثورة في الطريقة التي يعالج بها الأطباء المرضى الصغار، وخاصة المرضى الذين يعانون من وظائف المناعة أو القلب .

البيسفينول A
يتم إنتاج أكثر من 8 مليون رطل من البيسفينول A كل عام، ويصل إلى 90 في المائة من السكان من خلال المنتجات الاستهلاكية والطبية، ووجدت الدراسات الوبائية أن التعرض للـ BPA في البالغين يرتبط بأحداث قلبية وعائية ضائرة، تتراوح بين ضربات القلب غير الطبيعية أو اضطرابات النظم، والذبحة الصدرية، وألم الصدر، ومرض الشريان التاجي، وتضييق الشرايين، والتي يشار إليها عادة بتصلب الشرايين – وهي السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، والآن استنادا إلى دراسة باستخدام خلايا قلب حيوانات التجاري حديثي الولادة، يجد الباحثون أن القلب غير الناضج قد يستجيب لـ BPA بطريقة مشابهة – مع معدلات نبضات بطيئة، وعدم انتظام ضربات القلب وعدم استقرار الكالسيوم .

ما قام به الباحثون
لاحظ الباحثون أنه في حين أن هناك حاجة إلى إجراء بحث إضافي لتحديد تأثير التعرض لفترة طويلة لمادة BPA على القلب النامي للطفل، فإن هذه الدراسة توثق تعرض BPA المعرض للخطر قصير المدى لمدة 15 دقيقة، وقد يكون في إعدادات العناية المركزة للأطفال، ويسلط المؤلفون الضوء على أهمية تحفيز التنمية والتصنيع والتبني السريري للمواد الحيوية البديلة لتحسين نتائج سلامة المرضى، استنادا إلى البيانات الأولية .

يلاحظ الدكتور نيكي غيلوم بوسناك، وهو مؤلف دراسة وأستاذ مساعد في معهد القلب الوطني للأطفال وجامعة جورج واشنطن : ” الأبحاث الحالية تستكشف تأثير اختلال الغدد الصماء، وخاصة بسبب تأثير مادة BPA على البالغين ووظائف القلب والأوعية الدموية والكلى “، ويتابع : ” نعلم أنه بمجرد دخول هذه المادة الجسم، يمكن أن تكون نشطة بيولوجيا، وبالتالي يمكن أن تؤثر على كيفية عمل خلايا القلب، وهذه هي أول دراسة للنظر إلى تأثير تأثير BPA على خلايا القلب التي لا تزال تتطور ” .

أهمية هذا البحث
أهمية هذا البحث هو أن البلاستيك أحدث ثورة في الطريقة التي يعالج بها الأطباء والجراحون المرضى الصغار، وخاصة المرضى الذين يعانون من وظائف المناعة أو القلب، ويقول الدكتور بوسناك : ” نحن نستكشف الإمكانات – والمخاطر غير المقصودة للأجهزة الطبية البلاستيكية، التي أحدثت ثورة في المجال الطبي “، ويتابع : ” نحن نحقق فيما إذا كان التعرض لهذه المستشفيات قد يسبب آثارا غير مقصودة على وظيفة القلب والنظر في طرق للحد من التعرض الكيميائي، ونأمل أن يحفز هذا البحث الأولي تطوير منتجات بديلة من قبل مصنعي الأجهزة الطبية، ويشجع مجتمع الأبحاث على دراسة تأثير اللدائن على مجموعات المرضى الحساسة ” .

تفحص أبحاث الدكتور بوسناك المستمرة التأثيرات البيئية – بما في ذلك تأثيرات BPA وغيرها من اختلالات الغدد الصماء – على وظيفة القلب، وتهدف الدراسات القادمة لهم إلى قياس التعرض للمواد الكيميائية لدى المرضى وترجمة نتائجها إلى نماذج بشرية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *